العراق

   العراق (59)

الخميس, 23 تموز 2015

بسم الله الرحمن الرحيم

ارتكب الارهابيون في ليلة الاربعاء المصادف 22 من تموز لعام 2015 جريمة كبرى بسلسلة من الانفجارات والعمليات الارهابية في بغداد والتي تسببت في استشهاد وجرح العديد من المواطنين الابرياء.

تدين رئاسة اقليم كوردستان وبقوة هذه الافعال اللا انسانية للارهابيين وتتقدم بتعازيها لعوائل الضحايا وتشاطرهم الاحزان متمنية الشفاء العاجل للجرحى.

للأسف، الارهاب لا يمتنعون عن أى نوع من الجرائم للوصول الى اهدافهم الغير الانسانية، نتمنى ان تتمكن المؤوسسات الامنية في بغداد قطع الطريق عن هذه الافعال الارهابية وان يحافظوا على امن وسلامة المواطنين. 

رئاسة اقليم كوردستان 
2015/7/23

الجمعة, 17 تموز 2015

إستقبل السيد نيجيرفان بارزاني رئيس وزراءإقليم كوردستان، صباح اليوم الخميس 16/7/2015، السيد يان كوبيس المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة والوفد المرافق له.

وخلال اللقاء الذي جضره قباد طالباني نائب رئيس الوزراء، أعرب السيد كوبيس عن سعادته لمستوى التعاون والتنسيق بين مؤسات حكومة إقليم كوردستان والمنظمات التابعة للأمم المتحدة، كما أعرب عن شكره لحكومة إقليم كوردستان لجميع تلك المساعدات التي تقدمها للاجئين والنازحين في الإقليم.

كما أكد على أن الأمم المتحدة تدعم جهود حكومة إقليم كوردستان لمعالجة المشاكل الداخلية والمعوقات مع بغداد، مشيراً إلى أنهم على إستعداد  لمساعدة إقليم كوردستان من هذا الجانب، لافتاً النظر إلى أن الأمم المتحدة تدعم الحوار بين أربيل وبغداد، وفي الوقت نفسه جدد التأكيد على ضرورة أن تلتزم جميع الأطراف وخاصة بغداد بالاتفاقية مع أربيل.

من جانبه تحدث السيد رئيس وزراء إقليم كوردستان عن آخر التطورات في  المشاكل بين أربيل وبغداد، مشيراً إلى أن المعوقات بين أربيل وبغداد مستمرة منذ العام الماضي ولم يتم معالجتها لحد الآن، عليه فان حكومة إقليم كوردستان  مضطرة إلى  إتخاذ خطوات أخرى لمعالجة مشاكلها، وخاصة في المجال الإقتصادي، ولكن حكومة إقليم كوردستان في الوقت نفسه تدعم الحوار والمباحثات مع بغداد، من أجل التوصل إلى حلول ملائمة تصب في مصلحة جميع الأطراف، وبهذا الصدد أثنى على دور الامم المتحدة.

 

 

 

 

الأربعاء, 17 حزيران 2015

اجتمع المجلس الاقليمي للنفط والغاز اليوم 2015/6/17 مع الاحزاب الخمسة المشاركة في حكومة اقليم كوردستان.


في الاجتماع ناقش الحضور التطورات والمستجدات حول المشاكل المتعلقة بالنفط بين حكومة اقليم كوردستان والحكومة العراقية وتم التاكيد عل ان حكومة اقليم كوردستان ملتزمة تماما بالاتفاقية المبرمة بين بغداد واربيل وقانون الموازنة العامة لعام 2015 ، لكن الحكومة العراقية لا تلتزم بذلك.


اكد الاجتماع على هذه النقاط :


1 – تتمنى حكومة الاقليم كوردستان وتريد دوما حل كافة المشاكل مع بغداد عن طريق الحوار والتفاوض على ضوء قانون الموازنة الاتحادية رقم 2 لعام 2015 لان ذلك من مصلحة اقليم كوردستان والعراق.

2 – ان لم تلتزم الحكومة العراقية بقانون الموازنة، تضطر حكومة اقليم كوردستان الى ان تسلك طرقا قانونية اخرى لحل الازمة الاقتصادية والمالية وتوفير مستلزمات المواطنين في الاقليم، في اطار قانون رقم 5 لعام 2013 والصادر عن برلمان كوردستان.

3 – تؤيد الجهات السياسية حكومة اقليم كوردستان في اي قرار تصدره في سبيل الخروج من الازمة المالية والاقتصادية وتوفير مستلزمات المواطنين اليومية وبالاخص ان الاقليم يخوض حربا ضد الارهاب ويستقبل عددا كبيرا من النازحين واللاجئين مما يثقل كاهل الاقليم ويصعب امره في ادارة الاقليم وتوفير احتياجات النازحين واللاجئين.

4 – وبالرغم من اتخاذ اي قرار لحل الازمة والخروج منها، الا ان حكومة اقليم كوردستان تتمنى ان تتم حل المشاكل مع بغداد عن طريق التفاوض والحوار والتفاهم، ولا تعتزم حكومة الاقليم قطع علاقاتها مع بغداد لان للعراق بعدا جغرافيا واجتماعيا واقتصاديا وتجاريا وسياسيا مهما.

الأربعاء, 18 آذار 2015

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان اليوم الاربعاء 18 آذار 2015 رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري ووفدا مرافقا له.

في اللقاء تم التطرق الى الوضع السياسي والامني في العراق بالاضافة الى وضع جبهات القتال في محافظات ديالى والانبار وكركوك وصلاح الدين ونينوى. كما تم الحديث حول الانتصارات التي حققتها قوات بيشمركة كوردستان والقوات الامنية العراقية والحشد الشعبيوالعشائر العراقية.

وتم التاكيد على تحرير مدينة الموصل والمناطق الاخرى من ايدي ارهابيي داعش.

وفي محور اخر للاجتماع، تحدث الطرفان حول التحديات التي تواجه العراق والتعاون بين الاطراف السياسية العراقية في العملية السياسية بالاضافة الى عملية الاصلاح السياسي والمرحلة السياسية القادمة بعد التحرر من داعش.

الجمعة, 06 آذار 2015

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان اليوم الـ5 من آذار 2015 ، اسامة النجيفي نائب رئيس جمهورية العراق الفدرالي واثيل النجيفي محافظ نينوى.

في لقاء حضره رئيس ديوان رئاسة الاقليم فؤاد حسين، تم التباحث حول الوضع السياسي والامني في العراق، والاوضاع الميدانية في الحرب ضد ارهابيي داعش.

كما تم التطرق لوضع الموصل وحياة سكانها وكيفية التعامل مع الوضع الحالي، بالاضافة الى الحديث عن تحرير الموصل ومستقبل المناطق التي يحتلها الارهابيون في الوقت الحالي.

في اللقاء ايضا تم التاكيد على ضرورة التعاون بين الاحزاب والاطراف السياسية في العراق لدحر الارهابيين، كما تم تسليط الضوء على الفشل الذريع الذي يناله الارهابيون يوما بعد يوم والاستفادة منه كبداية طريق لتحرير كافة المناطق التي تحتلها داعش.

وفي جانب اخر من اللقاء، اثنى نائب رئيس الجمهورية على دور الرئيس بارزاني وقوات البيشمركة لما حققته هذه القوات من انتصارات ضد ارهابيي داعش متمنيا ان ينال الارهابيون في الموصل وباقي المناطق الاخرى نفس المصير وان تتحرر كافة مناطق العراق التي يحتلها الارهابيون من سيطرتهم.

الأحد, 22 شباط 2015

عقد صباح اليوم الأحد22-2-2015، إجتماعاً مشتركاً لحكومة إقليم كوردستان وفريق كوردستان في بغداد، في مقر مجلس الوزراء في العاصمة أربيل.

ووجه الإجتماع في بداية إنعقاده رسالة حب وتقدير إلى مقاومة البيشمركة وتحمل الموظفين وكافة طبقات وأطياف المجتمع الكوردستاني، الذين  أبدوا مقاومة لهذا الوضع الحساس والصعب مالياً وأبدوا مساندتهم لحكومة إقليم كوردستان.

وقدمت حكومة إقليم كوردستان خلال الإجتماع توضيح شامل حول الإتفاق الأخير بين إقليم كوردستان وحكومة العراق الإتحادية، كما جددت كامل إلتزامها لتفنيذ الإتفاقية، والتي أصبحت قانون الموازنة لعام 2015.

كما اوضحت أيضاً؛ من جانب وجود المعوقات الفنية ووجود نوع من سوء التفاهم أمام الإتفاقية، حيث تعمل حكومة الإقليم مع الحكومة الإتحادية  لتخطي هذه المعوقات ومعالجتها، ومن جانب آخر هنالك عدد من الجهات السياسية في العراق لا ترغب في تطبيع العلاقات بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الإتحادية.

كما تمت الإشارة إلى  أن الممثلين الكورد في مجلس النواب العراقي والحكومة الإتحادية لعبوا دورهم ويواصلون بذل جهودهم من اجل إلتزام الجانبين بالاتفاقية التي توصلت إليها الحكومتين وتعزيز وتطبيع العلاقات بين اربيل وبغداد.

هذا وأعلن السيد رئيس وزراء إقليم كوردستان خلال الإجتماع؛ إستعداده لزيارة بغداد ثانية، من أجل التفاهم والتوصل إلى حلول مشتركة وتخطي العقبات الفنية  وإنهاء سوء التفاهم، وبهذا الخصوص كلف فريق من الوزراء الكورد في الحكومة الإتحادية لبدء مباحثات صريحة مع رئيس الوزراء العراقي.

هذا وتحدثت حكومة إقليم كوردستان والممثلين الكورد في بغداد عن اهمية التنفيذ والإلتزام بقانون الموازنة لعام 2015، وأعلنت حكومة إقليم كوردستان أنها ترغب في أن تتعامل الحكومة الإتحادية مع حقوق وحصة إقليم كوردستان وفقاً لقانون الموازنة لعام 2015 .

وطرحت خلال هذا الإجتماع أكثر من خطة لكيفية توفير رواتب البيشمركة والموظفين، كما تقرر إيلاء الأولوية القصوى للحكومة في توفير الرواتب، كما تقرر ايضاً عقد هذه الإجتماعات بشكل دوري كل شهرين مرة واحدة، كما تم تشكيل لجنة للتنسيق السريع بين الجانبين.

الصفحة 7 من 10

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی