اقلیم کردستان - الایران

   اقلیم کردستان - الایران (53)

ممثل حكومة الاقليم في طهران يطمئن مواطني كوردستان الراغبين بالسفر الى ايران

طمأن ممثل حكومة اقليم كوردستان في طهران ناظم دباغ اليوم السبت 18 ايار 2019 مواطني الاقليم الراغبين بالسفر الى ايران.

وقال دباغ في تصريح لراديو نوا "ان جميع الجهات يؤكدون عدم حدوث حرب بين الولايات المتحدة الامريكية والجمهورية الاسلامية الايرانية" ، مشيرا الى "ان المسؤولين الايرانيين يشددون على اتخاذ طريق السلام".

واعرب عن "اعتقاده بعدم وجود اية مخاطر على مواطني اقليم كوردستان الذين يرغبون بالسفر الى ايران ، لانه في حال حدوث الحرب فان اهداف الصواريخ بعيدة جدا عن المدنيين ".

https://www.radionawa.com/all-detail.aspx?jimare=12203

الدباغ لنوا : طهران وافقت على الاعتراف رسميا بمعبرين حدوديين بين اقليم كوردستان وايران

قال ممثل حكومة اقليم كوردستان في طهران ناظم الدباغ في تصريح لراديو نوا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وافقت على طلب الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة الاقليم بشأن الاعتراف رسميا بمعبري بشته و شوشمي الحدوديين بين مدينة حلبجة في اقليم كوردستان والجمهورية الاسلامية الايرانية.

واعلن محافظ السليمانية هفال ابو بكر في الـ 12 من شهر اذار الماضي توجيه دعوة رسمية له من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية لزيارة طهران.

وقال ابو بكر في تصريح لراديو نوا ان "الزيارة تأتي بهدف المزيد من التنسيق واجراء المباحثات بشأن المنافذ الحدودية بين محافظة السليمانية والجمهورية الاسلامية الايرانية".

العراق يفتح منفذ بشته الحدودي مع محافظة كرمانشاه غربي ايران

وافقت الحكومة العراقية على فتح منفذ بشته الحدودي في منطقة حلبجه بكردستان العراق المحاذية لمحافظة كرمانشاه غربي ايران.

واوعزت الحكومة العراقية لسلطات منطقة كردستان بفتح مكاتب لتسيير الشؤون الادارية والجمركية في هذا المنفذ الحدودي.

ويشار الى ان هذا المنفذ الحدودي تجتازه 450 شاحنة محملة بالسلع الايرانية يوميا باتجاه منطقة كردستان العراق والتي تحمل معظمها معدات البناء.

ويعد هذا المنفذ الحدودي من بين 5 منافذ غير رسمية في كردستان العراق بمحاذاة الجمهورية الاسلامية الايرانية والتي طلبت الحكومة العراقية استقرار الدوائر الادارية والجمركية فيها من اجل اكتسابها صفة رسمية.

 

 

الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن الرحلات بين السليمانية وطهران

 شفق نيوز/ أفاد مدير مطار السليمانية الدولي طاهر عبد الله، اليوم السبت، بوجود جهود حثيثة لاستئناف الرحلات الجوية من والى العاصمة الايرانية طهران.

وقال عبد الله لوسائل اعلام كوردية ان مطار السليمانية انهى جميع استعداداته لاستئناف الرحلات الجوية مع طهران، وان تأخير استئناف الرحلات يعود الى شركات الطيران الايرانية.

واضاف ان المطار بانتظار قرار الشركات الايرانية، لافتا الى ان سماء ايران مازالت مغلقة امام الطيران من اقليم كوردستان.

من جانبه قال ممثل حكومة الاقليم في طهران ناظم الدباغ ان القرار السياسي لاستئناف الرحلات مع السليمانية قد صدر مؤخراً، وما يبقى انهاء الشركات الايرانية مهامها لاستئناف الرحلات.

وتابع ان الشركات ستعلن يوم الثلاثاء المقبل قرارها النهائي باستئناف الرحلات مع السليمانية.

 http://www.shafaaq.com/ar/Ar_NewsReader/f03a57c0-065c-4bd4-a8e2-5af4dc7f16bb

استئناف الرحلات الجوية بين السليمانية وايران قريبا

كشف ممثل حكومة اقليم كردستان في طهران، عن ان قرارا رسميا سيصدر يوم الثلاثاء المقبل بشأن استئناف الرحلات الجوية بين السليمانية وايران.

وقال ناظم دباغ ممثل حكومة اقليم كردستان في طهران في تصريح لـ"خنــدان" ، ان مباحثات جرت بين الشركات السياحية في اقليم كردستان وطهران وتوصل الجانبان يوم الخميس الماضي الى اتفاق بخصوص استئناف الرحلات الجوية. 

وأضاف ممثل حكومة اقليم كردستان في ايران، ان مسؤولي الجانبين سيصدرون قرارا يوم الثلاثاء المقبل بخصوص تنظيم الرحلات من قبل شركات الطيران الى السليمانية.

 

http://www.xendan.org/ar/detailnews.aspx?jimare=18422&babet=80&relat=8030

 

روحاني لبارزاني: إيران تدعم وحدة العراق

 أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن إيران دعمت وساندت عراقا موحدا على الدوام، مضيفا أن الدفاع عن السيادة وتثبيت حدود المنطقة من مسؤوليات جميع الدول والقوميات التي تقطنها.

وأشار روحاني خلال استقباله في طهران رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نجيرفان بارزاني، إن الحكومات والقوى الأجنبية لا تعمل بإخلاص لصالح الشعوب في المنطقة.

وتحدث عن "العلاقات التاريخية" بين إيران وأكراد العراق، مشيرا إلى ضرورة تكريس جميع الجهود من أجل تمتين الأواصر بين الشعبين الإيراني والعراقي.

وأضاف أن إقليم كردستان يشكل جزء مهما من أراضي العراق ويضطلع بدور ومسؤولية مهمة في تعزيز الاستقرار والأمن هناك، مشددا على ضرورة عدم السماح بتقويض الاستقرار والأمن بأي ذريعة.

وشدد على أن جميع القوميات في بلدان المنطقة وبينها الأكراد العراقيين ينبغي أن تنال حقوقها الشرعية في أطر الدستور ووحدة الأراضي في بلدانها. 

من جهته أعرب بارزاني عن شكره لإيران على تقديمها المساعدة للعراق وبخاصة للإقليم لمحاربة الإرهاب، مؤكدا أن كردستان العراق لن يسمح لأن يكون منطلقا لتهديد أمن إيران وأن "هذا من خطوطنا الحمر".

ودعا المسؤول العراقي المستثمرين الإيرانيين للمشاركة في المشاريع التنموية في الإقليم، مشيدا باستئناف نشاط المخافر الحدودية بين الجانبين.

وكان نجيرفان بارزاني، قد وصل إلى طهران أمس قادما من بغداد، لإجراء محادثات مع المسؤولين في إيران تتناول أبرز القضايا ذات الاهتمام المشترك.

المصدر: RT + وكالات

 

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی