اقلیم کردستان - الایران

   اقلیم کردستان - الایران (53)

بيان صادر عن رئيس إقليم كوردستان

 في الفترة الأخيرة حاولت وكالة فارس للأنباء بإيران، عن طريق إنتاج فيلمين عن أربيل والبيشمركة وحرب داعش، أن تشوه الحقائق وتستخف بالبيشمركة وبرئاسة إقليم كوردستان وتغيّب صمود شعب كوردستان.

إن مساعدات إيران لإقليم كوردستان خلال فترة حرب داعش عززت العلاقات بيننا، لكن تلك الوكالة الرسمية في جمهورية إيران الإسلامية بتصرفها هذا تحاول الإضرار بالعلاقات والصداقة بيننا. إن هذا التصرف يضايق أرواح الشهداء الذين استشهدوا جنباً إلى جنب في خنادق مواجهة داعش. لا شك أن عملاً متخماً بالمغالطات وبتشويه الحقائق والمنّ بهذه الصورة، لا يتفق بأي شكل مع أخلاق وسلوكيات القائد الشهيد قاسم سليماني. لذا فإن تصرفاً كهذا ليس إخلاصاً لجمهورية إيران الإسلامية والقائد الشهيد، بل يفسد العلاقة المتينة التي نمّاها القائد قاسم سليماني مع إقليم كوردستان.

إن مساندات جمهورية إيران الإسلامية لشعب وأطراف إقليم كوردستان في الأوقات العصيبة وفي بداية هجوم داعش على كوردستان ومساعدتها للبيشمركة بالسلاح والعتاد وعدد من المستشارين بقيادة القائد قاسم سليماني، هي دائماً محل شكر وتقدير وقد أعلن إقليم كوردستان هذا بوضوح في حينه. كما أننا لن ننسى أيضاً مساعدة التحالف الدولي ضد داعش، وخاصة المساعدات الأمريكية المؤثرة وطويلة الأمد، وكذلك مساعدات الدول الأوروبية والإقليمية، وأيضاً الأحزاب الكوردستانية في الأيام الأولى لهجوم داعش على كوردستان. لقد كانت مساعدة البيشمركة بالسلاح والعتاد من جانب إيران ثم المساعدات واسعة النطاق للحلفاء مهمة جداً، لأنه لم يكن مسموحاً لحكومة إقليم كوردستان أن تتزود بالسلاح من الخارج كما لم تكن الحكومة العراقية تزود البيشمركة بالسلاح والعتاد، وكانت قوات البيشمركة تواجه وحشية داعش وأسلحته المتطورة بأسلحة بسيطة جداً.

في فترة هجوم وحرب داعش، قامت قوات بيشمركة كوردستان بقيادة وخبرة سنوات عديدة من نضال الرئيس مسعود بارزاني في صفوف البيشمركة، بصفته رئيساً لإقليم كوردستان وقائداً عاماً لقوات بيشمركة كوردستان، بإيقاف هجوم داعش على الأرض وهزمت قوة داعش في المنطقة، وكان ذلك هزيمة لقوة ظلامية كانت تهدد كل دول المنطقة والحرية والأمن في كل العالم. كان إقليم كوردستان دائماً موطناً للتعايش السلمي بين القوميات والأديان المتنوعة، وأصبحت من جديد ملاذاً لحماية النازحين واللاجئين من كل القوميات والأديان والطوائف، وذلك بمساعدة حكومة إقليم كوردستان وشعب كوردستان والمنظمات المحلية والعالمية، وقبلهم جميعاً في ظل الدفاع الباسل للبيشمركة.

إننا نعد هذين الفيلمين إهانة لصمود شعب كوردستان وقيادة إقليم كوردستان، كما نعدهما استخفافاً ببطولات البيشمركة ودماء شهداء كوردستان، وفي نفس الوقت استهزاء بمبادئ وأفكار القائد الشهيد قاسم سليماني. في الحقيقة، لن نستفيد شيئاً من إنتاج أفلام هابطة تجافي الواقع من هذا القبيل، سوى السعي لتخريب التعاون الإقليمي واختلاق الخلافات بين الشعوب الصديقة في المنطقة. لذا ومن منطلق علاقات الصداقة والتعاون التاريخية مع جمهورية إيران الإسلامية، نطالب جمهورية إيران الإسلامية باتخاذ موقف مناسب من هذين الفيلمين اللذين سببا الأذى لمشاعر شعب كوردستان.

نيجيرفان بارزاني

رئيس إقليم كوردستان

٢٦ كانون الثاني ٢٠٢١

 

بيان صادر عن رئيس إقليم كوردستان - Presidency of the Kurdistan Region of Iraq (gov.krd)

 

 

طهران: نكن الاحترام لقادة كردستان وسنتوصل للجهات المنتجة للفيلم ودوافعها

 كشف ممثل حكومة إقليم كردستان في إيران ناظم الدباغ، عن آخر المستجدات المتعلقة باحتجاج الإقليم على الإساءة لقياداته، والتي وردت في فيلم وثائقي إيراني.

وقال الدباغ، إن الجانب الإيراني أبلغه بأن الإساءة التي تضمنها الفيلم الوثائقي الذي تم عرضه مؤخرا وحمل عنوان “توكل”، لا تمثل سياسية البلاد التي تكن الاحترام لقادة الإقليم، مبينا ان طهران أبلغت القنصل الإيراني لدى أربيل بضرورة الإسراع بعقد مؤتمر صحفي، ليؤكد من خلاله بأن إنتاج الفيلم لم يكن من قبل جهة رسمية، وأن الجهات المعنية تسعى للتوصل الى الجهات التي تقف وراء انتاجه.

 

https://altaghier.tv/2021/01/25/%D8%B7%D9%87%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D9%86%D9%83%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%85-%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D9%83%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%B3%D9%86%D8%AA/

 

مسؤول كوردي: كان بإمكان داعش احتلال بغداد وأربيل لولا هذه الدولة

شفق نيوز/ قال ممثل اقليم كوردستان في إيران ناظم دباغ في مقابلة مع صحيفة "طهران تايمز" الصادرة بالانكليزية، ان قائد قوة القدس الراحل الجنرال قاسم سليماني لعب دورا "حيويا وحاسما" في محاربة الارهاب، وساعد اقليم كوردستان بتقديم الاسلحة والمستشارين لهزيمة داعش. 

 

ونقلت الصحيفة الايرانية عن ناظم دباغ قوله، وترجمته وكالة شفق نيوز ان "الشهيد قاسم سليماني لم يساعد في اطار المشاورات فقط، وانما في ساحة المعركة.. اننا ممتنون وشاكرون للدور الايراني الاستشاري، وللاسلحة التي قدمتها للقضاء على تهديد داعش لاربيل". 

 

وردا على سؤال حول دور إيران وسليماني في دعم اقليم كوردستان لمواجهة داعش وحول تصريحات زعماء الاقليم بان سليماني قدم الاسلحة لاربيل عندما اجتاح داعش شمال وغرب العراق، قال ناظم دباغ "قلت مرارا، انه لولا ايران، فانه بعد سقوط الموصل، كان بامكان داعش ان يحتل بغداد بالاضافة الى اقليم كوردستان.. المسؤولون في كوردستان، بما في ذلك الزعيم الكوردي مسعود بارزاني، شددوا ان دور ايران في محاربة الارهاب في العراق، كان حيويا ومهما". 

 

وفي رد على سؤال آخر حول الوضع الجيوسياسي في الشرق الأوسط والمخاطر التي تلوح في الافق، ودور ايران في الاستقرار ومحاربة الارهاب، قال ناظم دباغ ان "لايران موقع خاص في ظل الوضع الجيوسياسي في المنطقة خاصة في الحرب على الارهاب بما في ذلك داعش، وقد لعبت ايران دورا مهما". 

 

وتابع دباغ ان "ايران لعبت هذا الدور تاريخيا، خلال حرب الاعوام الثمانية التي فرضها صدام حسين، وفي خضم الحرب ضد داعش"، مضيفا ان ايران لعبت دورا بناء لجلب الامن والاستقرار الى المنطقة. 

 

وحول دور ايران وسليماني في محاربة الارهاب واحتواء الموقف المضطرب في المنطقة، قال ناظم دباغ "اتذكر في أحد الايام ان بعض اصدقائه حذروه من محاولات الولايات المتحدة لاغتياله وناشدوه ان يكون اكثر حذرا، وضحك قائلا اننا خلقنا لنكون شهداء وننتظر الى ان نصبح شهداء". 

 

اما ايران، بحسب دباغ، فانها خصوصا بعد انتصار الثورة الاسلامية وسنوات الخبرة في محاربة الارهاب ومواجهة مختلف الأعداء، بامكانها ان تخلق نوعا من التضامن والوحدة بين الناس. 

 

واشار دباغ الى ان "سليماني في احد خطاباته، سمعته يتحدث عن دور الشهداء والقيادة في ردع الاعداء، وباعتقاده أن القيادة تلعب دورا حيويا في حشد الشعب من اجل دعم الثورة للاستمرار وهزيمة خصومها، لان الناس بحاجة الى قادة في ساحة المعركة يتمتعون بالشجاعة والحكمة مثلما كان سليماني نفسه. 

 

وحول الصفات التي جعلت سليماني مشهورا في المنطقة ويحظى باعجاب اناس من مختلف الاديان والاراء، قال دباغ "اذا اردنا ان نتحدث عن سمات وشخصية الناس على غرار سليماني، علينا ان نذكر انه كان شخصا مؤمنا ونزيها وشجاعا". 

 

اضاف ان "سليماني حتى يوم استشهاده، آمن بقضيته وكان فخورا بها". واشار الى ان "سليماني لم يسع خلف مصالحه الخاصة او السلطة، وانما حارب من اجل اهدافه وتطلعاته".

 

وعن اسباب ادراج سليماني على لائحة الارهاب الاميركية، قال دباغ ان "الدول الغربية والاوروبية لديها سياسات وايران لديها سياساتها الخاصة، لكن بالعموم، اعتقد ان الناس هي التي تحدد التصنيف الحقيقي. عندما تكون شعوب ايران والعراق راضية عن حكوماتها، فان ذلك يجعل التصنيف الغربي غير منطقي. موقف ومصادقة الناس في البلد هي التي ترفض او توافق على هذه التصنيفات". 

 

وردا على سؤال حول علاقات سليماني مع الزعماء والقوى الكوردية، قال ناظم دباغ ان معرفته بسليماني تعود الى العام 1991 بعد انتفاضة الشعب الكوردي، "وبالتأكيد، فان موقفه السياسي- العسكري، ساهم في علاقات طيبة مع المسؤولين والزعماء والقوى السياسية في اقليم كوردستان". 

 

واوضح دباغ ان "هذه العلاقات كان جيدة لدرجة انه عندما كنا نرى الشهيد سليماني مع احد الزعماء الكورد، خاصة السيد طالباني او السيد بارزاني، فاننا لم نكن نشعر بالبعد، وانما شعرنا بالصداقة والنزاهة".

 

https://shafaq.com/ar/%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D9%80%D9%80%D8%AA%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA/%D9%85%D8%B3-%D9%88%D9%84-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AF%D9%8A-%D9%83%D8%A7%D9%86-%D8%A8-%D9%85%D9%83%D8%A7%D9%86-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%A8%D8%BA%D8%AF%D8%A7%D8%AF-%D9%88-%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7-%D9%87%D8%B0%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9

رئيس حكومة إقليم كوردستان يستقبل وزير الخارجية الإيراني

 أربيل (كوردستان 24)- استقبل رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأحد 19 تموز (يوليو) 2020، وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد جواد ظريف والوفد المرافق له.

وجرى في الاجتماع، بحث سبل تعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان والجمهورية الإسلامية الإيرانية ولا سيما في التبادل التجاري، كما تم التشديد على ضرورة التنسيق المشترك لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

وفي جانب آخر من الاجتماع، ناقش الجانبان آخر تطورات الوضع في العراق والمنطقة، وتم التأكيد على أن حل المشاكل العالقة بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، بموجب الدستور، سيصب في مصلحة العراقيين جميعاً.

 

أول مشروع ايراني في النسخة السابعة والثلاثين من مهرجان كان السينمائي أحدث أعمال المخرج الايراني كيوان كريمي أحد الأعمال العشرة النهائية بـ "كان" 2020

منصور جهانی - اختير أحدث مشروع للمخرج «كيوان كريمي» من إيران كواحد من أفضل 10 أعمال في العالم في مهرجان كان السينمائي الدولي الثالث والسبعين لعام 2020.

 

"هل تعلم أي شيء عن الأمل؟" Omid? Do you know anything about أحدث مشروع سينمائي والثاني للمخرج الايراني المستقل "کیوان کریمی"، تم اختياره أحد الأفلام العشرة النهائية في قسم "سينما العالم في كان" Cinema du Monde بالنسخة السابعة والثلاثين لمهرجان كان السينمائي الدولي 2020، وسيكون مخرجي هذه المشاريع العشرة حاضرين خلال أيام هذا الحدث السينمائي العالمي المرموق، وسيشاركون في اجتماعات متخصصة هناك، ومشاهدة الأفلام والتعرف على آخر أفلام عالم السينما الاحترافية.

 

يشار الى أن قسم "سينما العالم في كان" الذي يحمل عنوان Cinema du Monde أحد أٌقسام منظمة السينما الفرنسية CNC والذي يقوم بدعم الأفلام المنتجة خارج أوروبا والهدف من هذا القسم في مهرجان كان خلق جسر بين المشاريع والمنتجين والموزعين، وكذلك مراكز إنتاج السينما، بحيث تصل أفضل 10 مشاريع في العالم كل عام إلى مرحلة الإنتاج وتضاف إلى أرشيف السينما العالمية.

 

وتحوز هذه الأعمال السينمائية على دعم إدارة مؤسسة السينما الفرنسية ويصل حوالي 70 بالمائة من هذه المشاريع إلى المرحلة النهائية ويتم عرضها في أقسام مختلفة من المهرجانات المرموقة مثل مهرجان كان السينمائي الدولي ومهرجانات دولية رفيعة أخرى.

 

وترافق مؤسسة السينما الفرنسية من خلال بدعمها التنظيمي والإداري مخرج العمل حتى المرحلة النهائية من إنتاج هذه المشاريع، الى أن تجد هذه الأعمال منتجها وموزعها، وبهذه الخطوة ستضمن مستقبل هذه الأعمال السينمائي.

 

ويقوم قسم "سينما العالم في كان"، والمعروف باسم قسم "اكتشاف المشاريع العالمية"، بالتعريف بـ 10 سيناريوهات وأفضل 10 مخرجين في العالم كل عام. واختير في هذا العام، أفضل 10 مشاريع من بين سيناريوهات العديد من المخرجين من مختلف دول العالم، ومن ضمنها عمل المخرج كيوان كريمي تحت عنوان "هل تعرف أي شيء عن الأمل؟" من ايران، الى جانب سيناريوهات ومخرجين من دول مصر، موزامبيق، السنغال، البرازيل، جمهورية الدومينيكان، كازاخستان، تايلند، فيتنام والجبل الأسود.

 

هذه الأعمال السينمائية الروائية والوثائقية في مراحل مختلفة من الإنتاج، وهي في الواقع الأعمال الأولى أو الثانية لمخرجيها.

 

ورافق هذه الأعمال العشرة المخرج والممثل والمنتج الجزائري العالمي المقيم في فرنسا "رشيد بوشارب" Rachid Bouchareb. وسيشارك المخرجون العشرة الذين تم اختيارهم لقسم "سينما العالم في كان" حاضرين في فرنسا خلال أيام مهرجان كان السينمائي الدولي الثالث والسبعين لإثارة إنتاج 10 مشاريع مختارة ودخول السينما العالمية.

 

كيوان كريمي هو مخرج سينمائي مستقل يبلغ من العمر 35 عامًا قام بإخراج أفلام قصيرة من ضمن "الحدود المكسورة" و"مغامرات الزوج العامل والزوجة" والفيلم الوثائقي الطويل "الكتابة على المدينة" والعديد من الأفلام الوثائقية القصيرة والقصص القصيرة الأخرى، بالإضافة إلى الفيلم الروائي "الطبل". وبهذه الأعمال ، شارك في العديد من المهرجانات حول العالم وحصد العديد من الجوائز المرموقة.

 

وفي أول عرض دولي له شارك فيلم "الطبل" للمخرج كريمي عام 2016 في قسم المسابقات "أسبوع النقاد" في مهرجان البندقية السينمائي الدولي الثالث والسبعين في إيطاليا، واستقبله الجمهور والصحفيون وصانعو الأفلام. ونقاد الفيلم الحاضرون في المهرجان، ثم تم عرضه في العديد من المهرجانات حول العالم، وكذلك التجمعات الثقافية والفنية، كما لاقى الفيلم نجاحا باهرا في نظر النقاد وكبار الاعلاميين السينمائيين باعتباره واحدا من أفضل 10 أفلام سينمائية في العالم للعام 2016 ومن ضمن النقاد جان ميشيل فرودون، جولیانو فيتشیلینی، جونا نازارو، رافائل ميل، فدريكو روسين و... 

 

ولم يُعلن موعد بدء أعمال مهرجان "كان" السينمائي الدولي بنسخته الـ73 الذي من المقرر أن يديره "بير لسكيور" والمدير التنفيذي "تيري فرمو" بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد القاتل حتى اليوم، ومع ذلك، سيتم عقد قسم السوق عبر الإنترنت لمهرجان كان السينمائي الدولي، بعنوان Marché du Film، من 22 إلى 26 يونيو 2020.

 

ومن المقرر أن ينعقد مهرجان كان السينمائي بمدينة كان الساحلية الفرنسية بأقسامه "المنافسة الرئيسية، القسم التنافسي "نظرة ما" والقسم التنافسي " سینه فونداسیون" علاوة على القسم التنافسي الأفلام القصيرة، وبمشاركة كبار المخرجين والفنانيين والممثلين العالميين، بينما لن ينعقد لهذا العام كل من قسمي "أسبوعي المخرجين" و قسم "أسبوع المنقدين".

للإطلاع أكثر: 

https://www.lescinemasdumonde.com/en/la-fabrique/2020/projet/do-you-know-anything-about-omid

https://www.lescinemasdumonde.com/en

https://www.lescinemasdumonde.com/fr/la-fabrique/2020/projet/do-you-know-anything-about-omid 

https://www.if.institutfrancais.com/fr/actualite/la-fabrique-cinema-2020-et-son-parrain 

 

مدير العلاقات العامة للفيلم السينمائي "هل تعلم أي شيء عن الأمل؟".

رسالة جماعية من فناني ايران للفنانيين العالميين

كتب مجموعة من نخبة الفنانين الإيرانيين رسالة إلى الفنانين حول العالم، جاء فيها: يمرّ الشعب الإيراني اليوم بأزمتين، أزمة مشتركة بيننا جميعاً تُعرف باسم كورونا، وأزمة الحظر الجائر التي لانتمنى أن تمرّوا بها بتاتاً. بالنسبة لنا نحن الفنانين الإيرانيين، من المهم أن لنا أن نعرف كيف ينظر "الفنانون حول العالم"، وما يقولون ويفعلون بشأن أزمة وباء كورونا في ايران التي يمرّ المرضى بها والقطاع الطبي بأزمة نتيجة الحظر الجائر المفروض على البلاد.

وتابعت الرسالة الجماعية التي وقع عليها الفنانون الايرانيون من مختلف التخصصات ولازال التوقيع عليها مستمرا: نحن جميعًا من كل دولة وبلد، ولدينا جنسية إقليمية غير محدودة ومثالية تسمى الفن في عالم يسمى الثقافة. نحن أيضًا، لا يمكن لأي سلطة أن تمنعنا من الحصول على هذه الجنسية.

في أرض الأحلام المشتركة هذه، سواء في آسيا أو أوروبا أو أمريكا أو أفريقا، لدينا الجينات للفهم الثقافي، والقدرة على التأثير في الفكر الجمعي والقدرة على التحليل وتغيير الظروف.

نحن نعرف بعضنا ونتميّز من خلال أعمالنا من ضمن "الإيمان والكفر، الحب والكراهية، السلام والحرب، المعرفة والجهل، الخير والقذارة والخلاص" – بأذواقنا وخصائصنا الثقافية نروي ونجسّد كل شيء، ونمثّل مجتمعًا أكبر من البلد الذي نحن نعيش، ونعرف بعضنا البعض من خلال أعمال كل واحد منا.

رغم كل ما سببته القوى السياسة من بُعد ثقافي بيننا بسبب العداء الكامن فيما بينها، أصبحنا أكثر تصميماً وجرأة وقدرة وتأثيراً في إيصال ونقل الرسائل المشتركة والإنسانية للعالم بأسره.

في يومنا الحالي نواجه جميعنا في أي وضع جغرافي وسياسي نحن فيه عدوًا مميتًا مشتركًا لا يهم من أين يأتي، ولكن من المهم أن ندرك أنه يتحرك بحرية وبسرعة في كل مكان، وجميعنا ضعفاء على قدم المساواة في مواجهة هذا الفيروس المجهري، ولايمكن أن ينجو أحد منا إلاّ بنجاة الآخر.

كورونا ليس مجرد فيروس، بل هو سؤال تاريخي بسيط يبحث عن إجابات معقدة من الدول والحكومات حول العالم.

لهذا لابد أن نتساءل هل يمكن أن تكون إجابة الشعب الإيراني على هذا السؤال التاريخي وهو يتنفس بصعوبة في ظل الحظر العالمي مماثلة للإجابة التي لدى الدول الأخرى؟

أليس من المنطقي أن يأتي ردّ الفنانين المستقلين حول العالم على سؤال كورونا في سياق الخطر الذي طال منازل الجميع مختلفاً وأكثر فعالية من السياسيين وأصحاب السطة؟

ستمرّ هذه الأزمة بعدد أقل وأكثر من الضحايا، لكن قصصها المشتركة والمختلفة باقية. قصة الممرضات المتعبات اللواتي يرقصن من أجل رفع معنويات مرضاهم وزملائهم في بيئة المستشفى الملوثة وإخفاء مخاوفهم بشأن نقص المعدات والأدوية وراءهم هي قصة الأطباء الذين عادوا إلى منازلهم لأسابيع بدون أقنعة وقفازات وكان بعضهم لا يزال في المستشفى في الأروقة ويستريح على الأرض، كل هذا سيبقى محفوراً في الذاكرة التاريخية للعالم وسيتم رواية هذه البطولات عاجلاً أم آجلاً؛ من قبلكم أو من قبلنا نحن الفنانيين.

نتمنى أن يكون الوقت لم يفت بعد، بالنسبة للفنانين الملتزمين والمؤثرين بالرأي العالمي والقوى الكبرى، قبل أن يصل مايمرّ به الشعب الإيراني من ظلم جراء الحظر الجائر في هذه الأزمة إلى أصحاب السلطة والسياسيين، حينها سيكون الفنانين قد نقلوا أنفسهم من ذلك الوباء الى هذا الداء.

يواجه الشعب الإيراني اليوم أزمتين – أزمة عالمية مشتركة تسمى كورونا وأزمة العقوبات التي لانتمنى لأحد أن يمرّ بها.

أسماء الموقعين على رسالة "فنانو إيران إلى فنانو العالم" حتى هذه اللحظة حسب الترتيب الأبجدي:

آناهید آباد، نرجس آبیار، مرتضی آتش‌زمزم، سعید آرمند، اکبر آزاد، علی آزاد، پویان آزاده، گلاب آدینه، نغار آذربایجانی، محمدصادق آذین، علی آشتیانی‌پور، محمد آفریده، سعید آقاخانی، حسن آقاکریمی، امیر اثنی‌عشری، سامان احتشامی، حبیب احمدزاده، سیدعلی احمدی، محمد احمدی، مصطفی احمدی، حمید احیا، پوریا اخواص، برزو ارجمند، پیروز ارجمند، بهمن اردلان، علیرضا اسحاقی، همایون اسعدیان، نغار اسکندرفر، ستاره اسکندری، حبیب اسماعیلی، مرجان اشرفی‌زاده، فرح اصولی، مهناز افضلی، جواد افشار، بهاره افشاری، نوید افقه، بونا الخاص، گلی امامی، حمید امجد، کمند امیرسلیمانی، داود امیری، مزدا انصاری، ستار اورکی، ابراهیم ایرج‌زاد، شایسته ایرانی، بهداد بابایی، کورش بابایی، رضا بابک، جمشید بایرامی، تینا بخشی، بهرام بدخشانی، روح‌الله برادری، بابک برزویه، احترام برومند، مرضیه برومند، رخشان بنی‌اعتماد، علی بوستان، مسعود بهبهانی‌نیا، حسین بهروزی‌نیا، بهزاد بهزادپور، بهنام بهزادی، سید محمد بهشتی، گوگا بیات، نازنین بیاتی، حسین پاکدل، الهام پاوه‌نژاد، پرویز پرستویی، پانته‌آ پناهی‌ها، کیومرث پوراحمد، حسن پورشیرازی، شادی پورمهدی، تهمورس پورناظری، سهراب پورناظری، کیخسرو پورناظری، اصغر پورهاجریان، کیارش پوزشی، داریوش پیرنیاکان، محمد پیرهادی، افشین پیرهاشمی، امین تارخ، ایرج تقی‌پور، پرویز تناولی، فرهاد توحیدی، کورش تهامی، سیما تیرانداز، تینا جامه‌گرمی، نیما جاویدی، بهناز جعفری، مهدی جعفری، اردوان جعفریان، علی جعفری‌پویان، علی جلیلوند، وحید جلیلوند، حامد جوادزاده، روح‌الله حجازی، هادی حجازی‌فر، فرشاد حسامی، حسن حسن‌دوست، محمدعلی حسین‌نژاد، علی حضرتی، ابراهیم حقیقی، سیاوش حقیقی، محمد حسین حقیقی، شهاب حسینی، اکبر خامین، محمد خزایی، سپیده خسروجاه، هومن خلعتبری، علیرضا خمسه، محمدمهدی دادگو، محسن دامادی، امیرعلی دانایی، رضا دادویی، علیرضا داودنژاد، ابوالحسن داودی، محمد درمنش، محمدرضا دلپاک، مهدی دلخواسته، مسعود دلخواه، خسرو دهقان، بهرام رادان، شادمهر راستین، مجتبی راعی، مهران رسام، امیرحسین رستمی، کامران رسول‌زاده، لیلی رشیدی، کریستف رضاعی، پناه‌برخدا رضایی، حبیب رضایی، غلامرضا رضایی، عاطفه رضوی، امیر شهاب رضویان، سعید رفیعی‌منفرد، جابر رمضانی، غلامرضا رمضانی، علی رهبری، حسن ریاحی، علیرضا رئیسیان، لیلا زارع، علی زرنغار، علیرضا زرین‌دست، سالار زمانیان، علی ژکان، جلیل سامان، امیرعباس ستایشگر، عباس سجادی، فرید سجادی‌حسینی، کامران سحرخیز، پویا سرایی، محمد سریر، سعید سعدی، مهدی سعدی، مسعود سلامی، کورش سلیمانی، سیروس سلیمی، ساعد سهیلی، هومن سیدی، پریزاد سیف، رحمان سیفی‌آزاد، غزل شاکری، علی شاکری‌شمیرانی، محسن شاه‌ابراهیمی، منوجهر شاهسواری، علیرضا شجاع‌نوری، همایون شجریان، حسین شریفی، محسن شریفیان، مسعود شعاری، جلیل شعبانی، حامد شکیبانیا، مهدی شیرزاد، عبدالوهاب شهیدی، احد صادقی، مجید صالحی، جاله صامتی، جعفر صانعی‌مقدم، سحر صباغ‌سرشت، رسول صدرعاملی، رامین صدیقی، بهروز صفاریان، فرشته طائرپور، طناز طباطبایی، مهیار طریحی، آیدین ظریف، غلاره عباسی، محمد عباسی‌فرد، محمد عبدالهی، بهزاد عبدی، محمد عرب، احمد عربانی، مجتبی عسکری، محمدمهدی عسغرپور، علیرضا عصار، رضا عطاران، آریا عظیمی‌نژاد، سعید عقیقی، سحاب علم، سینا علم، علیرضا علویان، حسین علیزاده، هاتف علیمردانی، بهروز غریب‌پور، فواد غفاری (ایوان بند)، همایون غنی‌زاده، حسین غیاثی، مجتبی فرآورده، مونا فرجاد، مدیا فرج‌نجاد، مهرداد فرید، مهران فرهادی، آرش فرهنگ‌فر، بایرام فضلی، مهران فلسفی، جابر قاسمعلی، علی‌اکبر قاضی‌نظام، کامران قدکتشیان، سارا قرتشه‌داغی، قاسم قلی‌پور، آرش قنادی، امیر قنادی، رهبر قنبری، سروش شهرمان‌لو، فرزانه کابلی، بهرام کاظمی، مسیح کاظمی، عبدالجبار کاکایی، اردشیر کامکار، هوشنگ کامکار، مهتاب کرامتی، احسان کرمی، علی کریم، محمدهادی کریمی، نیکی کریمی، بابک کریمی، کیهان کلهر، اشکان کمانغری، حامد کمیلی، باران کوثری، جهانغیر کوثری، بردیا کیارس، رضا کیانیان، مصطفی کیایی، میلاد کیایی، میلاد کی‌مرام، مسعود کیمیایی، سهیلا گلستانی، هوشنگ غلمکانی، داوود غنجه‌ای، محمدرضا غوهری، مجید لیلاجی، حسین ماهر، حمید متبسم، محمد متوسلانی، کورش متین، مجید مجیدی، نوید محمدزاده، میلاد محمدی، جمشید محمودی، نوید محمودی، امیر مردانه، هادی مرزبان، مجید مدرسی، شبنم مقدمی، حسن مصطفوی، امیررضا معتمدی، مجید مطلبی، حمیدرضا منبتی، سید غلامرضا موسوی، میثم مولایی، امین مهدوی، رضا مهدوی، محمدحسین مهدویان، حسین مهکام، بیژن میرباقری، مجتبا میرتهماسب، مازیار میری، اسماعیل میهن‌دوست، محمود ناظری، شهین نجف‌زاده، حسن نجفی، مهرداد نصرتی، امید نعمتی، حمیدرضا نوربخش، جواد نوروزبیغی، رویا نونهالی، افشین هاشمی، جواد هاشمی، پرواز همای، کارن همایونفر، محمدرضا هنرمند، علی وزیریان،

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی