اقلیم کردستان العراق

   اقلیم کردستان العراق

رئيس اقليم كوردستان يستقبل وفدا من الائتلاف الوطني السوري المعارض

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان، اليوم السبت 2015/12/5 م، وفداً من الائتلاف الوطني السوري المعارض، مؤلفاً من رئيس الائتلاف خالد خوجة وعبدالباسط سيدا وعبدالاحد استيفو اعضاء الائتلاف.

خلال اللقاء، دار الحديث حول تهديدات الارهاب والاوضاع الميدانية في جبهات القتال ضد ارهابيي داعش في سوريا والعراق، واعرب الوفد الضيف عن سروره للانتصارات التي حققتها قوات بيشمركة كوردستان في عملية تحرير سنجار من داعش، وقدّروا عاليا دور الرئيس بارزاني وحرصه على حل الازمة في سوريا.

كما تطرق الجانبان في محور اخر من اللقاء، الى الوضع السياسي والامني في سوريا والمستجدات الاخيرة على المستوى الاقليمي والدولي وتاثيراتها على مستقبل المنطقة، وتبادلا وجهات النظر حول مستقبل سوريا والتحديات التي تعترض حل الازمة فيها.

 

رئيس اقليم كوردستان يستقبل الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان، يوم الاحد 1 كانون اول 2015م في صلاح الدين، الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيش والوفد المرافق له.

خلال اللقاء، هنأ كوبيش الرئيس بارزاني وقوات بيشمركة كوردستان بمناسبة الانتصارات التي تحققت في عملية تحرير سنجار، وقدّر عالياً دور وتضحيات بيشمركة كوردستان في الحرب ضد الارهاب، واكد بأن العالم كان ينتظر ويترقب تحرير سنجار من الارهابيين، وهذا ما تحقق فعلا بسواعد قوات البيشمركة.

وفي محور اخر من حديثه، اكد المبعوث الاممي للرئيس بارزاني ان الامم المتحدة تتمنى الاستقرار لاقليم كوردستان والعراق وتنظر بقلق للمستجدات والمتغيرات الحاصلة في المنطقة وبالاخص بعد تاجج الصراعات الطائفية اكثر وتوسع دائرة العنف فيها، مشيرا الى انه يتابع الوضع الاقتصادي في اقليم كوردستان والعبئ الثقيل الذي يتحمله في ايوائه لاعداد كبيرة من النازحين واللاجئين، وبيّن بأن على دول العالم مساعدة الاقليم اقتصاديا وانسانيا للتغلب على المشاكل والازمات التي يعاني منها.

وبالمقابل، تحدث الرئيس بارزاني عن تفاصيل خطة تحرير سنجار للوفد الضيف ووصف ما تم تحقيقه على يد قوات البيشمركة بالانتصار العظيم لشعب كوردستان، وسلط سيادته الضوء على مواقف وسياسة اقليم كوردستان العراق في مواجهة الارهاب والصراع الطائفي الموجود في المنطقة، مؤكدا بأن لشعب كوردستان قضيته العادلة ولم يكن ابدا جزءا من الصراعات في المنطقة، وشدد على ان كوردستان لن تكون ساحة لتصفية الحسابات وهي لا تقف مع اية دولة ضد اخرى، وان الاقليم يرحب باي مساعدة من شانها انهاء وجود الارهابيين في المنطقة، كما قدم شكره وتقديره للدول التي ساعدت ودعمت اقليم كوردستان في حربها ضد الارهابيين مبينا ان الاقليم لن ينسى ابدا هذا الدعم.

وفي حيِّز اخر من الحديث، تبادل الجانبان الاراء حول اخر المستجدات السياسية على المستوى الاقليمي والدولي بالاضافة الى حل الازمات والمشاكل التي تمر بها المنطقة.

رئيس اقليم كوردستان يستقبل سفير بريطانيا في العراق

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان يوم الاثنين2015/12/7م في صلاح الدين، سفير بريطانيا في العراق، فرانك باكر والوفد المرافق له.


في مستهل اللقاء نقل السفير البريطاني في العراق تحيات وتبريكات رئيس وزراء بريطانيا، بمناسبة الانتصارات التي حققتها قوات البيشمركة في معركة تحرير سنجار، ووصف ما تحقق في سنجار بالانتصار العظيم لقوات البيشمركة والفشل والتراجع لللإرهاب، واشار السفير الى قرار البرلمان البريطاني القاضي بتمديد مدة مساهمة سلاح الجو البريطاني في الحرب ضد ارهابيي داعش مؤكدا بأن بلاده ستستمر في دعم اقليم كوردستان في مواجهة الارهاب.

وبالمقابل قدم الرئيس بارزاني شكره لرئيس الوزراء البريطاني وللحكومة البريطانية، وتحدث سيادته عن تفاصيل وأهمية وتأثيرات الانتصار الذي حققته قوات بيشمركة كوردستان في معركة تحرير سنجار، وأكد بأن هذه القوات حررت المدينة بخطة محكمة وبمعنويات عالية وشجاعة لا مثيل لها.

كما تم خلال اللقاء بحث المستجدات السياسية والامنية الاخيرة في العراق وسوريا، ومن ثم تبادل الجانبان المواقف حول إمكانية إيجاد حلول لهذه القضايا والازمات، وسلطا الضوء على مستقبل العراق في مرحلة ما بعد داعش.

وفي محور آخر من اللقاء دار الحديث حول التحديات التي تعترض سبيل العملية السياسية في اقليم كوردستان وبالاخص المشاكل والازمات الاقتصادية التي يعاني منها. 

 

 

 

 

بيان من رئاسة اقليم كوردستان حول الوضع في مدينة عفرين

تعيش مدينة عفرين منذ فترة أوضاعاً سيئة للغاية في ظل وجود حصار اقتصادي وعسكري خانق، تفرضه عليها بعض التنظيمات المتطرفة كجبهة النصرة وجماعات متشددة الاخرى، وقد إشتد هذا الحصار منذ حوالي إسبوع، ولم تكتف هذه التنظيمات الإرهابية بالحصار فقط، بل عمدت الى قصف بعض القرى والمدن والنواحي التابعة لمنطقة عفرين، وتأتي هذه الظروف في وقت يسعى فيه المجتمع الدولي إلى إجاد حل للازمة السورية وإيقاف نزيف الدماء فيها.

إنّ رئاسة اقليم كوردستان تدين بشدة هذه الجرائم البشعة اللاانسانية التي يتعرض لها اخوتنا في عفرين، وتعتبرها تهديدا جدياً لحياة المواطنين، وتعرب عن قلقها الشديد لانعدام الغذاء والدواء في تلك المنطقة.

ولذا نطالب المجتمع الدولي والجهات المعنية، بأن يكونوا على مستوى المسؤولية تجاه مدينة عفرين الصامدة، وان يبذلوا كل ما بوسعهم في سبيل إنهاء هذا الحصار، ونطالب المنظمات الخيرية الدولية بأن يعملوا من أجل ايصال الاحتياجات الاساسية للمواطنين وفتح معبر انساني لانقاذ المواطنين في هذه المنطقة المحاصرة.

ونؤكد لاخوتنا الصامدين في عفرين ونواحيها، بأننا معهم دوما ونشعر بآلامهم ولن نتوانى عن تقديم كل ما بوسعنا من مساعدات انسانية.


رئاسة اقليم كوردستان
2015/12/7

 

رئيس اقليم كوردستان يستقبل وزير خارجية ألمانيا

إستقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان اليوم الثلاثاء 2015/12/8م، وزير خارجية المانيا فرانك فالتير شتاينماير والوفد المرافق له والمؤلف من عدد من أعضاء البرلمان الالماني و عدد من المسؤولين في وزارة الخارجية وقنصل المانيا في اربيل.

في بداية اللقاء، أعرب وزير الخارجية الالماني عن سعادته لزيارة اقليم كوردستان وتطور الاوضاع فيه، وقدّم شكره للرئيس بارزاني على حفاوة استقباله له، وأشاد بالانتصارات التي حققتها قوات بيشمركة كوردستان في الحرب ضد ارهابيي داعش، وأكد بأن هذه الانتصارات ستكون سبباً لعودة النازحين إلى ديارهم التي هُجِّروا منها، كما إستفسر الوزير الضيف من الرئيس بارزاني عن تطورات الأوضاع والتقدم الذي حققته قوات البيشمركة في مواجهة ارهابيي داعش.

وبالمقابل، قدّم الرئيس بارزاني شكره لوزير الخارجية الالماني الذي قام بزيارة الاقليم أكثر من مرة في أوقات عصيبة، وأكد بأن هذه الزيارات هي دليل على عمق علاقات الصداقة بين شعبي كوردستان والمانيا، وأبدى شكره للدعم العسكري الالماني الذي كان له الدور المؤثر في تحقيق الانتصارات وتحرير كثير من المناطق من ارهابيي داعش، كما تحدث سيادته عن تفاصيل عملية تحرير سنجار والوضع الميداني في جبهات القتال، وأشاد بأن قوات البيشمركة حققت انتصارات نوعية بطردها للارهابيين من سنجار والمناطق المحيطة بها، وشدّد على أنه ينبغي أن يجري العمل في المرحلة التي تلي طرد داعش، على إلغاء كل الاسباب التي تسببت في ظهور ارهابيي داعش، ويجب التاكيد على عدم تكرار المآسي التي حدثت في الماضي.

كما أوضح الرئيس بارزاني بأن داعش هي عدو مشترك للكل وان اقليم كوردستان يرحب بأية قوات او جهات تريد المشاركة في الحرب ضد داعش وتساعد الإقليم، ولن يتوانى الاقليم عن بذل كل ما بوسعه لضرب ارهابيي داعش.

وأثناء اللقاء أيضاً جرى بحث المستجدات السياسية والامنية في العراق وسوريا، وتم التطرّق للمتغيِّرات السياسية على المستوى الاقليمي والدولي، وبالأخص ما يتعلق بمبادرات الدول المشاركة في الحرب ضد الارهاب، وشدد الجانبان على ضرورة استمرار التعاون بين الدول وحل المشاكل عن طريق التفاهم، والسعي بشكل جاد لإزالة الاسباب المؤدية لظهور وتوسّع رقعة الارهاب.

وفي حيّز آخر من اللقاء، سلَّط الطرفان الضوء على نوعية العلاقات بين اقليم كوردستان وحكومة ألمانيا الاتحادية، بالاضافة الى التعاون بين قوات بيشمركة كوردستان والقوات الالمانية، وقد أكد وزير خارجية ألمانيا بأن بلاده ستستمر في دعمها لقوات البيشمركة، وهي تنوي أصلا بتوسيع آفاق التعاون بينها وبين الاقليم لتشمل المجالات الانسانية عدى المسائل العسكرية.

وفي ختام الاجتماع، عقد الرئيس بارزاني ووزير خارجية ألمانيا مؤتمرا صحفيا تحدثا فيه عما دار بينهما في اللقاء وأجابوا على إستفسارات الصحفيين حول آخر المستجدات على صعيد المنطقة والعالم.

رئيس اقليم كوردستان يستقبل قائد القيادة المركزية للجيش الأميركي

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان مساء الثلاثاء 2015/12/8م، في صلاح الدين، الجنرال لويد أوستن قائد القيادة الوسطى للجيش الأميركي والوفد المرافق له والمؤلف من السفير الأميركي في العراق ستيوارت جونز وقادة عسكريين ومسؤولين ومستشارين في الجيش الأميركي.

في مستهل اللقاء قدم الجنرال أوستن التهنئة لرئيس اقليم كوردستان وقوات البيشمركة بمناسبة الإنتصارات التي تم تحقيقها في عملية تحرير سنجار، ووصف العملية بالإنتصار العظيم والمؤثر في الحرب ضد الإرهاب، كما أشاد ببسالة وشجاعة قوات بيشمركة كوردستان الذين استفادوا كثيراً من التنسيق والدعم المقدم من قبل سلاح الجو لقوات التحالف، وأكد على أن جيش الولايات المتحدة الأمريكية سيستمر في دعمه لقوات البيشمركة للتعاون معاً للضغط على إرهابيي داعش ومحاصرتهم وتدميرهم.

الرئيس بارزاني شكر الإسناد والدعم المقدمين من قبل الجيش الأميركي والذي كان سبباً في الإنتصارات التي تحققت على يد قوات البيشمركة، مبيناً أن قوات البيشمركة خاضت معاركها بالإعتماد على التخطيط المحكم وشجاعتها والتعاون الجاد مع قوات التحالف وحققت إنتصارات عظيمة في جبهات المواجهة ضد الإرهابيين.

كما تم في اللقاء، بحث الوضع الميداني في جبهات القتال في الأنبار وصلاح الدين ونينوى، وناقش الجانبان إمكانية توسيع التعاون والتنسيق بين قوات البيشمركة وقوات التحالف الدولي والقوات العراقية لإنهاء وجود إرهابيي داعش، بالإضافة إلى الإحتياجات العسكرية لقوات البيشمركة.

وفي محور آخر من اللقاء، تبادل الطرفان الآراء حول المستجدات السياسية والصراعات بين القوى الإقليمية والدولية في المنطقة وعلى المستوى الدولي.

وقد حضر اللقاء السادة مسرور بارزاني مستشار مجلس أمن اقليم كوردستان، وكريم سنجاري وزير الداخلية، و وزير البيشمركة بالوكالة، و الدكتور فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان، وفلاح مصطفى مسؤول دائرة العلاقات الخارجية لحكومة الإقليم، وأنور حاج عثمان وكيل وزارة البيشمركة، وشيخ جعفر شيخ مصطفى، والفريق شيروان عبدالرحمن، والفريق جبار ياور أعضاء القيادة العامة لقوات حماية الإقليم.

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی