كاثرين أشتون: إقليم كوردستان أنموذج رائع للإستقرار

في لقاء صحفي تحدثت المفوضة العليا للشؤون الخارجية في الإتحاد الأوربي كاثرين أشتون عن مختلف أوضاع الشأن العراقي والكوردستاني وجاء في تفاصيلها: لقد إقترحت في الإتحاد الاوربي: أن يبحث مجلس الشؤون الخارجية في مباحثات شباط أوضاع العراق وقد تم بالفعل إيصال رسالة الإتحاد الاوربي الى العراق في هذه المرحلة الحساسة وأن مستقبل هذا البلد رهين بامكانية العمل المشترك بين القادة المدنيين والسياسيين في إجراء مصالحة وطنية لصالح العراق وأن يكونوا فوق مستوى الصراعات وأعمال العنف مع الإقرار بالخلافات بين الشيعة والسنة والتي من الممكن تطبيعها إن تعاملنا بحكمة، وأنا مطمئنة برغبة العراقيين وتطلعهم لمستقبل سلمي وسليم وإسهام الإتحاد الأوربي في تحقيق ذلك.

 

وبصدد الأزمة الراهنة في سوريا فقد أكدت السيدة آشتون أنها قد إتسمت بنتائج سيئة وبالأخص بالنسبة للعراق في تزايد التوتر وأعمال العنف وأصبح (ممراً) للمتشددين الى سوريا وكان من أسوأ نتائجها تلك المآسي والكوارث الأنسانية التي يعيشها السوريون الذين إندفعوا ونزحوا الى دول الجوار وقد وفر الإتحاد الاوربي ما مجموع (21) مليون يورو خلال عامي 2012 -2013 للاجئين السوريين المقيمين في إقليم كوردستان وأن الإتحاد ماض قدماً في الإيفاء بوعده لمواصلة تقديم المساعدات لهم.

 

إقليم كوردستان أنموذج رائع للإستقرار

 

وتحدثت المفوضة العليا للشؤون الخارجية في الإتحاد الاوربي عن الإستقرار السائد في الإقليم وقالت: هذا الإستقرار هو انموذج رائع من الإمان ودعت أن يكون ذلك محط أنظار مختلف دول العالم. وأن تدني أوضاع الفساد والإئتمان والضمان في حقوق الشركات كان السبب وراء تراجع الإستثمار في العراق فيما يتمتع إقليم كوردستان بقاعدة وحرص ثابت على بناء الإستقرار والذي سيلقي بتأثيراته الإيجابية على أوضاع الإقليم.

 

ودعت السيدة آشتون العراقيين كافة الى نبذ العنف والإرهاب الذي تسبب في تردي إستقرار بلادهم وإجراء مصالحة وطنية نحو بناء أرفع أسس التعددية والديمقراطية ومجتمع يحترم حقوق الأنسان.

 

 

 

 

بيان الإجتماع المشترك لممثلي إقليم كوردستان في مجلس النواب والحكومة الإتحادية وكتل برلمان الإقليم وحكومة إقليم كوردستان

أربيل: عقد اليوم الأحد 23 شباط 2014 في ديوان مجلس وزراء إقليم كوردستان، إجتماعاً موسعاً بحضور  ممثلي إقليم كوردستان في مجلس النواب العراقي وحكومة العراق الإتحادية والكتل البرلمانية في الإقليم وحكومة إقليم كوردستان، لبحث وإتخاذ موقف موحد ازاء سياسة الحصار الإقتصادي التي فرضته الحكومة الإتحادية على مواطني وحكومة إقليم كوردستان.

وبعد نقاش مستفيض وتبادل وجهات النظر وبحث الأسباب وتداعيات الأزمة، قرر الإجتماع التصويت بالاجماع على النقاط التالية:

1 ـ  إقليم كوردستان جزءاً من العراق بموجب الدستور، وله حق الإستفادة وإستخدام جميع الحقوق والسلطات الواردة في الدستور. ومن ضمنها حق الحصول على حصته من الميزانية من الموارد العراقية، علية يجب عدم إستخدام الميزانية والرواتب كورقة ضغط ضد إقليم كوردستان ومواطنيه بأي شكل من الأشكال.

2 ـ  مواصلة الإجتماعات والمباحثات بين حكومتي إقليم كوردستان والعراق على اساس ضمان الحقوق الدستورية للإقليم، بالرغم من وجود خيارات أخرى أمام حكومة إقليم كوردستان لتوفير حصص الموارد كحد أدنى وضمان توفير الإحتياجات الأخرى للمواطنين.

3 ـ  مطالبة رئيس الوزراء العراقي الكف عن هذه السياسة الغير قانونية والغير دستورية، وإرسال حصة الإقليم من الميزانية والرواتب، باعتبارها حق دستوري للإقليم. ومعالجة المشاكل العالقة مع حكومة إقليم كوردستان عبر الحوار والمباحثات.

4 ـ  دعوة المرجعيات الدينية المحترمة والأمم المتحدة والدول ذات العلاقة بالعراق ومؤتمر الدول الإسلامية وجامعة الدول العربية لتحمل مسؤولياتها وإستخدام سلطاتها للضغط على حكومة العراق الفيدرالية لإنهاء سياسة الحصار والتهميش الإقتصادي تجاه حكومة وشعب كوردستان، لأن هذه السياسة منافية للدستور والقانون وجميع الإتفاقيات الدولية والمباديء الأساسية لحقوق الإنسان.

 

 

 

 

 

 

 

مسؤول العلاقات الخارجية يوضح رؤية الاقليم نحو المستقبل في اسبانيا

في إطار جهود حكومة إقليم كوردستان في مجال تعريف العالم باقليم كوردستان، زار فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية  يرافقه دابان شذله  ممثل حكومة إقليم كوردستان لدى أسبانيا، مركز برشلونة للشؤون الدولية وعقد إجتماعاً حضره عدد من المسؤولين الحكوميين والدبلوماسيين والأكاديميين والصحفيين.

 

وفي مستهل الإجتماع والذي يعقد للمرة الاولى بالتنسيق بين ممثلية الحكومة و مركز برشلونة، رحب مسؤول العلاقات الخارجية بالضيوف وشكرهم على هذه الفرصة متمنيا ان تستمر هذه الاجتماعات لتوضيح الواقع الحالي للاقليم، وأعرب عن شكره لمنظمي هذا الإجتماع. وقال فلاح مصطفى؛ أن أهم النقاط التي تؤكد عليها حكومة إقليم كوردستان هي توضيح سياستها  وتعريف واقع إقليم كوردستان، بالاضافة إلى تشجيع الدول الأجنبية لإفتتاح ممثلياتها الدبولماسية في الإقليم، حيث وصل عدد الممثليات الأجنبية في إقليم كوردستان لحد الآن إلى 31 ممثلية.

 

كما سلط مصطفى في الوقت نفسه الضوء على أوضاع اللاجئين في إقليم كوردستان وخاصة اللاجئين السوريين والنازحين من العوائل من محافظة الأنبار هرباً من التهديدات الإرهابية وتوجهوا إلى إقليم كوردستان، حيث وصلت أعدادهم إلى أكثر من 250000 لاجيء سوري و العديد من العوائل العراقية من الأخوة العرب والمسيحيين، بسبب  العنف وتدهور الأوضاع التي تشهدها مناطقهم.
من جانب آخر تحدث مسؤول العلاقات الخارجية عن الإنتخابات النيابية المقبلة في العراق والتي من المقرر إجراؤها نهاية شهر نيسان من العام الجاري، بالاضافة إلى حديثه عن المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم.

 

وفي سياق الإجتماع، تطرق فلاح مصطفى إلى علاقات إقليم كوردستان ع دول الجوار، وخاصة تقدم  مستوى العلاقات مع تركيا عقب إجتماعات عام 2008 بين الطرفين وزيارة رئيس إقليم كوردستان إلى مدينة دياربكر، التي أتاحت فرصة التحدث  بشكل علني عن القضية الكوردية، وأن تشهد هذه القضية تقدماً ملحوظاً فيما بعد،وأن تكون سبباً في إلقاء رئيس إقليم كوردستان كلمته التأريخية  للمواطنين باللغة الكوردية في تركيا بحضور رئيس الوزراء التركي.

 

وفي محور آخر من الإجتماع سلط فلاح مصطفى الضوء على الأوضاع الإقتصادية لإقليم كوردستان، وقال في هذا الخصوص: أن إقليم كوردستان إستطاع إنجاز مشاريع إستثمارية تقدر بقيمة 47 مليار دولار، وتمكن من جذب إهتمام المستثمرين ورجال الأعمال للمشاركة في المشاريع الإستثمارية، وهنالك حالياً في الإقليم أكثر من 2600 شركة  ومن ضمنها شركات عملاقة  تعمل في الإقليم في مختلف القطاعات ومن ضمنها قطاع النفط.

 

وأكد فلاح مصطفى على أن عمل حكومة إقليم كوردستان لا يقتصر على الجانب  السياسي في تقدم الإقليم، وإنما باعتماده  بشكل جدي ومستمر على المجالات الأخرى مثل الإقتصاد لضمان تحقيق مستقبل مشرق للمواطنين.

 

كما اوضح ان الاقليم شهد في العام الماضي عملية انتخابية ناجحة بشهادة المراقبين الدوليين ، وسلط الضوء ايضا على المباحثات المستمرة من اجل اعلان التشكيلة الحكومية القادمة .
وفي ختام الإجتماع طرح الحضور جملة من الأسئلة والإستفسارات بخصوص علاقات الإقليم مع تركيا والأوضاع في سوريا وموقف حكومة إقليم كوردستان ازاءها، بالاضافة إلى العديد من الأسئلة الخاصة بقضايا النفط والغاز والأوضاع الراهنة في المنطقة بشكل عام، حيث أجاب عليها مسؤول العلاقات الخارجية باسهاب.

 

وسلط فلاح مصطفى الضوء على نظام الحكم في العراق والذي نص عليه الدستور العراقي بانه فدرالي طارحا التساؤلات حول مستقبل هذا النظام كونه هل سيلبي طموحات الشعب في الاقليم ام سيكون بحاجة الى تغييرات حسب متطلبات المراحل القادمة .



 

 

 

 

 

نيجيرفان بارزاني يبحث مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة الوضع الراهن في إقليم كوردستان والعراق

 أربيل: إستقبل نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان، صباح اليوم السبت 12/2/2014 في العاصمة اربيل، نيكولاي ميلادينوف الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق.

وبحث الجانبان خلال اللقاء الوضع السياسي والأمني الراهن في العراق بشكل عام، بالاضافة إلى العلاقات والمشاكل بين أربيل وبغداد والجهود الرامية إلى معالجتها عبر الحوار والتفاهم. وأكد الإجتماع على ضرورة معالجة القضايا العالقة بالطرق السلمية  والحوار وبموجب الآليات الدستورية.

أوضاع الإقليم ومساعي تشكيل الكابينة الثامنة لحكومة إقليم كوردستان، كان جانباً آخراً من هذه اللقاء، وفي هذا السياق إستعرض نيجيرفان بارزاني خطوات تشكيل الحكومة الجديدة، وسلط الضوء على اللقاءات والإجتماعات التي عقدها مع الأطراف السياسية في الإقليم في هذا المجال.

من جانبه أعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة عن امله أن تواصل جميع الأطراف جهودها من اجل التوصل إلى إتفاق وتشكيل الحكومة الجديدة بأسرع وقت.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رئيس إقليم كوردستان يجتمع مع الأمين العام والمكتب السياسي للاتحاد الإسلامي الكوردستاني

ضمن سلسلة الاجتماعات التي يعقدها مع الأطراف السياسية في إقليم كوردستان، اجتمع السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان اليوم الثلاثاء 18/2/2014 في صلاح الدين مع السيد محمد فرج الأمين العام للاتحاد الإسلامي الكوردستان والوفد المرافق له وهم كل من السادة مولود باوه مراد وغازي سعيد ومحمد أحمد وفرهاد ملا صالح.

وجرى خلال الاجتماع بحث آخر المستجدات في عملية المفاوضات الجارية لتشكيل الكابينة الثامنة لحكومة إقليم كوردستان، وقد أكد وفد الاتحاد الإسلامي على ضرورة إزالة المعوقات أمام تشكيل حكومة موسعة، وقد أعرب الرئيس بارزاني عن تأييده لموقف الاتحاد الإسلامي فيما يخص تشكيل الحكومة.

كما تم بحث الأوضاع الداخلية والاقتصادية للإقليم، وكذلك الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والعلاقات بين أربيل وبغداد، إلى جانب الحديث عن الأوضاع في سوريا وصياغة موقف مشترك للأطراف السياسية وحكومة إقليم كوردستان إزاء غرب كوردستان.

 

 

 

 

رئيس إقليم كوردستان يجتمع مع أمير الجماعة الإسلامية الكوردستانية ومكتبها السياسي

استمرارا للاجتماعات التي يعقدها مع الأطراف السياسية، اجتمع السيد مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان اليوم الثلاثاء 18/2/2014 مع علي بابير أمير الجماعة الإسلامية الكوردستانية والوفد المرافق له، وهم عدد من أعضاء المكتب السياسي للجماعة.

وفي مستهل الاجتماع رحب الوفد الضيف بعودة الرئيس بارزاني من جولته الأوروبية الناجحة، ثم تم بحث آخر الخطوات في عملية المفاوضات الجارية بين الأطراف الكوردستانية لتشكيل الحكومة الجديدة، وقد عرض وفد الجماعة الإسلامية وجهات نظر الجماعة حول تشكيل الحكومة الموسعة وأكد على تشكيلها، معربا عن قلقهم حيال التأخير.

من جانبه أكد الرئيس بارزاني على بذل الجهود من أجل الإسراع بعملية المفاوضات للوصول إلى تشكيل الحكومة الموسعة، كما تم بحث العلاقات بين أربيل والحكومة الاتحادية ونتائج زيارة وفد إقليم كوردستان إلى بغداد.

كما تم خلال الاجتماع بحث الأوضاع في سوريا وغرب كوردستان ومخاطر الأوضاع السياسية والأمنية السيئة في العراق.

 

 

 

 

 

 

 

الناطق الرسمي باسم حكومة كوردستان: تغير إيجابي في موقف بغداد رغم بقاء الخلافات

سفين دزيي: أغلب مسؤولي العراق يقضون عطلة نهاية الأسبوع في الإقليم

أربيل: أكد سفين دزيي، الناطق الرسمي باسم حكومة إقليم كوردستان العراق أن الاجتماع الأخير بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم رغم أنه لم يحل جميع المشكلات التي ذهب الوفد الكوردي إلى بغداد من أجل حلها، فإن تغييرات إيجابية لوحظت في موقف الحكومة الاتحادية من المسائل العالقة، باستثناء ما تصر عليه بغداد حول الملف النفطي الذي يعد من أهم المشكلات التي لا تزال عالقة بين الطرفين.

وبين دزيي في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أن «الموقف الحالي للحكومة العراقية وبالأخص نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، حسين الشهرستاني، اختلف تماما عن الاجتماعات السابقة، إذ لم يسمع الوفد الكوردي اتهامات باتخاذ مواقف غير قانونية وغير شرعية وخرق الدستور فيما يخص الملف النفطي، كما كان يسمع في السابق، بل كان هناك تأكيد على أن بغداد لا تعترض على تصدير الإقليم للنفط، لكن شركة (سومو) الحكومية يجب أن تشرف على آلية التصدير والبيع والعائدات وإيداعها لدى مصرف (دي إف إي) الأميركي ثم ترسل وزارة المالية الاتحادية حصة الإقليم إلى أربيل».

وعد دزيي طلب بغداد بأنه بمثابة «جعل الإقليم تحت رحمتها بدليل أنها لا ترسل مستحقات موظفي الإقليم من رواتب ومخصصات». وأضاف أن حكومة الإقليم «لا تعترض على هذه الشراكة بين الطرفين في كل المجالات من استخراج النفط وحتى بيعه شرط أن تودع حصة الإقليم من العائدات لدى فرع البنك المركزي العراقي في الإقليم وأن تكون حكومة الإقليم حرة في التصرف بحصتها من العائد بعد التصديق على موازنتها العامة في برلمان الإقليم»، مبينا أن «هذه النقطة هي الوحيدة التي بقي الطرفان على خلاف بشأنها».

وشدد دزيي على أن «الاحتكام للحوار هو أكثر ما تؤمن به حكومة الإقليم للتوصل لنتيجة ترضي الإقليم والعراق» متمنيا أن «يكون لبغداد نفس الموقف». وقال إن «عدم دفع مرتبات الموظفين في دوائر الإقليم خرق واضح للدستور والقانون وتستخدم بغداد هذه المسألة كضغط سياسي على الإقليم». ولم يستبعد دزيي أن يكون هذا التصرف من أجل إرضاء جماهير الأحزاب المتنفذة في الحكومة بسبب قرب موعد انتخابات مجلس النواب العراقي.

وكشف دزيي عن أن نيجيرفان بارزاني، رئيس حكومة الإقليم، أصر في بغداد على أن هذا التصرف غير مبرر وغير مقبول ولن يقبل شعب كوردستان بأن يكون تحت رحمة أحد وطالبهم بمراجعة أنفسهم حول هذا الموضوع وألا يتلاعبوا بقوت المواطنين من أجل تحقيق مكاسب سياسية انتخابية.

وانتقد دزيي بعض السياسيين العراقيين «الذين لا يزالون يفكرون بمنطق القوي والضعيف ومنطق التفرد بالقرار في حين أن الكثيرين منهم يجب أن يشكروا الإقليم لا أن ينتقدوه لأنه يوفر أرضية اقتصادية خصبة للعراق من حيث الأمن والاستقرار الذي يعيشه، بل خدمهم شخصيا والكثيرون منهم استقروا مع عائلاتهم في محافظات الإقليم بعيدا عن المناخ السياسي والأمني غير المستقر والإرهاب في بغداد وباقي المدن العراقية»، مشيرا إلى أن أغلب مسؤولي وسياسيي العراق في بغداد يداومون خمسة أيام، أو أقل، في الأسبوع ويقضون عطلة نهاية الأسبوع في الإقليم.

 

 

 

 

 

 

 

دزيي: لم نتوصل إلى إتفاق مع بغداد

أربيل: رداً على تصريح لحسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، بخصوص المباحثات بين أربيل وبغداد، والذي أعلن فيه أنهم توصلوا إلى إتفاق مع حكومة إقليم كوردستان بشأن تصدير نفط إقليم كوردستان عن طريق شركة "سومو"، وفي تصريح صحفي أدلى به  للموقع الرسمي لحكومة إقليم كوردستان، أعلن سفين دزيي المتحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كوردستان :

" المباحثات التي أجريت مؤخراً بين حكومتي إقليم كوردستان وحكومة العراق الإتحادية في بغداد جرت في أجواء إيجابية، حيث ناقش فيها الطرفان باسهاب وجهات النظر والمقترحات بين الجانبين، كما تقرر الإجابة على مقترحات حكومة إقليم كوردستان خلال الأيام المقبلة حول هذه القضية وآلية تصدير نفط إقليم كوردستان. ولكن لم نتوصل إلى أية صيغة من الإتفاق بخصوص تصدير نفط إقليم كوردستان إلى الخارج عن طريق شركة سومو".

 

 

 

 

 

 

 

بمشاركة وفد إقليم كوردستان البرلمان الأوربي يستضيف مؤتمراً حول حقوق الإنسان في العراق

 

 

 

بروكسل: في إطار زيارته الرسمية إلى بروكسل، شارك فلاح مصطفى رئيس دائرة العلاقات الخارجية في المؤتمر الخاص بحقوق الإنسان الذي إستضافه البرلمان الأوربي يوم أمس الأربعاء 19/2/2014. وقام بتنظيم المؤتمر ستروان ستيفنسن رئيس لجنة العلاقات مع العراق في البرلمان الأوربي، وتضمن المؤتمر جلستين نقاشيتين منفصلتين شارك فيهما كل من مسؤول حقوق الإنسان في إقليم كوردستان والعراق.

وعقد المؤتمر بادارة ستروان ستيفنسن، وبالاضافة إلى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان، شارك في المؤتمر كل من تشارلز تانوك عضو البرلمان الأوربي والمتحدث الرسمي للشؤون الخارجية للمحافظات في البرلمان الأوربي، وسليم الجبوري رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب العراقي وحيدر الملا عضو مجلس النواب العراقي وضياء بظرس سليوا رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في إقليم كوردستان وكامل زوزو رئيس الحركة السريانية الآشورية والكلدانية.

وخلال الحلقة الحوارية الأولى، جرى فيها مناقشة عدد من القضايا التي تواجه العراق بما في ذلك أوضاع حقوق الإنسان في العراق والمعوقات التي تواجهها، كما تضمنت هذه الحلقة النقاشية الأوضاع الأمنية في محافظة الأنبار والمشاكل المتعلقة بالاقليات المسيحية في العراق، بالاضافة إلى الإنتخابات البرلمانية والتي من المقرر إجراؤها في الـ 30 من شهر نيسان القادم.

هذا وشارك في هذه الحلقة النقاشية عدد من أعضاء البرلمان الأوبي ومن ضمنهم ستروان ستيفنسن وتشارلز تانوك، حيث أبدوا خلال النقاش وجهات نظرهم حول تلك الجهود التي تبذلها حكومة إقليم كوردستان في تحسين أوضاع حقوق الإنسان في الإقليم، وركزوا بشكل خاص على أهمية توفير منطقة لتكون ملاذاً آمناً ليس فقط للاجئين السوريين، وإنما في الوقت نفسه للنازحين العراقيين داخل بلدهم بسبب تدهور الأوضاع الأمنية وتصاعد أعمال العنف في باقي أنحاء العراق، اللذين يضطرون إلى  ترك منازلهم وممتلكاتهم  ويتوجهون إلى إقليم كوردستان بحثاً عن الأمان.

وفي سياق مشاركته في هذا المؤتمر، أعلن فلاح مصطفى باسم حكومة إقليم كوردستان؛ نحن في إقليم كوردستان فخورون بثقافة التسامح والتعايش الأخوي. وأضاف أن إحترام حقوق الإنسان من شأنه أن يكون عاملاً في تحقيق التعايش السلمي وتطور وتقدم المكونات الإجتماعية المتعايشة، وهذا المفهوم والتوجه الذي ننتهجه في إقليم كوردستان.

 

وأضاف مصطفى؛ أننا في الإقليم نؤمن بحرية الرأي وإحترام ممارسة الشعائر الدينية المختلفة، ومن هذا المنطلق أود أن أوجه الدعوة إلى جميع الذين لم يزوروا إقليم كوردستان لحد الآن، أدعوهم لزيارة الإقليم للإطلاع بشكل مباشر على الأوضاع المعيشية والبيئة التي تحققت في الإقليم.

وبشأن إنتهاكات حقوق الإنسان في إقليم كوردستان، أوضح  فلاح مصطفى: أن إقليم كوردستان يرحب دائماً بزيارات وفود  الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية وتقارير  وكالة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، فان حكومة إقليم كوردستان ترجب بمثل هذه التقارير، وشكلت لجنة وزارة للنظر في جميع هذه النزاعم والتصدي لها.

من جانبه قال ضياء  بطرس سليوا رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في إقليم كوردستان: هناك بعض النواقص في ملف السجناء في الإقليم، حيث يوجد حالياً حوالي 140 سجين أصدرت عقوبة الإعدام بحقهم. وأضاف أنه يحث ويشجع حكومة إقليم كوردستان في مجال تحسين ضروف السجناء وإتخاذ عدد من الإجراءات بهدف تقليل تلك الضغوط النفسية التي يتعرضون لها خلال فترة السجن.

 

 

 

 

 

 

 

مسؤول العلاقات الخارجية يجري سلسلة من اللقاءات والإجتماعات في بروكسل

بوركسل: في إطار زيارته الحالية إلى بروكسل، تلبية لدعوة رسمية من الإتحاد الاوربي للمشاركة في المؤتمر الخاص بحقوق الإنسان في العراق، وعلى هامش الزيارة، زرار فلاح مصطفى رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان كل من مكتب الإتحاد والأوربي والبرلمان الاوربي يرافقه خلال الزيارة دلاور آژگەيي مندوب إقليم كوردستان لدى الإتحاد الأوربي.

 

وخلال زيارته إلى المكتب الرئيسي للإتحاد الاوربي، عقد فلاح مصطفى رئيس دائرة العلاقات الخارجية إجتماعاً مع مجموعة من المسؤولين في مؤسسة الخدمات الخاردية للإتحاد الأوربي (European External Action Service) الذي يترأسه كريستيان بيركر مدير الشرق الأوسط وشمال افريقيا والخليج والعراق وإيران.
وبحث الجانبان خلال الإجتماع عدد من القضايا السياسية والأمنية في العراق وإقليم كوردستان، كما بحث الجانبان سبل تنمية وتعزيز العلاقات الثنائية بين إقليم كوردستان والإتحاد الاوربي.

 

هذا وسلط مسؤول العلاقات الخارجية خلال الإجتماع الضوء على أهمية إجراء الإنتخابات البرلمانية العراقية في وقتها المحدد والتي من المقرر إجراؤها في الـ  30 نيسان من العام الجاري. وبهذا الصدد أكد على أهمية دور المجتمع الدولي ومن ضمنه الإتحاد الاوربي والعمل على عدم تأجيل الإنتخابات العراقية.

 

من جانب آخر تناول الإجتماع المشاكل العالقة بين إقليم كوردستان وبغداد، بالاضافة إلى العقود النفطية مع تركيا، ومسألة إرسال الميزانية من قبل الحكومة الإتحادية إلى الإقليم.
وفي سياق هذه المباحثات وفي مستهل زيارته إلى بروكسل، أكد فلاح مصطفى على أهمية تواجد الإتحاد الأوربي في إقليم كوردستان، لأن إقليم كوردستان لم يستفيد لحد الآن من الإتفاقيات المبرمة بين العراق والغتحاد الأوربي.

 

وفي معرض رده على سؤال من السيد كريستان بيركر بخصوص الأوضاع في سوريا من الناحية الإنسانية، والذي قدم الإتحاد الأوربي أكبر نسبة من المساعدات في تأريخه لهذه القضية، سلط مسؤول العلاقات الخارجية الضوء على عدد اللاجئين السوريين في الإقليم وإحتياجاتهم الضرورية، داعياً في الوقت نفسه المجتمع الدولي في تقديم المزيد من المساعدات لهؤلاء اللاجئين في الإقليم.

 

وعلى هامش الزيارة، إلتقى فلاح مصطفى مع تشارلز تانوك عضو البرلمان الأوربي والمتحدث بشؤون الخارجية للمحافظات في البرلمان الأوربي.

 

وخلال اللقاء، سلط ومسؤول العلاقات الخارجية الضوء على آخر التطورات السياسية في إقليم كوردستان، كما إستعرض طبيعة العلاقات بين أربيل وبغداد، وبهذا الصدد أكد على رغبة إقليم كوردستان في التقارب مع أطراف البرلمان الأوربي لمساعدة العراق للسير في الطريق السليم، داعيا في الوقت نفسه إلى تأسيس جمعية للصداقة مع الشعب الكوردي في البرلمان الأوربي، والتي نم شأنها أن تلعب دوراً مهماً فيتنمية العلاقات بين الطرفين.

 

وفي المقابل أبدى تشارلز تانوك دعمه الكامل لمثل هذا المقترح، وأضاف أنه يرى الحديث عن كوردستان من أحدى المسائل المهمة في الشرق الأوسط، وقال أنه بات ليس من الخفي الآن أن كوردستان تعتبر من إحدى المناطق الآمنة للأقليات في الشرق الأوسط كذلك لجميع العراقيين الذين يعانون من تدهور الأوضاع الأمنية في باقي أنحاء العراق.

 

وفي ختام اللقاء، تحدث مسؤول العلاقات الخارجية عن آخر التطورات في الأزمة السورية من الجانب الإقتصادي والسياسي، كما سلط الضوء على المعوقات الإنسانية التي سببتها هذه الأزمة، داعياً البرلمانالأوربي إلى تقديم المزيد من المساعدات للاجئين السوريين في إقليم كوردستان بهدف تقليل معاناتهم وتحسين ظروفهم الصعبة التي تعرضوا لها بسبب اللجوء. وبخصوص تقدم مستوى العلاقات بين إقليم كوردستان وتركيا، قال فلاح مصطفى أن تقدم هذه العلاقات يصب في مصلحة الجانبين.

 

من جانب آخر زار فلاح مصطفى مكتب ممثلية حكومة إقليم كوردستان لدى الإتحاد الأوربي وكان في إستقباله دلاور آژگەيي ممثل حكومة إقليم كوردستان في بروكسل، وعقد في الوقت نفسه إجتماعاً مع كوادر ومنتسبي ممثلية حكومة الإقليم.

 

وخلال الإجتماع سلط مسؤول العلاقات الخارجية الضوء على  عدد من القضايا الراهنة في إقليم كوردستان وآخر النتائج التي تمخضت عنها مباحثات تشكيل الكابينة الجديدة لحكومة إقليم كوردستان، بعدها سلط الضوء على الإنتخابات البرلمانية العراقية التي من المقرر إجراؤها خلال الأشهر المقبلة. كما تحدث في الوقت نفسه عن الأزمة السورية والأوضاع الإنسانية للاجئين السوريين، بالاضافة إلى أوضاع العراقيين الذين فروا بسبب تصاعد أعمال العنف والعمليات العسكرية في الأنبار والمناطق الأخرى من العراق وتركوا ممتلكاتهم منازلهم وتوجهوا إلى إقليم كوردستان بحثاً عن الامان. كما بحث اللقاء ايضاً المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد والمباحثات الأخيرة بين الجانبين بهدف معالجة المشاكل والخلافات.

 

وفي ختام اللقاء، أعرب فلاح مصطفى عن شكره وتقديره لممثلية حكومة إقليم كوردستان في بروكسل وثمن عالياً جهود كوادر الممثلية في مجال تعريف وإطلاع الإتحاد الأوربي بسياسة حكومة إقليم كوردستان، متمنياً في الوقت نفسه النجاح في مهامهم في مواصلة الجهود في تنمية وتعميق أواصر العلاقات بين إقليم كوردستان والإتحاد والبرلمان الأوربي والحكومة البلجيكية، داعياً في الوقت نفسه إلى مواصلة وتكثيف جهودهم في مجال تعريف قضية الإبادة الجماعية والجينوسايد والجرائم الأخرى التي إقترفتها قوات النظام العراقي السابق بحق شعب كوردستان.

 

 

 

 

 

الصفحة 52 من 62

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی