وفد حكومة إقليم كوردستان يجري سلسلة من اللقاءات والإجتماعات في البرلمان البرتغالي

لشبونة: في إطار جولته الأوربية الحالية، وصل فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم إلى العاصمة البرتغالية لشبونة، حيث عقد سلسلة من اللقاءات والإجتماعات مع كبار المسؤولين في البرتغال تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية ورفع آفاق  التعاون المشترك بين الطرفين.

 

وفي المحطة الاولى من هذه الزيارة، زار فلاح مصطفى يرافقه ممثل حكومة الإقليم لدى أسبانيا البرلمان البرتغالي، وعقد إجتماعاً مع سيرجيو سوسا بينتو رئيس مجلس الشؤون الخارجية في البرلمان وعضو الحزب الإستراكي البرتغالي.

 

وفي مستهل اللقاء سلط فلاح مصطفى الضوء على سياسة الإنفتاح التي تنتهجها حكومة إقليم كوردستان، مبدياً رغبة حكومة الإقليم في بناء علاقات الصداقة مع دول العالم، وقال؛ أن حكومة إقليم كوردستان تسعى إلى توسيع علاقاتها مع العالم، وأضاف أن الإقليم له إمكانياته ولكن بحاجة إلى التكنولوجيا الحديثة التي تمتلكها البرتغال، وهذه إحدى نقاط التي من الممكن العمل فيها بشكل مشترك بما فيه مصلحة الجانبين.

 

من جانبه رحب السيد بينتو رئيس مجلس الشؤون الخارجية في البرلمان البرتغالي  بدعوة مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم في التعاون والتنسيق المشترك، معرباً عن وجهه نظره في إمكانية تعميق أواصر العلاقات  على أسس ثقافية . وفي الوقت نفسه تحدث فلاح مصطفى عن تلك المجالات والفرص المختلفة التي من الممكن للبرتغال العمل فيها في إقليم كوردستان بما فيه مصلحة الطرفين.

 

وفي سياق اللقاء تحدث كل من مسؤول العلاقات الخارجية وممثل حكومة الإقليم لدى أسبانيا عن أهمية ملف الجينوسايد وتعريف جرائم النظام العراقي السابق بحق شعب كوردستان من قبل البرلمان البرتغالي. كما وجهوا دعوة لوفد من البرلمان البرتغالي لزيارة إقليم كوردستان، بهدف الإطلاع  عن كثب على التقدم والإزدهار الذي حققه الإقليم بالاضافة إلى الغطلاع على تلك المجالات التي ممكن اللجانبين التعاون بشأنها.

من جانب آخر عقد مسؤول العلاقات الخارجية لقاءاً مع عدد من أعضاء البرلمان البرتغالي، وخلال الإجتماع بحضور ريكاردو بابتيستا ليتي وباولو بيسكو ومونيكا فيرو من مجلس الشؤون الخارجية في البرلمان، تحدث فلاح مصطفى عن تأريخ  كوردستان والتقدم الذي تحقق في الإقليم منذ عام 2003 ولغاية اليوم. وأضاف أن حكومة إقليم كوردستان تبنت سياسة الإنفتاح على العالم، وأوضح أن هنالك 31 ممثلية للدول الأجنبية في إقليم كوردستان ومن ضمنها الدول الخمسة الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

بعدها أعرب مصطفى عن أمله أن يقوم البرلمان البرتغالي  بتعريف جرائم الجينوسايد التي قام بها النظام العراقي السابق بحق شعب كوردستان، ودعا البرلمان البرتغالي إلى الإحتذاء بموقف برلمانات عدد من الدول في العالم وتشكيل مجموعة الصداقة مع شعب كوردستان في البرلمان البرتغالي لدعم هذه القضية.

من جانبه رحب السيد ريكاردو ليتي عصو البرلمان البرتغالي عن الحزب الإشتراكي الديمقراطي بوفد حكومة إقليم كوردستان وأوضح أن كوردستان ينظر إليها باعتبارها  اليوم واجهه نموذجية مهمة لعموم منطقة الشرق الأوسط. وأضاف إنه على إطلاع بجهود حكومة إقليم كوردستان من أجل الديمقراطية، واعرب عن دعم حزبه الكامل لهذه الجهود.

وبخصوص قضية الإبادة الجماعية للشعب الكوردي وتعريفها رسمياً، أبدى أعضا البرلمان البرتغالي الذين حضروا هذا الإجتماع إستعدادهم للبذل الجهود بشكل جدي لبحث هذه القضية في وقت قريب. وفي السياق ذاته قال عضو البرلمان باولو بيسكو انه في الوقت الذي وجهت نفس الدعوة إلى عدد من الدول للإعتراف الرسمي بهذه القضية، نعرب عن الدعم الكامل لجهود حكومة إقليم كوردستان في هذا المجال.

 

 

 

 

 

 

 

وفد حكومة الإقليم يلتقي وزير الدولة للتعاون والشؤون الخارجية وكبار المسؤولين في الخارجية البرتغالية

في إطار زيارته الرسمية لعدد من الدول الاوربية، زار فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية يرافقه دابان شذلة ممثل حكومة إقليم كوردستان في أسبانيا، وزاة التعاون والشؤون الخارجية البرتغالية، وكان في إستقباله لويس فيريا وزير الدولة للتعاون والشؤون الخارجية وخوسي سيساريو وزير الدولة لشؤون المجتمع البرتغالي.

وفي مستهل اللقاء رحب لويس فيريا بزيارة وفد حكومة إقليم كوردستان إلى وزالرة التعاون والشؤون الخارجية، واوضح أن الجانبان سيناقشان جملة من المسائل ذات الإهتمام المشترك، وأكد على أهمية هذه الزيارة للشركات البرتغالية الراغبة في العمل في إقليم كوردستان باعتبارها منطقة آمنة في المنطقة.

من جانبه أعرب مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم عن سعادته اهذه الزيارة، وقال أن إقليم كوردستان يتطلع إلى بناء علاقات قوية مع البرتغال بمما فيه مصلحة الطرفين، وأضاف ان إقليم كوردستان بحاجة إلى الخبرات البرتغالية في مختلف المجالات، ونرى في الوقت نفسه أهمية وجود ممثلية للبرتغال في إقليم كوردستان، ونأمل تحقيق ذلك في مستقبل قريب، والذي من شأنه تعزيز أواصر العلاقات الثنائية بين الجانبين.

وتحدث فلاح مصطفى عن التقدم الذي حققه إقليم كوردستان، وخاصة من ناحية إزدياد عدد الممثليات الدبلوماسية الأجنبية ووجود 18 خط جوي، فضلاً عن وجود أكثر من 2600 شكرة أجنبية في الإقليم، وأضاف أن إقليم كوردستان فيه العديد من فرص العمل وخاصة في القطاع الإقتصادي والثقافي والتربوي. كم انوه إلى أن إقليم كوردستان يرغب في الإستفادة من الخبرات البرتغالية في مجال التكنولوجيا والزراعة والصناعة والسياحة.

في المقابل أعرب لوسي فيريا وزير الدولة للتعاون والشؤون الخارجية البرتغالي عن سعادته وترحيبه بممثل حكومة إقليم كوردستان لدى أسبانيا وفي الوقت نفسه أبدى رغبة بلاده بافتتاح ممثلية لحكومة إقليم كوردستان في البرتغال، والتي من شانها أن تكون عاملاً مساعداً في تنمية وتعزيز العلاقات بين الطرفين، وأضاف أن البرتغال فضلاً عن عضويتها في الإتحاد الأوربي، لديها علاقات قوية مع الدول الأفريقية أيضاً.
وفي ختام اللقاء، وجه مسؤول العلاقات الخارجية دعوة لزيارة وفد من وزارة الدولة للتعاون والشؤون الخارجية البرتغالية إلى إقليم كوردستان، حيث سيكون لها تأثير إيجابي للإطلاع بشكل مباشر على الفرص والمشاريع إقليم كوردستان، وأضاف أن إقليم ينر إلى البرتغال بشريك ويتطلع إلى مد جسور العلاقات بين الجانبين.

وفي سياق الزيارة إلى وزارة التعاون والشؤون الخارجية البرتغالية، عقد وفد حكومة إقليم كوردستان إجتماعاً مع السيد روي ماسيرا المدير العام للسياسة الخارجية.

وفي مستهل الإجتماع أعرب ناسيرا عن إعتقاده بأن إقليم كوردستان يعتبر نموذجاً جيداً لعموم العراق، وأكد على إعتزام بلاده باعادة إفتتاح سفارتها في بغداد بعد أإغلاقها عام 2007.

وإستعرض مسؤول العلاقات الخارجية خلال اللقاء نبذة عن علاقات الإقليم مع دول الجوار، كما سلط الضوء في الوقت نفسه على الأزمة الإنسانية في سوريا وتداعياتها والتي دفعت المواطنين السوريين للجوء إلى إقليم كوردستان، كما تطرق إلى النازحين من باقي أنحاء العراق والذين إضطروا إلى الهروب بسبب تدهور الأوضاع الأمنية وتوجهوا إلى الإقليم لحماية أرواحهم.

 

 

 

 

رئيس اقليم كوردستان يستقبل ممثل وزارة الخارجية الفرنسية

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان يوم الأربعاء 26/2/2014 في صلاح الدين، السيد جان فرانسوا جيرو المدير العام لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية والوفد المرافق له، وفي مستهل اللقاء اعرب ممثل الخارجية الفرنسية عن شكره لاتاحة فرصة اللقاء بالرئيس بارزاني، مشيرا الى الأوضاع الأمنية والسياسية السيئة التي يعيشها العراق، ومعربا عن قلقه حيال عدم تفعيل أسس الفيدرالية والعمل البرلماني وضعف الأجهزة القضائية العراقية وتعميق الخلافات بين المكونات العراقية.

 

كما أعرب السيد جيرو عن أمله في أن تفتح انتخابات مجلس النواب العراقي المقبل أبوابا حل المشاكل في العراق، وعن العلاقات بين الاقليم وفرنسا أشار الى أنه يحمل رسالة صداقة الى شعب كوردستان، معتبرا التطور الذي يشهده الاقليم وسط الأوضاع المعقدة في العراق بالمهم والملفت للنظر.

 

من جانبه وبعد الترحيب الحار بالوفد الضيف وفي سياق حديثه عن الأوضاع الأمنية والسياسية في العراق وكذلك المشاكل بين أربيل وبغداد، أشار الرئيس بارزاني الى ان مصدر المشاكل هو خرق الدستور العراقي واحتكار السلطة. والنتيجة كما نراها، ابتعاد العراق عن كل معاني الدولة وعدم تقديم الخدمات وعدم توفير الأمن والحياة المؤسساتية للبلاد.

 

وأعرب الرئيس بارزاني عن أمله في أن يفتح التزام الأطراف العراقية بالدستور واجراء انتخابات مجلس النواب العراقي، آفاقا نحو حل مشاكل العراق.
وبحث الجانبان كذلك خلال اللقاء الأوضاع السياسية في المنطقة وآخر تطورات الأوضاع في سوريا.
 

 

 

 

 

 

 

 

نائب مسؤول العلاقات الخارجية يستقبل وفداً من السفارة اليابانية

أربيل: إستقبل كاروان جمال نائب مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان، اليوم الأربعاء، السفير الياباني لدى العراق كازويا ناشيدا والوفد المرافق له.

وخلال اللقاء بحضوؤ سهام جبلي مساعدة مسؤول العلاقات الخارجية، أعرب السفير ناشيدا عن سعادته لزيارة إقليم كوردستان، بعد تسنمه مهام عمله كسفير لبلاده في العراق، ويضم الوفد المرافق له عدد من رجال الأعمال اليابانيين.

من جانبه هنا نائب مسؤول العلاقات الخارجية السفير الياباني بمناسبة البدء بمهامه في العراق، متمنياً له الموفقية والنجاح، كما ابدى إستعداد دائرة العلاقات الخارجية في تقديم كافة أشكال الدعم والتسهيلات بهدف إنجاح مهامه في الإقليم. كما تحدث باهتمام عن زيارة أول وفد رفيع المستوى الذي يضم ممثلين عن عدد من الشركات اليابانية والذي يزور الإقليم بهدف المشاركة في المنتدى الإقتصادي المشترك بين إقليم كوردستان واليابان، ووصف هذا المنتدى بالمهم في مجال تنمية متعزيز العلاقات ورفع ىفاق التعاون بين الطرفين.

كما أشار إلى قانون الإستثمار في إقليم كوردستان وعدد المستمثرين الأجانب العاملين في العديد من المجالات المختلفة في إقليم كوردستان، فضلاً عن وجود ممثليات 31 دولة أجنبية في الإقليم والتي تلعب دوراً مهماً في مجال التعاون والتنسيق مع إقليم كوردستان.

هذا وأشار السفير الياباني أن الشركات اليابانية تواقة للعمل في إقليم كوردستان، وأن إستقرار الأوضاع الأمنية في الإقليم يعتبر حافزاً لمجيء تلك الشركات إلى الإقليم.

وأعرب نائب مسؤول العلاقات الخارجية عن شكره لليابان لتلك المساعدات التي قدمتها لحد الآن، داعياً إلى الإستمرار في تقديم المعونات الإنسانية للاجئين السوريين في الإقليم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مسؤول العلاقات الخارجية يزور الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي

 

 

 

مدريد: زار فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم  يرافقه دابان شذلة ممثل حكومة الإقليم ، الوكالة الأسبانية للتعاون الدولي، وكان في إستقباله كل من ألبيرتو كوميز مدير قسم أفريقيا وآسيا و أنطونيو كونزاليز رئيس قسم التعاون مع العالم العربي وآسيا في الوكالة المذكورة.

بحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين إقليم كوردستان وأسبانيا، وكانت أراء الطرفين متطابقة في هذا الشأن.

وبخصوص العملية الديمقراطية في أسبانيا، وأضح اسيد كوميز أن تحول أسبانيا إلى دولة ديمقراطية إستغرق فترة طويلة من الوقت حتى وصلت إلى المرحلة الحالية. وبخصوص عمل ونشاطات الوكالة، قال: نعمل الآن مع عدد من المؤسسات والمنظمات الغير حكومية، حيث نقدم لهذه المؤسسات الدعم الفني في مختلف المجالات.

وفي السياق ذاته قال مسؤول العلاقات الخارجية أن إقليم كوردستان بحاجة إلى إصلاحات إدارية ونسعى إلى تعزيز قدرات القطاع العام. وأضاف أن إقليم كوردستان يرحب بالوكالة الأسبانية للتعاون الدولي في مجال تقديم الدعم الفني للإقليم في مختلف المجالات ومن ضمنها إقامة ورشات عمل ودورات متقدمة للكوادر الوسطى في الوزارات ومختلف المؤسسات الحكومية.

وفي محور آخر من اللقاء تناول الجانبان الحديث عن الأزمة السورية وتداعياتها على إقليم كوردستان، وخاصة لجوء عدد كبير من المواطنين السوريين إلى إقليم كوردستان، وبهذا الصدد دعا فلاح مصطفى المتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته وإعادة النظر إلى هذا الكم الهائل من اللاجئين في إقليم كوردستان، والأخذ بنظر الإعتبار المساعدات التي يقدمها المجتمع الدولي للاجئين وعدم تهميشهم، حيث لم تقدم المساعدات للاجئين السوريين في الإقليم بالشكل المطلوب مقارنه باللاجئين في الدول الشرق الأوسط، وكانت حصة المساعدات للاجئين في الإقليم محدودة.

وفي ختام اللقاء وجه وفد حكومة إقليم كوردستان الدعوة للوكالة الأسبانية للتعاون الدولي إلى زيارة إقليم كوردستان في أقرب وقت ممكن لإطلاع على تلك المجالات التي من الممكن العمل فيها بما فيه مصلحة مواطني كوردستان.

تجدر الإشارة إلى أن الوكالة الأسبانية للتعاون الدولي هي إحدى مؤسسات وزارة التعاون والشؤون الخارجية الأسبانية ولها نشاطات في أكثر من 23 دولة في العالم.

 

 

 

أسبانيا .. مسؤول العلاقات الخارجية يشارك في مراسيم إحياء اليوم الوطني الكويتي

مدريد: في إطار زيارته الحالية إلى أسبانيا، شارك فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان يرافقه كل من السفير العراقي في أسبانيا د. وديع بتي وممثل حكومة الإقليم دابان شذلة، في مراسيم الذكرى الـ 53 لإحياء اليوم الوطني الكويتي.

وفي مستهل المراسيم التي حضرها السفير سليمان الخميسي سفير دولة الكويت لدى أسبانيا والمسؤولين في السفارة الكويتية، هنأ مسؤول العلاقات الخارجية باسم حكومة إقليم كوردستان شعب وحكومة الكويت بهذه المناسبة، متمنياً التقدم والنجاح لدولة الكويت.

وعلى هامش المراسيم إلتقى مسؤول العلاقات الخارجية بسفراء عدد من الدول العربية والعالم، وتناولت هذه اللقاءات إستعراض آخر التطورات السياسية والامنية في إقليم كوردستان والعراق والوضع الراهن في المنطقة.

 

 

 

 

 

 

 

نيجيرفان بارزاني يستقبل السفير الياباني لدى العراق

 

 

 

أربيل: إستقبل نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان، مساء اليوم الأربعاء 26/2/2014، السفير كازويا ناشيدا سفير اليابان لدى العراق.

وفي مستهل اللقاء سلط السفير الياباني الضوء على مشاركته في مننتدى رجال الأعمال المشترك بين إقليم كوردستان واليابان المنعقد في العاصمة أربيل، بهدف التعارف وبناء علاقات بين الجانبين، والذي من شأنه أن  يكون حافزاً لمجيء رجال الأعمال اليابانيين وتشجيعهم للمشاركة في النشاطات الإستثمارية في إقليم كوردستان.

وأعرب السفير الياباني عن سعادته لزيارة إقليم كروردستان، كما ثمن عالياً جهود حكومة وشعب كوردستان لما يشهده الإقليم من تقدم في شتى المجالات، وخاصة ما تحقق من تطور في مجال الإعمار والبناء. وأكد في الوقت نفسه على رغبة بلاده في تنمية العلاقات الثنائية وخاصة الإقتصادية مع إقليم كوردستان.

من جانبه رحب نيجيرفان بارزاني بالسفير الياباني الضيف، معرباً عن شكر وتقدير حكومة وشعب إقليم كوردستان لليابان، التي قدمت مساعدات  عديدة لإقليم كوردستان منذ التسعينات من القرن الماضي من خلال عدد من الوكالات والمنظمات الغير حكومية، والآن أيضا مستمرة في دعم قضية اللاجئين السوريين في إقليم كوردستان ومساعدتهم.  داعياً اليابان إلى تشجيع وحث المنظمات اليابانية لمساعدة اللاجئين في الإقليم.

وفي ختام اللقاء أبدى رئيس الوزراء إستعداد حكومة إقليم كوردستان  لتقديم الدعم الكامل لرجال الأعمال والشركات اليابانية، وأعلن أن حكومة إقليم كوردستان ترحب بالمستثمرين اليابانيين وتتيح لهم كافة الفرص للمشاركة في عملية التقدم في كوردستان.

 

 

 

 

 

 

 

رئيس إقليم كوردستان يستقبل سفير تركيا لدى العراق الاتحادي

استقبل مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان اليوم الثلاثاء 25/2/2014 في صلاح الدين، السيد فاروق كيمكجي السفير التركي الجديد لدى العراق الاتحادي والوفد المرافق له، وفي مستهل اللقاء أعرب السفير التركي عن سعادته باللقاء وشكره لإتاحة هذه الفرصة، وحول العلاقات بين إقليم كوردستان وتركيا، أشار إلى إن بلاده تنظر باهتمام بالغ إلى هذه العلاقات وإنها راغبة في تطويرها خاصة في مجال الطاقة، وقارن السفير التركي بين إقليم كوردستان وبقية المناطق العراقية معلنا إن الأمن والاستقرار الموجودين في الإقليم هو الذي يشجع الشركات التركية أكثر للاستثمار في الإقليم.

وحول الكابينة الوزارية الجديدة لحكومة إقليم كوردستان، أعرب السفير التركي لدى العراق الاتحادي عن أمله في أن تكون حكومة قوية وتصبح مصدر خير ورفاه للإقليم والمنطقة، مشيرا إلى الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس بارزاني إلى مدينة ديار بكر قائلا
"إن تلك الزيارة قد كسرت حواجز عدة وان دوركم في عملية الحوار والسلام هو دور مهم".

من جانبه وبعد الترحيب بالوفد الضيف، أعرب الرئيس بارزاني عن سعادته بتطور العلاقات الثنائية متمنيا لهذه العلاقات الاستمرار والتطور الدائم.
وحول موضوع النفط والطاقة والأزمة الموجودة مع الحكومة العراقية، أعلن الرئيس بارزاني خلال اللقاء إن إقليم كوردستان لم يتخذ ولو خطوة واحدة خارج إطار الدستور، وانه من حقنا الدستوري أن نعمل في مجال النفط.

كما أشار الرئيس بارزاني إلى إن السياسات الخاطئة للذين يحكمون العراق اليوم هي السبب الرئيس للأوضاع السياسية والأمنية السيئة، مشيرا إلى إن فرض الحصار وعدم صرف مرتبات منتسبي الحكومة في إقليم كوردستان هو عمل لا قانوني قائلا
"لا يحق لأي شخص قطع مرتبات الناس وان هذا العمل هو ضد القانون وان هذه الخطوة هي إعلان الحرب على شعب كوردستان".

وحول التحالف الكوردي الشيعي خلال السنين السابقة، أكد الرئيس بارزاني على العلاقات التاريخية والمعنوية بين الكورد والشيعة وأعلن انه ليس للكورد أية مشكلة مع الشيعة، بل المشكلة مع ممارسات من يحكمون بغداد.

كما تطرق الجانبان خلال اللقاء إلى الأوضاع السياسية في المنطقة وانتخابات مجلس النواب العراقي المقبل.

 

 

 

 

مسؤول العلاقات الخارجية يزور السفارة العراقية في مدريد

مدريد: في سياق زيارته الحالية إلى أسبانيا، زار فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان يرافقه دابان شذله ممثل حكومة إقليم كوردستان، السفارة العراقية، وكان في إستقباله د. وديع بتي سفير العراق لدى المملكة الأسبانية.

 

وخلال اللقاء أعرب مسؤول العلاقات الخارجية عن شكر حكومة إقليم كوردستان للسفير وديع بتي وطاقم السفارة العراقية في أسبانيا لمستوى التعاون والتنسيق مع ممثلية حكومة إقليم كوردستان، داعياً إلى المزيد من التعاون ومواصلة العمل المشترك بما فيه مصلحة الطرفين. والذي من شأنه أن يعكس مدى إلتزام إقليم كوردستان بالعراق الديمقراطي الفيدرالي التعددي.

 

هذا وبحث الجانبان خلال اللقاء عملية الإنتخابات التشريعية القامة في العراق، مؤكدين على ضرورة إجرائها في وقتها المحدد. كما سلط اللقاء الضوء على الوضع لراهن في العراق والأزمة التي تمر بها البلاد ومشاكل مدينة الأنبار واهمية التصدي للإرهابيين في العراق. من جانب آخر أكد الجانبان على أهمية تنمية العلاقات الثنائية بين العراق وأسبانيا.

 

 

 

 

فلاح مصطفى يبحث مع وزير الخارجية الأسباني أوجه العلاقات الثنائية

مدريد: في سياق جولته الحالية لعدد من الدول الأوربية، وفي ختام زيارته إلى إقليم كاتالونيا، زار فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان والوفد المرافق له، وزارة الخارجية الأسبانية، وعقد إجتماعاً مع السيد غونزالو دي بينيتو وزير الدولة للشؤون الخارجية الأسباني والسيد مانويل كوميز المدير العام لملف المغرب وأفريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الأسبانية.

وضم الوفد المرافق لمسؤول العلاقات الخارجية كل من السفير العراقي لدى أسبانيا د. وديع بتي وممثل حكومة إقليم كوردستان دابان شذله.

وتأتي زيارة مسؤول العلاقات الخارجية هذه ، عقب الزيارة التي قام بها نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان خلال شهر نيسان من العام الماضي إلى أسبانيا، وأكد الجانبان خلال الإجتماع على أهمية تنمية ورفع آفاق التعاون والتنسيق بين الجانبين، ووصف مسؤول العلاقات الخارجية لإقليم كردستان هذه العلاقات بالمهمة بما فيها مصلحة الشعبين.

من جانبه قال كونزالو دي بينيتو أن بلاده على إطلاع بشكل مستمر على التطورات التي يشهدها إقليم كوردستان، معرباً في الوقت نفسه عن قلقه لما تشهده المنطقة من تدهور في الأوضاع، وأضاف أن إقليم كوردستان يختلف من حيث إستقرار الأوضاع الأمنية فيه. كما أكد على أن القطاع الخاص الأسباني يعمل بشكل جدي في الإستفادة من فرص العمل والإستثمار في إقليم كوردستان، معرباً عن أمله في العمل بشكل مشترك في دعم هذه العملية في الإقليم.

في المقابل تحدث فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية عن أهمية تنمية العلاقات الثنائية بين إقليم كوردستان والمملكة الأسبانية  على المستوى الإقتصادي والسياسي والثقافي والإجتماعي، وأكد على رغبة إقليم كوردستان في بناء علاقات طويلة الأمد مع أسبانيا بما فيه مصلحة الطرفين، أشار في الوقت نفسه على أهمية رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي لأسبنايا في إقليم كوردستان ووصفه بالمهم في مجال تنمية العلاقات الثنائية.

وفي محور آخر من هذا اللقاء، تناول الجانبان الجهود الرامية إلى تشكيل الكابينة الجديدة لحكومة إقليم كوردستان، وفي الوقت نفسه دعا مسؤول العلاقات الخارجية من الحكومة الأسبانية إلى الإعتراف رسمياً بالجرائم النظام العراقي السابق ضد شعب كوردستان كجرائم إبادة جماعية. وفي هذا الصدد قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الأسبانية أنهم يواصلون حديثهم مع أعضاء البرلمان بخصوص تلك الجرائم التي تعرض لها الشعب الكوردي، مضيفاً إنهم على إطلاع  على الكوارث التي تعرض لها شعب كوردستان.

وفي ختام اللقاء، تطرق مسؤول العلاقات الخارجية إلى عملية الإنتخابات التشريعية المقبلة لمجلس النواب العراقي، بالاضافة إلى الأزمة السورية وأوضاع اللاجئين السوريين في إقليم كوردستان.

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة 55 من 66

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی