العراق

   العراق (59)

الخميس, 04 كانون1 2014

عقد مجلس وزراء إقليم كوردستان، صباح اليوم الخميس 4 ديسمبر 2014 إجتماعه الإعتيادي برئاسة نيجيرفان بارزاني رئيس مجلس الوزراء، وكان الإجتماع خاصاً حول زيارة وفد حكومة إقليم كوردستان إلى بغداد وتلك الإتفاقية التي توصل غليها الطرفان في حكومة إقليم كوردستان والحكومة الإتحادية لمعالجة المشاكل بينهما.

هذا وخلال الإجتماع، سلط السيد رئيس الوزراء الضوء على  اللقاءات والإجتماعات وتحدث عن هذه الإجتماعات وقال: " بشكل عام كانت  الإجتماعات إيجابية  وفي بغداد مع وجود أجواء جديدة، وهم كانوا يخلقون مشاكل بعض الأحيان، لكن هذه المرة إستدركوا بأن المشاكل تتجه نحو المعالجة، كانوا إيجابيين وحاولوا أن يكونوا متساهلين لمعالجتها. المباحثات كانت منفتحة جداً، وتحدثنا بكل جدية معاً. وتلمسنا بأنهم يبحثون عن معالجة ويعلمون أن الأوضاع قد تغييرت وبحاجة إلى حلول، خاصة السيد حيدر العبادي كان متساهلاً للتفاهم. وأضاف قائلاً:  أولويتنا كانت دائماً هي التوصل مع بغداد إلى معالجة للمشاكل، وه أيضاً يتفهمون بأننا نرغب في التوصل غلى حلول والتفاهم.

وأضاف: يمر العراق بظروف مالية صعبة للغاية وأن توقف تصدير النفط أحدث مشاكل كثيرة، وفي التشكيلة السابقة صرفت مبالغ كبيرة،حيث لا نعلم بوضوح لماذا صرفت هذه المبالغ؟.  وأن الإتفاقية لجميع العراق ولإقليم كوردستان. ووصف  هذه الإتفاقية بالجيدة، ولكنه جدد التأكيد على أنه "‌‌ نقول بكل ثقة بأنها لا تعبر عن جميع طموحاتنا "‌‌ . كما تحدث عن أن الحكومة الفيدرالية ترغب بوضع ميزانية على اساس مبلغ (70) للبرميل الواحد من النفط، عليه تسائلوا هل سنسلم نفط إقليم كوردستان إلى شركة سومو أم لا؟ وأجبناهم بكل صراحة: سنسلم فقط تلك الكمية المتفقة عليها.

كما أوضح أن الإتفاقية سيتم وضعها في إطار  قانون الموازنة خلال فترة سنة واحدة، ولكننا وضعنا أساس جيد. وبموجب الإتفاقية  سنقوم بتسليم (250) ألف برميل من النفط يومياً إلى الحكومة العراقية، كما سننقل لهم كمية (300) ألف برميل نفط عبر خط أنابيب إقليم كوردستان. منذ (11) سنة ندعو إلى  منح مصروفات قوات البيشمركة، ولم يقبلوا، ولكن حالياً فان مصروفات البيشمركة وضعت ضمن الموازنة الفيدرالية، وكان هذا نجاحاً كبيراً. وبخصوص مسألة قروض  الإقليم، أوضح بأن الحكومة الفيدرالية مديونة للإقليم مبلغ (16) ترليون دينار، وتم تثبيت ذلك  في تقرير وزارة المالية للحكومة الفيدرالية بشكل رسمي، إضافة إلى ذلك ديون شركات النفط الأجنبية حيث لم تسدد بعد.

وبخصوص دور البيشمركة، أكد نيجيرفان بارزاني أن السيد حيدر العبادي أعرب عن تقديره لدور البيشمركة،  كذلك بالنسبة لتفتيش الطائرات المحملة بالمعونات الإنسانية والعسكرية إلى أربيل، دعينا الحكومة الفيدرالية إلى تفتيش هذه الطائرات بنفس الآلية المتبعة في بغداد.

كما سلط السيد نيجيرفان بارزاني الضوء على أنه من الجانب العملي العراق بحاجة إلى إقليم كوردستان، ولو لم  تبني حكومة إقليم كوردستان تلك البنية النفطية،  لكان العراق الآن غير قادر على فعل أي شيء لإقليم كوردستان. ولا بامكان الإقليم فعل أي شيء لنفسه. وأوضح أن العمل جاري على قدم وساق لربط نفط كركوك بانبوب نفط الإقليم، وان هذه العملية تستدعي جهود من الجانب الفني.

كما أوضح أيضاً خلال المرحلة المقبلة من المباحثات لمعالجة المشاكل، ستقوم كل وزارة ذات علاقة بالمشاكل بين أربيل وبغداد، للعمل على الملفات. كما اعرب عن شكره لمجلس الوزراء وبرلمان كوردستان والأطرف السياسية وفريق المباحثات الذين كانوا متعاونين وداعمين  كثيراً.

كما أكد على أنه مع بدء العام الجديد ستدخل الإتفاقية حيز التنفيذ، وقال: نريد أن لا نصرف اكثر من هذا وأن يكون الباقي كرصيد، لذلك ستقوم  وزارة المالية بجملة من  الإصلاحات  من أجل تقليل المصروفات.

وأخيراً تحدث السيد رئيس الوزراء عن زيارته والوفد المرافق له إلى رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورؤساء الكتل السياسية العراقية، والذين أبدوا جميعاً دعمهم ومساندتهم للإتفاقية والتفاهم بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الإتحادية.

وفي ختام الإجتماع تحدث عدد من السادة الوزراء  عن أهمية الإتفاقية وسلطوا الضوء على إنعكاساتها السريعة على مستوى إقليم كوردستان، والتي سيكون لها التأثير المباشر بشكل إيجابي على أسواق كوردستان وزيادة حصة تلك الشركات النفطية العاملة في كوردستان بين 7"‌‌٪ إلى 15٪.  كما وصفوا الإتفاقية بمثابة نجاح حققته حكومة إقليم كوردستان  وسياسة النفط للحكومة.

 

 

 

 

 

 

 

الثلاثاء, 02 أيلول 2014

ضمن سلسلة لقاءات فخامته مع الكتل والقوى البرلمانية، استقبل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في قصر السلام ببغداد اليوم الثلاثاء 2 أيلول 2014 كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في مجلس النواب.

وتم الحديث في اللقاء عن أهمية التنسيق والتعاون بين مختلف القوى والأحزاب داخل مجلس النواب من أجل المزيد من الفاعلية في الأداء والنتائج التي من شأنها تقدير حجام المهام المطلوب انجازها في هذا الظرف.

وجرى التأكيد على ضرورة العمل والتعاون لتمرير القوانين بتوافق وطني والإسراع في تمشية المشاريع والقوانين العالقة لأهمية الحاجة لها.

وتمنى فخامة الرئيس للحاضرين ولأعضاء مجلس النواب الموفقية والنجاح في عملهم وفي الدور المأمول من الدورة الجديدة للمجلس.

الخميس, 14 آب 2014

أكد فخامة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ضرورة أن يستعيد الكرد الفيلية كامل حقوقهم باعتبارهم شريحة أصيلة ومهمة في المجتمع العراقي  تعرضت للإضطهاد خلال حكم النظام السابق، مشدداً على أن الكرد الفيليية جزء لا يتجزأ من الشعب العراقي، معرباً عن الاستعداد لدعم حقوقهم الثقافية والسياسية .

جاء ذلك خلال إستقبال الرئيس معصوم  في قصر السلام ببغداد اليوم الخميس 14-8-2014 وفداً من الكرد الفيلية حضر لتقديم التهاني لفخامته بمناسبة انتخابه رئيساً للجمهورية.

ودعا فخامة الرئيس إلى توحيد صفوف الكرد الفيلية وعملهم على تأسيس هيئة خاصة  تكون ممثلاً لهم وتقوم بتبني قضاياهم ومشكلاتهم، وتساعد في عرضها والوصول إلى الحلول الناجعة لها ، كما عبّر الرئيس عن أهمية إبداء الاهتمام الأكبر بهذه الشريحة المظلومة التي تعرضت في العهد الدكتاتوري إلى القتل والتهجير القسري ومصادرة الأموال. وهذا ما يوجب على جميع السلطات العمل على بذل كل ما يمكن من تشريعات وإجراءات تساهم بتخفيف المعاناة وبشعور أبناء الكرد الفيلية بحرياتهم وحقوقهم كاملة في العراق الجديد. وبهذا الصدد أكد فخامته بذل جهوده من أجل نيل حقوقهم المشروعة.

وجرى الحديث عن معاناة وحقوق أبناء الكرد الفيلية وما واجهوه من مختلف الاجراءات التعسفية ، وعن أهمية اسهامهم في بناء العراق الجديد، و حقهم في الاشتراك في الحياة السياسية.

وعبّر الوفد عن إمتنانه لرئيس الجمهورية للجهود التي يبذلها في دفع العملية السياسية وتكليف مرشح رئاسة الوزراء، متمنين لفخامته النجاح والموفقية في مهامه وبما يسهم باستقرار وتقدم البلاد.

 

 

 

 

الأحد, 27 تموز 2014

هنأ الدكتور يوسف محمد صادق رئيس برلمان كوردستان خلال اتصال هاتفي السيد فؤاد معصوم رئيس جمهورية العراق الفيدرالي بمناسبة انتخابه رئيسا جديدا للعراق، متمنيا له النجاح والتوفيق في رئاسة الجمهورية.

واكد السيد رئيس برلمان كوردستان دعم البرلمان الكوردستان  للسيد رئيس الجمهورية خلال فترة رئاسته لجمهورية العراق، متمنيا ان تنعكس العلاقات الثنائية بين برلمان كوردستان ورئيس جمهورية العراق لخدمة المواطنين في كوردستان، وان يكون للسيد رئيس الجهورية دورا معالجة المشاكل العالقة بين بغداد واربيل.
من جانبه شكر الدكتور فواد معصوم رئيس جمهورية العراق الفيدرالي رئيس برلمان كوردستان على تهنئته، متمنيا ان تبنى العلاقات الثنائية بين اقليم كوردستان والعراق على اسس دستورية وقانونية وان تعالج المشاكل بين الطرفين باسرع وقت ممكن.

 

 

 

 

السبت, 28 حزيران 2014

إستقبل نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان، ظهر اليوم الجمعة 27 يونيو/ حزيران 2014، وليام هيغ  وزير الخارجية البريطاني والوفد المرافق له ضم عدد من المسؤولين في وزارة الخارجية والسفير البريطاني في بغداد والقنصل العام البريطاني لدى أربيل.

وجرى خلال اللقاء بحث أخر التطورات والمستجدات العسكرية والأمنية على الساحة العراقية والأوضاع عقب العاشر من حزيران الجاري وسيطرة مسلحي منظمة داعش الإرهابية على محافظة الموصل، كما سلط الضوء على الجهود الرامية إلى معالجة المشاكل في العراق والبدء بالعملية السياسية في  البلاد بشكل يضمن مشاركة جميع القوى والأطراف العراقية على أساس الشراكة الحقيقية.

وجدد رئيس الوزراء أنه نتيجة للتطورات الأخيرة، تغيير وضع العراق تماما وأن أية معالجة للمشاكل ينبغي أن تكون على ضوء  وأسس الواقع الجديد، خاصة بعد التطورات الأخيرة في العراق، كما شدد على أن المشاكل في العراق هي سياسية وتحتاج بالدرجة الأولى إلى حلول سياسية، لان الأساليب العسكرية والعمليات المسلحة لا تستطيع معالجة تلك المشاكل.

هذا وشدد الجانبان خلال اللقاء على ضرورة الإهتمام بالعلاقات الثنائية بين اربيل ولندن في جميع المجالات، وفي هذا الصدد أبدى وزير الخارجية البريطاني رغبة بلاده في الإستمرار في تعزيز العلاقات ووجود علاقات طويلة الأمد مع إقليم كوردستان.

 

 

 

 

الخميس, 26 حزيران 2014

عقب وصوله إلى أنقرة، تلبية لدعوة رسمية من الحكومة التركية، عقد نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان، إجتماعا اليوم الخميس 26 يونيو/حزيران 2014 في أنقرة، مع السيد رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي.

بحث الإجتماع الأوضاع والمستجدات الراهنة على الساحة العراقية والأوضاع عقب السيطرة على محافظة الموصل والمناطق الأخرى من قبل المنظمة الإرهابية (داعش)، وأعرب الجانبان عن قلقهم في إستمرار تدهور الأوضاع الأمنية وعدم الإستقرار في المنطقة وزيادة نسبة النازحين من داخل العراق.

وجدد الجانبان على ان معالجة المشاكل في العراق ينبغي أن تكون من خلال عملية سياسية جديدة على أساس التوافق  والشراكة الحقيقية، بحيث تشارك فيها جميع المكونات القومية والدينية والمذهبية في العراق، بالاضافة إلى حق الإدارة المحلية للمناطق والإستفادة من الثروات وضمان إستخدامها في مصلحة سكان المناطق.

كما جرى خلال اللقاء بحث سبل تنمية العلاقات الثنائية  ومواصلة التعاون والتنسيق  في مجال الطاقة، وشدد الجانب التركي في هذا الصدد على ضرورة تقدم العلاقات الإقتصادية والتجارية مع إقليم كوردستان، وأعرب عن إلتزامه بالإتفاقية الطويلة الأمد بين أربيل وأنقرة لتصدير نفط إقليم كوردستان وإيصاله إلى الأسواق العالمية. كما أبدى كافة الإستعدادات لمساعدة إقليم كوردستان بخصوص مسألة معالجة أزمة الوقود والبنزين التي ظهرت عقب تطورات العاشر من يونيو/ حزيران.

وخلال اللقاء أعرب نيجيرفان بارزاني عن شكره للسيد أردوغان، لرسالة التهنئة التي وجهها إليه لمناسبة تشكيل الكابينة الثامنة لحكومة إقليم كوردستان،كما اعرب عن شكره وتقديره وحكومة إقليم كوردستان للحكومة التركية  لتلك المساعدات الإنسانية التي أرسلتها للنازحين في مناطق تلعفر وكركوك. من جانبه جدد السيد أردوغان على أن حكومته ستواصل تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين العراقيين، مؤكدا على أن الجهات التركية ذات العلاقة ستستمر في تقديم الخدمات الإنسانية.

وفي جانب آخر من الإجتماع أشاد السيد أردوغان بخطوات حكومة إقليم كوردستان في السيطرة والحماية والمحافظة على أمن وإستقرار المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان. من جهته جدد نيجيرفان بارزاني التأكيد على أن أولوية إقليم كوردستان هي حماية وتوفير الأمن لإقليم كوردستان وتلك المناطق المحاذية  بطول اكثر من ألف كيلومتر مع مناطق تواجد المجاميع المسلحة الإرهابية. كما أوضح أن إقليم كوردستان كان قد حذر وأعرب عن قلقه منذ ستة أشهر الجانب العراقي بخصوص هذه الأوضاع. ولكن الجانب العراقي لم هذه يأخذ المسألة بشكل جدي.

وفي صباح اليوم أيضاً عقد وفد حكومة إقليم كوردستان برئاسة نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان بحضور قباد طالباني نائب رئيس وزراء الإقليم ود. آشتي هورامي وزير الثروات الطبيعية وسفين دزيي المتحدث الرسمي باسم حكومة الإقليم ود. نجم الين كريم محافظ كركوك، لقاءا مع السيد أحمد داود أوغلو وزير الخارجية التركي وكبار المسؤولين في وزارة الخارجية التركية، بحث الجانبان خلاله آخر التطورات في العراق والمنطقة وسبل تعزيز العلاقات بين أربيل وأنقرة.

 

 

 

 

الصفحة 8 من 10

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی