اقلیم کردستان العراق

   اقلیم کردستان العراق

بيان من رئاسة اقليم كوردستان

بدعوة كريمة من الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية زار السيد مسعود بارزاني رئيس اقيم كوردستان الدولتين لتمتين العلاقات بين الاقليم وبينهما وبين العرق ومكوناته وبين الدولتين، وقد بحثت ملفات عديدة في مقدمتها الحرب على داعش والعلاقات الاقتصادية والدبلوماسية بين العراق عامة وكوردستان خاصة مع الدولتين وموضوع النازحين واللاجئين في الاقليم.

لقد تداولت بعض الجهات ووسائل الاعلام اخبار عن حصول الاقليم على مساعدات مالية من المملكة العربية السعودية، وفي الوقت الذي تحتاج قضية النازحين جهودا ومساعدات، الا ان هذه الاخبار عارية عن الصحة ولا اساس لها اطلاقا.

ان العراق والاقليم بحاجة الى مساعدة ودعم كل دول الجوار والاصدقاء لما يمر به من حرب ضروس وازمة اقتصادية حادة، وهذا ما توخته زيارة الرئيس بارزاني لكل من الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية

رئاسة اقليم كوردستان
5 كانون اول 2015م

 

الرئيس بارزاني يعود إلى اقليم كوردستان بعد إنتهاء زيارته لعدد من دول الخليج

السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان، عاد يوم الاربعاء 2015/12/2م إلى اقليم كوردستان عن طريق مطار اربيل الدولي بعد الإنتهاء من زيارة رسمية لدول الخليج واجتماعه مع ولي عهد إمارة ابوظبي وعدد من القادة السياسيين في دولة الامارات العربية المتحدة، وزيارته الرسمية للمملكة العربية السعودية واجتماعه مع العاهل السعودي ووليي العهد وعدد من الوزراء والمسؤولين في السعوية.

وكان سيادة الرئيس بارزاني قد ودع في مطار الملك الخالد الدولي في مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية من قبل وزير الخارجية السعودي عادل جبير وعدد من المسؤولين الكبار في المملكة

وقبل انتهاء جولته الرسمية في المملكة العربية السعودية، اجتمع الرئيس بارزاني في مطار الملك خالد الدولي في العاصمة الرياض مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بحضور عدد من المسؤولين الحكوميين في المملكة. وفي الاجتماع دار الحديث حول الوضع السياسي والامني في المنطقة والعراق وشدد الجانبان على استمرار تعزيز العلاقات الثنائية بين اقليم كوردستان والمملكة العربية السعودية.

وكان السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان قد استقبل يوم الثلاثاء 2015/12/1 في مكان اقامته في مدينة الرياض، سفير المملكة العربية السعودية في العراق سبهان السبهان، وقد تم في هذا اللقاء الحديث حول الوضع السياسي والامني في العراق والمنطقة والعلاقات بين العراق والمملكة بشكل عام.

رئيس اقليم كوردستان يستقبل وفدا من الائتلاف الوطني السوري المعارض

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان، اليوم السبت 2015/12/5 م، وفداً من الائتلاف الوطني السوري المعارض، مؤلفاً من رئيس الائتلاف خالد خوجة وعبدالباسط سيدا وعبدالاحد استيفو اعضاء الائتلاف.

خلال اللقاء، دار الحديث حول تهديدات الارهاب والاوضاع الميدانية في جبهات القتال ضد ارهابيي داعش في سوريا والعراق، واعرب الوفد الضيف عن سروره للانتصارات التي حققتها قوات بيشمركة كوردستان في عملية تحرير سنجار من داعش، وقدّروا عاليا دور الرئيس بارزاني وحرصه على حل الازمة في سوريا.

كما تطرق الجانبان في محور اخر من اللقاء، الى الوضع السياسي والامني في سوريا والمستجدات الاخيرة على المستوى الاقليمي والدولي وتاثيراتها على مستقبل المنطقة، وتبادلا وجهات النظر حول مستقبل سوريا والتحديات التي تعترض حل الازمة فيها.

 

رئيس اقليم كوردستان يستقبل الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان، يوم الاحد 1 كانون اول 2015م في صلاح الدين، الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيش والوفد المرافق له.

خلال اللقاء، هنأ كوبيش الرئيس بارزاني وقوات بيشمركة كوردستان بمناسبة الانتصارات التي تحققت في عملية تحرير سنجار، وقدّر عالياً دور وتضحيات بيشمركة كوردستان في الحرب ضد الارهاب، واكد بأن العالم كان ينتظر ويترقب تحرير سنجار من الارهابيين، وهذا ما تحقق فعلا بسواعد قوات البيشمركة.

وفي محور اخر من حديثه، اكد المبعوث الاممي للرئيس بارزاني ان الامم المتحدة تتمنى الاستقرار لاقليم كوردستان والعراق وتنظر بقلق للمستجدات والمتغيرات الحاصلة في المنطقة وبالاخص بعد تاجج الصراعات الطائفية اكثر وتوسع دائرة العنف فيها، مشيرا الى انه يتابع الوضع الاقتصادي في اقليم كوردستان والعبئ الثقيل الذي يتحمله في ايوائه لاعداد كبيرة من النازحين واللاجئين، وبيّن بأن على دول العالم مساعدة الاقليم اقتصاديا وانسانيا للتغلب على المشاكل والازمات التي يعاني منها.

وبالمقابل، تحدث الرئيس بارزاني عن تفاصيل خطة تحرير سنجار للوفد الضيف ووصف ما تم تحقيقه على يد قوات البيشمركة بالانتصار العظيم لشعب كوردستان، وسلط سيادته الضوء على مواقف وسياسة اقليم كوردستان العراق في مواجهة الارهاب والصراع الطائفي الموجود في المنطقة، مؤكدا بأن لشعب كوردستان قضيته العادلة ولم يكن ابدا جزءا من الصراعات في المنطقة، وشدد على ان كوردستان لن تكون ساحة لتصفية الحسابات وهي لا تقف مع اية دولة ضد اخرى، وان الاقليم يرحب باي مساعدة من شانها انهاء وجود الارهابيين في المنطقة، كما قدم شكره وتقديره للدول التي ساعدت ودعمت اقليم كوردستان في حربها ضد الارهابيين مبينا ان الاقليم لن ينسى ابدا هذا الدعم.

وفي حيِّز اخر من الحديث، تبادل الجانبان الاراء حول اخر المستجدات السياسية على المستوى الاقليمي والدولي بالاضافة الى حل الازمات والمشاكل التي تمر بها المنطقة.

رئيس اقليم كوردستان يستقبل سفير بريطانيا في العراق

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان يوم الاثنين2015/12/7م في صلاح الدين، سفير بريطانيا في العراق، فرانك باكر والوفد المرافق له.


في مستهل اللقاء نقل السفير البريطاني في العراق تحيات وتبريكات رئيس وزراء بريطانيا، بمناسبة الانتصارات التي حققتها قوات البيشمركة في معركة تحرير سنجار، ووصف ما تحقق في سنجار بالانتصار العظيم لقوات البيشمركة والفشل والتراجع لللإرهاب، واشار السفير الى قرار البرلمان البريطاني القاضي بتمديد مدة مساهمة سلاح الجو البريطاني في الحرب ضد ارهابيي داعش مؤكدا بأن بلاده ستستمر في دعم اقليم كوردستان في مواجهة الارهاب.

وبالمقابل قدم الرئيس بارزاني شكره لرئيس الوزراء البريطاني وللحكومة البريطانية، وتحدث سيادته عن تفاصيل وأهمية وتأثيرات الانتصار الذي حققته قوات بيشمركة كوردستان في معركة تحرير سنجار، وأكد بأن هذه القوات حررت المدينة بخطة محكمة وبمعنويات عالية وشجاعة لا مثيل لها.

كما تم خلال اللقاء بحث المستجدات السياسية والامنية الاخيرة في العراق وسوريا، ومن ثم تبادل الجانبان المواقف حول إمكانية إيجاد حلول لهذه القضايا والازمات، وسلطا الضوء على مستقبل العراق في مرحلة ما بعد داعش.

وفي محور آخر من اللقاء دار الحديث حول التحديات التي تعترض سبيل العملية السياسية في اقليم كوردستان وبالاخص المشاكل والازمات الاقتصادية التي يعاني منها. 

 

 

 

 

بيان من رئاسة اقليم كوردستان حول الوضع في مدينة عفرين

تعيش مدينة عفرين منذ فترة أوضاعاً سيئة للغاية في ظل وجود حصار اقتصادي وعسكري خانق، تفرضه عليها بعض التنظيمات المتطرفة كجبهة النصرة وجماعات متشددة الاخرى، وقد إشتد هذا الحصار منذ حوالي إسبوع، ولم تكتف هذه التنظيمات الإرهابية بالحصار فقط، بل عمدت الى قصف بعض القرى والمدن والنواحي التابعة لمنطقة عفرين، وتأتي هذه الظروف في وقت يسعى فيه المجتمع الدولي إلى إجاد حل للازمة السورية وإيقاف نزيف الدماء فيها.

إنّ رئاسة اقليم كوردستان تدين بشدة هذه الجرائم البشعة اللاانسانية التي يتعرض لها اخوتنا في عفرين، وتعتبرها تهديدا جدياً لحياة المواطنين، وتعرب عن قلقها الشديد لانعدام الغذاء والدواء في تلك المنطقة.

ولذا نطالب المجتمع الدولي والجهات المعنية، بأن يكونوا على مستوى المسؤولية تجاه مدينة عفرين الصامدة، وان يبذلوا كل ما بوسعهم في سبيل إنهاء هذا الحصار، ونطالب المنظمات الخيرية الدولية بأن يعملوا من أجل ايصال الاحتياجات الاساسية للمواطنين وفتح معبر انساني لانقاذ المواطنين في هذه المنطقة المحاصرة.

ونؤكد لاخوتنا الصامدين في عفرين ونواحيها، بأننا معهم دوما ونشعر بآلامهم ولن نتوانى عن تقديم كل ما بوسعنا من مساعدات انسانية.


رئاسة اقليم كوردستان
2015/12/7

 

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی