اقلیم کردستان - الایران

   اقلیم کردستان - الایران (53)

ممثلية اقليم کردستان فی تهران شارکت فی مراسم ترحيم الاستاذ حسين يوسف زمانی

 دکتور "جگرخوين" معاون ممثلية اقليم کردستان فی تهران شارک فی مراسم ترحيم الاستاذ "حسين يوسف زمانی" الملحّن و العازف الشهير الکردستانی.

تم مراسم ترحيم المذکور بالخير الاستاذ حسين يوسف زمانی الملحّن الموسيقاری الشهير و عازف الويولن، فی مسجد نور فی تهران وحضروا هذه المراسم الکثير من الفنانين و المسئولين الايرانينين و اقليم کردستان العراق من بينهم: علی مرادخانی المعاون الفنی لوزير الثقافة و الارشاد الاسلامی، دکتور جگرخوين معاون ممثلية اقليم کردستان فی تهران، هوشنگ کامکار الملحن و کبير تشکيلة کامکاران الموسيقية، بيژن کامکار المغنی و العازف علی الدف، دکتور جلال جلالی زاده استاذ الجامعه و نائب المجلس الشوری الاسلامی السادس من قبل اهالی سنندج، صديق تعريف المغنی الکردستانی، دکتور کامبيز روشن روان الملحن، بيژن بيژنی المغنی و الخطاط ؛ ميلاد کيايی الملحن و العازف علی السنتور، حميدرضا عاطفی الباحث فی الموسيقه و عضو هيئة ادارة بيت الموسيقة الايرانيه، دکتور اسعد اردلان استاذ الجامعه و الخبير فی العلاقات الدوليه، فاضل جمشيدی المغنی فی مقام الغنا التقليدي، بهرام ولدبيگی الصحفی الکردی و رئيس مؤسسة ثقافة کردستان فی تهران، مجيد اخشابی الملحن و المغنی، عبدالله سهرابی نائب المجلس الشوری الاسلامی السادس من قبل اهالی مريوان، عدد من اعضاء هيئة ادارة جمعية الاکراد المقيمون فی العاصمه و ....

 

بعد 80 عام من العمر، توفی الاستاذ "حسين يوسف زمانی" الموسيقار الکردی يوم الثلاثاء 10 دی الجاری علی اثر السرطان فی مبدأ العظم فی مستشفی تهران گارس فی تهران. تم تشييع جسمان المذکور بالخير يوسف زمانی الملحن الموسيقاری الشهير من مقابل قاعة وحدة فی تهران الی مدفنه فی بهشت زهرا (س) فی الساعة 10 يوم السبت 14 دی و حضروا هذا التشييع عدداً کبير من الفنانين و المسئولين الايرانين و کردستان و تم دفن هذا الفنان الشهير فی قطعة الفنانين الايرانين فی ساعة 12 نفس اليوم.  

 

 

 

 

 

وفد منظمة الشبيبة العالمية لحماية السلام يزور مجلس وزراء إقليم كوردستان

أربيل: إستقبل عماد أحمد نائب رئيس وزراء إقليم كوردستان، اليوم الثلاثاء، في العاصمة أربيل وفداً من منظمة الشبيبة العالمية لحماية السلام التابعة للأمم المتحدة، والمعنية بشؤون الشباب على مستوى العالم وقضايا السلام وتمثل 6 آلاف شاب في أكثر من 35 دولة.

وخلال اللقاء الذي حضرة المدير العام للشباب، تحدث عماد أحمد نائب رئيس حكومة الإقليم عن السياسة الوحشية للمحتلين، وأضاف أن كوردستان بد الحروب والمحن والجينوسايد، وحاول الأعداء إبادة الشعب الكوردي من خلال إستخدام كافة اأسلحة المحرمة دولياً، وخلال هذه الحملات كان الشباب أول ضحايا هذه السياسة، وبالرغم من المخاوف على حياتهم، وحرموا من جميع مجالات التقدم والإبداع.

وعلى الرغم من ذلك وكما أشار نائب رئيس حكومة الإقليم، نرى اليوم كوردستان صاحبة تجربة حيث أُتيحت الفرصة أمام الشباب للمشاركة في المجالات الإدارية، كما سنحت لهم آفاق الإبداع وكشف قابلياتهم. وأضاف عماد أحمد أن شبابنا في عمر الـ 30 عام بامكانهم أن ينالوا عضوية البرلمان، وهنالك العديد من المنظمات المختلفة المختصة بشؤون الشباب، فضلاً عن أن حكومة إقليم كوردستان تعتبر الإهتمام بهذه الشريحة الحيوية من أولويات عملها وإهتماماتها.

كما أبدى نائب رئيس حكومة الإقليم إستعداده لدعم ومساندة نشاطات الوفد الضيف، وإتاحة الفرصة لهم في نقل خبرات وتجارب شبيبة العالم إلى إقليم كوردستان.

من جانبه أوضح الوفد الضيف بأن إقليم كوردستان يتمتع بتجربة جيدة، وهذا ما شاهدناه بوضوح خلال زيارتنا حيث نرى هناك تقوم ملحوظ في هذا المجال، ونحن من جانبنا مستعدون لجميع أشكال التعاون والتنسيق اللازم وسنسعى إلى رفع تقرير خاص عن إقليم كوردستان إلى الأمم المتحدة، سنشير فيه إلى الجوانب الإيجابية وسنعمل على تقديم المزيد من النشاطات المماثلة في المستقبل.
 

 

 

 

 

حكومة أقليم كوردستان ترحب بالأتفاقية الاولية الموقعة بين مجموعة ( 5+1 ) و جمهورية أيران الأسلامية

 

حكومة أقليم كوردستان ترحب بالأتفاقية  الاولية الموقعة بين مجموعة ( 5+1 ) أمريكا ، بريطانيا ، فرنسا ، روسيا ، الصين ، ألمانيا  و جمهورية أيران الأسلامية . وتعتبرها خطوة أيجابية .

ناظم دباغ: العلاقات التجارية بين ايران و اقليم کردستان لها مستقبل مشرق

Published in    اقلیم کردستان - الایران

 "ناظم دباغ" ممثل دولة اقليم کردستان العراق فی الجمهورية الاسلامية الايرانيه قال: التوافق الحديث الذی تم التوقيع عليه من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانيه و دولة اقليم کردستان يزيل قسم من العراقيل الحدوديه الموجوده امام التقدم و تطوير النشاط التجاری بين الطرفين و يفتح الطريق للوصول الی الغايات المستقبله.

حوار مرکز دراسات السلام الدولی IPSC مع ناظم دباغ ممثل اکراد العراق فی ايران

مرکز دراسات السلام الدولی IPSC: اغلبية ترکمان العراق او العراقيون الترکمان یسکنون شمال العراق و لهم علاقات حضارية و لغويه مع ترکيه. الترکمان يکوّنون الاغلبية القومية الثالثة للعراق بعد العرب و الاکراد. التواجد الاقليمی للترکمان يمتد من حدود ترکيه مع العراق بداية من قرب حکاری و سيرت فی الحدود و مدينة تلعفر هيه اقصی مدينة شمالية يسکنونها الترکمان. مساکن الترکمان تمتد الی الموصل فی الغرب و ثم الی کرکوک فی الجنوب. الترکمان ايضاً يسکنون اقليم کردستان العراق مع الاکراد و الاقليات الاشورية، الکلدانية، الارمنية ... و فی الانتخابات الاخيرة کسبوا قسم من 11 کرسی المخصصة للاقوام غير الکردية فی اقليم کردستان. لنلقی نظرة اوسع علی دور الترکمان فی العراق، دخلنا فی حوار مع "ناظم دباغ" ممثل اکراد العراق فی ايران:

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی