اربيل،اقليم كوردستان،العراق (GOV.KRD)- أصدرت حكومة إقليم كوردستان، اليوم الخميس ١٢ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٢٠، بياناً حول تمرير قانون تمويل العجز المالي من قبل مجلس النواب العراقي.

وفيما يلي نص البيان:

في الوقت الذي تثمّن فيه حكومة إقليم كوردستان الموقف الموحد لممثلي إقليم كوردستان في مجلس النواب إزاء تمرير قانون تمويل العجز المالي والذي تم التصويت عليه بمبدأ الأغلبية اليوم الخميس، بعيداً عن مبدأ التوافق وبدون مراعاة قلق شعب كوردستان، فإنها تعبّر عن قلقها واعتراضها على القانون.

إن حكومة إقليم كوردستان مستعدة ومستمرة في جهودها الرامية لحل المشاكل العالقة على أساس الدستور، وقد عبّرت التشكيلة الوزارية التاسعة لحكومة الإقليم منذ اللحظة الأولى لمهامها عن حُسن نيتها أكثر من مرة، وأجرت زيارات إلى بغداد، ونتج عن ذلك الكثير من التفاهمات والاتفاقات مع الحكومة الاتحادية السابقة والحالية.

وإن حكومة إقليم كوردستان أوفت بجميع الالتزامات الدستورية مقابل تأمين المستحقات الدستورية لشعب كوردستان وضمانها، وإذ نجدد التأكيد على الدفاع عن تلك الحقوق، فإننا لن نسمح بأن يتعرض شعب كوردستان إلى الظلم.

ومن المقرر أن يُعقد اجتماع للرئاسات الثلاث في إقليم كوردستان مع ممثلي الإقليم في الحكومة الاتحادية، وذلك للإعلان عن الموقف الموحد والرسمي لإقليم كوردستان.

 

حكومة إقليم كوردستان
١٢ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٢٠

 

 

 

https://gov.krd/arabic/news-and-announcements/posts/2020/november/%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%A5%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%85-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D8%B4%D8%A3%D9%86-%D8%AA%D9%85%D8%B1%D9%8A%D8%B1-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%AA%D9%85%D9%88%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AC%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A/

 

رئيس حكومة إقليم كوردستان يجتمع مع رئيس وزراء هولندا في مستهل جولته الأوروبية

 • مارك روته: هولندا مستعدة لدعم التنمية في إقليم كوردستان

• مسرور بارزاني: إقليم كوردستان لديه فرصة ملائمة لتنمية بنيته التحتية بمساعدة الأصدقاء

اربيل،إقليم كوردستان،العراق (GOV.KRD)-اجتمع رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الاثنين ٩ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٢٠، مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، وذلك في أولى محطات جولته الأوروبية.

وخلال الاجتماع الذي حضره وزير التخطيط دارا رشيد ورئيس هيئة الاستثمار محمد شكري، جرى بحث سبل تعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان وهولندا ولا سيما في مجال التبادل التجاري، كما تمت مناقشة مساعي حكومة إقليم كوردستان الرامية لتعزيز البنية الاقتصادية والاستفادة من الإمكانات والخبرات الهولندية في المجال الزراعي.

وأبدى رئيس وزراء هولندا استعداد بلاده لدعم إقليم كوردستان وخاصة قوات البيشمركة في إطار جهود مكافحة الإرهاب، فضلاً عن دعم التنمية وبالأخص في القطاع الزراعي، كما حث المستثمرين الهولنديين على الاستثمار في إقليم كوردستان.

ووجه رئيس حكومة إقليم كوردستان الشكر إلى هولندا على دعمها للإقليم، كذلك سلط الضوء على عملية الإصلاح وخاصة في تنويع الاقتصاد ومصادر الدخل وسبل تخطي الأزمة المالية، وقال: "إقليم كوردستان لديه فرصة ملائمة لتنمية بنيته التحتية بمساعدة الدول الصديقة، ليصبح مركزاً تجارياً مهماً في المنطقة".

كما تطرق رئيس الحكومة إلى العلاقات بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، وشدد على ضرورة استقرار الوضع في العراق وتسوية المشاكل العالقة بين الجانبين على أساس الدستور.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

رئيس إقليم كوردستان يشرف على اجتماع الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني

 باشراف السيد نيجيرفان بارزاني رئيس اقليم كوردستان وحضور السيد بافل طالباني الرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكوردستاني، عقد اليوم الاثنين، ٩ تشرين الثاني ٢٠٢٠، في رئاسة إقليم كوردستان، اجتماع بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني.

وبعد الترحيب بوفدي الحزبين وشكرهما من جانب فخامة رئيس إقليم كوردستان، جرى خلال الاجتماع تسليط الضوء على الأوضاع السياسية بصورة عامة وأوضاع العراق وإقليم كوردستان والمشاكل التي يعانيها شعب إقليم كوردستان، وخاصة من الناحيتين المالية والاقتصادية نتيجة تفشي فايروس كورونا، والتي أصابت العالم والعراق وإقليم كوردستان.

وشدد فخامته على أهمية العمل المشترك بين كافة الأطراف السياسية في إقليم كوردستان، وخاصة بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني، معبراً عن استعداد رئاسة إقليم كوردستان لتقديم الدعم والمساندة من أجل إنجاح العمل المشترك والتعاون بين جميع الأطراف.

ثم خاض وفدا الجانبين حواراً صريحاً ومسؤولاً حول مجموع المسائل وأكدا على المسؤولية المشتركة التي يتحملانها تجاه العملية السياسية والحكم في إقليم كوردستان. كما اتفق الجانبان على ضرورة أن يتخذا جنباً إلى جنب الأطراف الأخرى في إقليم كوردستان خطوات جادة وعملية من أجل حل المشاكل بينهم، وتكريس كل جهودهما لمواجهة هذه الظروف ودعم مؤسسات إقليم كوردستان في خدمة المواطنين.

وشغلت الأوضاع الأمنية لإقليم كوردستان واحترام الكيان السياسي والدستوري للإقليم محوراً آخر من الاجتماع. حيث اتفق الجانبان على أن حماية أمن واستقرار إقليم كوردستان واجبة على كل الأطراف.

وأكد الجانبان دعمهما لاستعدادات الحكومة الاتحادية العراقية والجهات المعنية لإنجاح الانتخابات المبكرة في العراق، وفي هذا السياق تم تقييم التعاون والتنسيق بين ممثلي إقليم كوردستان في بغداد عالياً، كما تم التشديد على مواصلة هذا التنسيق.

وفي محور آخر للاجتماع، تم تقييم تطبيق الاتفاقيات السياسية والإدارية بين الجانبين، ومنها موضوع اللامركزية في إقليم كوردستان. وأكد الجانبان التزامهما بالاتفاق السياسي القائم بينهما وبرنامج عمل الكابينة الحكومية التاسعة لإقليم كوردستان لتجسيد اللامركزية في الإقليم وتحويل السلطات إلى المستويات الأدنى وتحمل المسؤولية المشتركة والقضاء على الروتين في تسيير معاملات المواطنين وتقديم المشاريع والخدمات العامة. وفي هذا الصدد، تم تقييم الخطوات المتخذة بأنها إيجابية مع التأكيد على مواصلة العمل المشترك لتنفيذ كافة الاتفاقيات وتقرر تبني آليات ملائمة لتحقيق هذا الغرض.

وفي ختام الاجتماع جرى التشديد على مواصلة العمل المشترك والتعاون داخل مؤسسات إقليم كوردستان خدمة للمواطنين ولغرض تجاوز الظروف الصعبة التي أثقلت كاهل شعب إقليم كوردستان.

 

https://presidency.gov.krd/ar/the-president-of-the-kurdistan-region-chairs-the-meeting-of-the-kurdistan-democratic-party-and-the-patriotic-union-of-kurdistan/

 

رئيس إقليم كوردستان يدين العملية الإرهابية في الرضوانية

 ندين بشدة الهجمة الإرهابية التي استهدفت في وقت متأخر من الليلة الماضية قاعدة للقوات الأمنية العراقية في الرضوانية، والتي أسفرت للأسف عن وقوع عدد من الضحايا في صفوف القوات الأمنية والمواطنين المدنيين. نتقدم بتعازينا لذوي الضحايا ونشاركهم أحزانهم راجين الشفاء العاجل للجرحى.

تثبت هذه الهجمات بأن الإرهاب خطر وتهديد مستمر يستهدف حياتنا وأمننا جميعاً، ولهذا يجب أن تتعاون كافة الأطراف وتتعاضد ونواجهه متحدين.

نيجيرفان بارزاني

رئيس إقليم كوردستان

٩ تشرين الثاني ٢٠٢٠

 

https://presidency.gov.krd/ar/the-president-of-the-kurdistan-region-condemns-the-terrorist-attack-in-radwaniyah/

 

نيجيرفان بارزاني: د. نجم الدين كريم كان عاشقاً لكركوك

بمشاركة السيد نيجيرفان بارزاني، رئيس إقليم كوردستان، جرت مساء اليوم الجمعة، 6 تشرين الثاني 2020، مراسم استقبال جثمان المرحوم د. نجم الدين كريم، الشخصية والسياسي الكوردستاني ومحافظ كركوك السابق، من قبل رئاسة إقليم كوردستان، وذلك في مطار أربيل الدولي.

وشارك في مراسم استقبال الجثمان إلى جانب عائلة وأقارب وأصدقاء المرحوم، السادة نائب رئيس وزراء إقليم كوردستان، ممثل الرئيس بارزاني، وزير خارجية العراق، وعدد مشهود من السادة الوزراء وممثلي القوى والأطراف السياسية والمسؤولين الحكوميين والحزبيين. وبعد وضع إكليل من الزهور على جثمان المرحوم، ألقى الرئيس نيجيرفان بارزاني كلمة تحدث خلالها عن حياة ونضال ودور ومكانة د. نجم الدين كريم، هذا نصها:

عائلة المرحوم د. نجم الدين كريم الفاضلة

أيها الحضور الكرام

أيها الأحبة الكوردستانيون

نجتمع اليوم هنا جميعاً بحزن، ولكن بفخر واعتزاز، في استقبال جثمان الشخصية القديرة والمناضل الكوردستاني، د. نجم الدين كريم. عاش د. نجم الدين كريم عزيزاً، وبإمكان كل واحد منا أن يستذكره بفخر، واليوم نحن هنا جميعاً نستقبل بفخر وعزة جثمانه الطاهر.

كان د. نجم الدين كريم رجلاً شجاعاً مقداماً. كانت في دمه شجاعة كركوكية وكرميانية، وشجاعته هذه جعلته يضيف إلى تاريخه النضالي وسيرته العملية والحياتية العديد من المواقف الجريئة. قبل أن يكمل د. نجم الدين كريم دراسة الطب في العراق، انضم إلى اتحاد طلبة كوردستان، وبعد إكماله الدراسة التحق كطبيب وبدون تردد بثورة أيلول وأصبح واحداً من البيشمركة. وتمكن خلال فترة قصيرة أن ينال ثقة قائد الثورة ملا مصطفى بارزاني. ثم بعد انتكاسة ثورة أيلول، كان مطلعاً ومشاركاً في جزء من الاستعدادات لمواصلة الثورة وإشعال فتيل ثورة كولان. وعندما مرض البارزاني الخالد، رافقه د. نجم الدين كريم بصفته طبيباً إلى أمريكا.

خلال فترة إقامته في أميركا، أكمل د. نجم الدين كريم الدراسات العليا في مجال اختصاصه وأصبح واحداً من الأطباء المعتمدين والموثوقين في عموم أمريكا، وذا مكانة أكاديمية مرموقة. استخدم الدكتور نجاحه في مجال الطب لكسب الأصدقاء من أجل حل القضية الكوردية، وكان يكافح من أجل تحشيد أكبر دعم ممكن للحقوق المشروعة لشعب كوردستان. وفعلاً، كسب خلال فترة إقامته في أمريكا الكثير من الأصدقاء للكورد وكان دائماً يسهل وصول وفود الأحزاب الكوردستانية إلى أمريكا للقاء المسؤولين الأمريكيين والحوار معهم. بهذه الصورة، لم ينقطع طوال فترة إقامته في أمريكا عن الكفاح في سبيل كوردستان، وبفضل عمله من أجل كوردستان أنشأ صداقات وعلاقات مع الأحزاب والأطراف في أجزاء كوردستان الأخرى.

أيها السادة…

في سنة 2009، عاد د. نجم الدين كريم إلى كوردستان وأصبح عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، وكان في الواقع واحداً من الذين كان يثق فيهم المرحوم مام جلال، وقدم د. نجم الدين كريم كل ما في وسعه للمرحوم الرئيس مام جلال.

كان د. نجم الدين كريم يعشق كركوك، وكانت كركوك كما كان يقول بمثابة القلب منه، ولهذا عندما أصبح محافظاً لكركوك في نيسان 2011، عمل بعشق وبكل إخلاص وتفان من أجل كركوك، ولم يكن يكلّ أو يملّ من العمل من أجل كركوك والكركوكيين. فلو نظرنا إلى تلك الفترة التي كان فيها د. نجم الدين محافظاً نجد أن كركوك شهدت أعظم انتعاش في أيامه. حيث تم بناء نحو 600 مدرسة، ولم تبق في كركوك مدرسة ذات ثلاث وجبات دوام في اليوم. كما تم إنشاء أكثر من ثلاثين مركزاً صحياً. وتم تبليط 70% من شوارع أحياء كركوك، وتم تحديث مستشفى (آزادي) العام بصورة جيدة جداً، كما تم بناء مستشفى كبير حديث في الحويجة، وتم مد المسار الثاني لطريق السليمانية – كركوك – بغداد، وكذلك طريق كركوك – أربيل، وشيد سد (خاصة جاي)، وفي المجمل نفذ في كل سنة نحو 400 مشروع في كركوك.

كان د. نجم الدين كريم يسعى لخدمة الكركوكيين بكل انتماءاتهم القومية والمكوناتية، لكنه في نفس الوقت كان يعي أن كركوك هي قضية كوردستان المركزية في العراق، ولهذا سعى بكل إخلاص مع الرئيس مسعود بارزاني والرئيس مام جلال من أجل حل مشاكلها.

في كثير من المشاريع التي نفذت في كركوك بمساعدتنا نحن في حكومة إقليم كوردستان، كان يأتي ويحدثنا بمنتهى الإخلاص ويصر دائماً على أنه يجب أن يتلقى المساعدة لكي تنفذ المشاريع في كركوك بصورة جيدة. كان يسعى بغاية الإخلاص من أجل حل مشاكل كركوك، وكان يعلم أن المشكلة الرئيسة بين حكومة العراق وحكومة إقليم كوردستان هي مسألة كركوك التي هي الجوهر الأساس للخلافات، لكن المؤسف أنه وبسبب عدم التزام الأطراف العراقية بالمادة 140 من دستور العراق، مازالت هذه المشكلة عالقة، وقد ألحق ذلك ويلحق ضرراً كبيراً بكل العراق.

وهنا وأمام جثمان د. نجم الدين كريم، نؤكد من جديد أن مشكلة كركوك والمناطق المتنازع عليها يجب أن تحل بطريقة سلمية ومن خلال الحوار وعلى أساس الدستور العراقي، وكلما تم تأخير حل هذه المشكلة زادت تعقيداتها. لهذا نجدد الدعوة إلى الجلوس معاً والاجتماع لحل هذه المشاكل في إطار الدستور العراقي.

أيها السادة…

لقد رحل عنا د. نجم الدين كريم بعد عمر حافل بالعمل والنضال. واليوم أجدد التعبير عن تعاطفي أنا ورئاسة إقليم كوردستان مع عائلته وأقاربه، ومع الأحبة أهالي مدينة كركوك وكل شعب كوردستان. حيث سيوارى جثمانه اليوم موقتاً في أربيل حسبما أوصى هو بذلك. نرجو أن تتحقق قريباً رغبة د. نجم الدين كريم الذي أوصى بأن يعاد جثمانه إلى مدينة كركوك بصورة دائمية. نأمل أن تتسنى قريباً ظروف نستطيع في ظلها إعادة جثمان د. نجم الدين كريم إلى كركوك.

أكرر تقديم التعازي إلى ذوي د. نجم الدين، وأعزي السيدة سوزان وأولاده، نشاركهم الأحزان وآمل أن يكون هذا آخر أحزانهم.

أهلاً بكم جميعاً، شكراً جزيلاً.

 

رئيس إقليم كوردستان يستقبل القنصل المصري

استقبل السيد نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان قبل ظهر اليوم الأربعاء، ٤ تشرين الثاني ٢٠٢٠، السيد محمد وجيه حجازي القنصل الجديد لجمهورية مصر العربية في إقليم كوردستان.

وهنأ فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني، خلال اللقاء، القنصل المصري بمناسبة تسنمه منصبه الجديد آملاً له النجاح في مهامه، ومؤكداً رغبة إقليم كوردستان في تعزيز علاقاته مع مصر ، مشيراً إلى اعتزاز شعب كوردستان بعلاقاته التاريخية مع مصر، كما سلط فخامته الضوء على دور ومكانة مصر في المنطقة.

من جانبه أبدى القنصل المصري الجديد الامتنان لشعب وقيادة إقليم كوردستان على استقبالهم ودعمهم للقنصلية المصرية وأعمالها في إقليم كوردستان، وعبر عن تقدير بلاده وتثمينها لعلاقاتها مع إقليم كوردستان ولدور قوات البيشمركة في الحرب على الإرهاب وهزيمة داعش، مؤكداً رغبة بلاده في تطوير علاقاتها مع إقليم كوردستان وخاصة في المجالات الاقتصادية والثقافية.

وشغل التباحث بشأن زيادة عدد الرحلات الجوية المباشرة بين أربيل والقاهرة إلى أربع رحلات أسبوعياً، فرص الدراسة المتاحة لطلبة كوردستان في الجامعات المصرية، دور الأزهر في تعميق ثقافة التعايش وقبول الآخر، فرص العمل والاستثمار المتوفرة للقطاع الخاص المصري في العراق وإقليم كوردستان، تهديدات الإرهاب وسبل مواجهته والأوضاع في المنطقة عموماً محاور أخرى من اللقاء.

 

https://presidency.gov.krd/ar/the-president-of-kurdistan-region-receives-the-egyptian-consul/

 

أربيل: استقبل السيد نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، مساء اليوم الأحد 19 تموز 2020، السيد محمد جواد ظريف وزير خارجية جمهورية إيران الإسلامية ووفداً مرافقاً له.

وجرى خلال اجتماع التباحث وتبادل وجهات النظر حول علاقات إقليم كوردستان وإيران، مشاكل أربيل – بغداد والمساعي والحوار الجاري في سبيل حلها، وأوضاع المنطقة بصورة عامة، ووباء فيروس كورونا وآثاره وخاصة في المجال الاقتصادي، والحرب ضد الإرهاب إلى جانب مجموعة مسائل أخرى.

وخلال الاجتماع الذي حضره السادة نائبا رئيس إقليم كوردستان والسفير الإيراني ببغداد وعدد من المسؤولين من الجانبين، أكد فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني والسيد ظريف على تعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان والعراق وبين إيران، وعلى أهمية استقرار العراق والمنطقة وحل المشاكل والتعقيدات عن طريق الحوار والتفاهم.

وبعد انتهاء الاجتماع، عقدا الجانبان مؤتمراً صحفياً سلطا من خلاله الضوء على مضمون الاجتماع، حيث عبر فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني عن سروره لزيارة الوزير الإيراني والوفد المرافق له وأشار إلى أن إقليم كوردستان ينظر باهتمام بالغ إلى علاقاته مع الدول المجاورة، وعدّ إيران جاراً مهماً جداً لكل من العراق وإقليم كوردستان.

وقال فخامته: لن ينسى إقليم كوردستان مواقف الجمهورية الإسلامية والشعوب الإيرانية في الأوقات الصعبة والمواقف العصيبة. فقد وقفت إيران كصديق وجار إلى جانبنا دائماً وفي كل المراحل، والآن فإن جوار وصداقة الجمهورية الإسلامية القائمة على أساس الاحترام والمصالح المتبادلة ضرورة لها الأولوية وتحظى بالاهتمام عند العراق وإقليم كوردستان.

كما أكد الرئيس نيجيرفان بارزاني على أنه وإلى جانب علاقة عريقة وتاريخية، يرتبط إقليم كوردستان مع الجمهورية الإسلامية بعلاقات اقتصادية واجتماعية وثقافية وحركة تبادل تجاري واسعة النطاق، وأن تنمية هذه العلاقات وتوسيع التعاون والشراكة بين العراق وإقليم كوردستان وبين الجمهورية الإسلامية في المجالات الضرورية وتلك التي يهتم بها الجانبان مطلب دائم لإقليم كوردستان، وقد عملنا على هذا باستمرار وسنمضي في هذا المسار.

وأضاف فخامته: بحثنا مع السيد الوزير العلاقات وأحدث تطورات الوضع في المنطقة عموماً، وكذلك مكانة ودور إيران المهم في المعادلات الإقليمية، وأكدنا على ضرورة وأهمية الاستقرار في العراق والمنطقة، وعلى الحوار والتفاهم من أجل تحقيق حل سلمي للمشاكل والتعقيدات.

وأشار فخامته إلى أنهم بحثوا موضوع تفشي وباء فيروس كورونا، وتداعياته خاصة على المجال الاقتصادي، وكذلك تأثيره على الحركة والتنقل عبر المنافذ الحدودية مع إيران، وسبل التصدي للوباء وخبرة إيران في هذا المجال، إضافة إلى مسائل أخرى تحظى بالاهتمام المشترك للجانبين.

وفي ختام تصريحه، عبر الرئيس نيجيرفان بارزاني عن شكره للسادة سفير جمهورية إيران الإسلامية في بغداد والقنصلين الإيرانيين في أربيل والسليمانية، الذين كان لهم دور مشهود في تطوير العلاقات بين الجانبين.

من جانبه قال السيد محمد جواد ظريف وزير خارجية جمهورية إيران الإسلامية، في المؤتمر الصحفي: أشكر الضيافة الحارة والكريمة لأخي وصديقي الصدوق السيد نيجيرفان بارزاني الرئيس الموقر لإقليم كوردستان في أربيل الفائقة الجمال، سعيد جداً أن تتاح لي الفرصة للمرة الثالثة خلال فترة تسنمي المسؤولية وخلال زياراتي للعراق أن أزور الإقليم أيضاً.

وأضاف سيادته: إن العراق بكل قومياته وطوائفه وأعراقه عزيز جداً علينا وهو جار طيب لنا والعراق يأتي في أولويات سياساتنا ونرجو أن نشهد علاقات صداقة وأخوة وتعاون داخل العراق نفسه وبين العراق وسائر المنطقة، خاصة مع جمهورية إيران الإسلامية.

وقال أيضاً: يسعدنا أن المنطقة تدرك اليوم الحقائق عن العراق، لا شك أن بعض دول المنطقة استغرقت الكثير للقبول بحقائق العراق الجديد. لكننا مسرورون جداً أن المنطقة أصبحت اليوم تتقبل هذه الحقيقة، عراق يتكون من كل القوميات ورئيس جمهوريته كوردي عراقي. كما أن من المهم جداً أن هذا العراق معروف رسمياً في منطقتنا ويجري التعامل مع هذا العراق كمحور للسلام والاستقرار في المنطقة.

وأردف يقول: ترحب إيران بهذا الدور العراقي، ولدينا علاقات وثيقة جداً مع أخواتنا وإخواننا في إقليم كوردستان، وعلاقات وطيدة جداً تراثية وعائلية وحتى علاقات قرابة، وكذلك توجد بيننا علاقات اقتصادية جيدة مع إقليم كوردستان والعراق والتعاون الاقتصادي بيننا وبين العراق في ازدهار متواصل.

ومضى وزير الخارجية الإيراني إلى القول: يسعدنا أن فيروس كورونا أيضاً لم يتمكن من إعاقة علاقاتنا الاقتصادية مع العراق وخاصة مع إقليم كوردستان وظلت منافذنا الحدودية مع إقليم كوردستان مفتوحة دائماً، وأرجو أن يكون الأمر كذلك باستمرار. نحن مستعدون للتعاون مع أصدقائنا في إقليم كوردستان والعراق والمنطقة في مواجهة هذا الفيروس الخطير، ووضع خبرتنا في هذا المجال في متناول أصدقائنا، ومستعدون لتطوير علاقاتنا الاقتصادية ولإقامة مشاريع أطول أمداً وخاصة في مجال المدن الصناعية والسكك الحديدية وأن تكون لنا مع العراق علاقات في مجال الطاقة. نرجو أن نتمكن خلال زيارة السيد رئيس الوزراء العراقي إلى إيران يوم الثلاثاء، من توسيع آفاق هذا التعاون.

 

أكرر شكري على هذا الاستقبال والضيافة الكريمة من جانب السيد نيجيرفان بارزاني وحكومة إقليم كوردستان ومسؤولي الإقليم، وآمل لعلاقاتنا أن تتعزز كل يوم وباستمرار. كما نستذكر الشهيد سليماني الذي كان له دور جيد وملموس في التعاون مع الجنود العراقيين الأبطال وبيشمركة كوردستان الأبطال في التصدي لداعش ودرء خطر داعش عن أربيل، نقيم ذكراه عالياً ونأمل أن تبقى الأخوة بين إيران وإقليم كوردستان والعراق مستمرة. مرة أخرى أشكر حسن ضيافتكم فخامة الرئيس.

http://dfr.gov.krd/a/d.aspx?l=14&a=50529

 

مسؤول العلاقات الخارجية يجتمع مع القنصل العام الجديد للجمهورية الإسلامية الإيرانية في السليمانية

عقد سفين دزيي، مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كوردستان، اليوم الأحد 19 تموز 2020، إجتماعات مع السيد مهدي شوشتاري، القنصل العام الجديد للدمهورية الإسلامية الإيرانية في السليمانية.

إلى الجانب الترحيب بالسيد مهدي شوشتاري، بمناسبة تسنمه منصبه الجديد، أبدى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم عن إستعداد دائرة العلاقات الخارجية في دعمه، متمنياً له النجاح الموفقية في مهامه الجديدة.

وبحث الاجتماع آخر التطورات في المنطقة، وسبل تنمية وتعزيز العلاقات والتعاون الثنائي بين إقليم كوردستان والجمهورية الإسلامية الإيرانية.

 

بدوره أعرب القنصل العام الإيراني عن سعادته لتسنمه منصبه الجديد في إقليم كوردستان، وأعرب عن أمله أن يتمكن من لعب دور فعال في تعزيز العلاقات القائمة بين الجانبين، سيما في الجوانب الثقافية والعلمية والاقتصادية والاجتماعية.

 

http://dfr.gov.krd/a/d.aspx?l=14&a=50531

 

رئيس حكومة إقليم كوردستان يستقبل وزير الخارجية الإيراني

 أربيل (كوردستان 24)- استقبل رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأحد 19 تموز (يوليو) 2020، وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد جواد ظريف والوفد المرافق له.

وجرى في الاجتماع، بحث سبل تعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان والجمهورية الإسلامية الإيرانية ولا سيما في التبادل التجاري، كما تم التشديد على ضرورة التنسيق المشترك لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

وفي جانب آخر من الاجتماع، ناقش الجانبان آخر تطورات الوضع في العراق والمنطقة، وتم التأكيد على أن حل المشاكل العالقة بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، بموجب الدستور، سيصب في مصلحة العراقيين جميعاً.

 

 بغداد/نينا/قال رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني إن الإقليم لن ينسى مواقف إيران في الأوقات الصعبة.


واضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مساء اليوم الأحد في أربيل مع وزير الخارجية الإيراني إن العراق محور للمصالحة والاستقرار، وإيران ترحب بهذا الدور المهم للعراق.

واوضح هناك علاقة موغلة في القدم وتاريخية، يرتبط إقليم كردستان مع الجمهورية الإسلامية منها اقتصادية واجتماعية وثقافية وحركة تبادل تجاري واسعة النطاق.

واوضح إن تنمية هذه العلاقات وتوسيع التعاون والشراكة بين العراق وإقليم كردستان وبين الجمهورية الإسلامية في المجالات الضرورية التي يهتم بها الجانبان مطلب دائم لإقليم كردستان، وقد عملنا على هذا باستمرار وسنمضي في هذا".

وفي معرض إشارته إلى العلاقات المتينة بين الجانبين، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف: "لدينا علاقات وثيقة جداً مع كردستان، وعلاقات وطيدة جداً تراثية وكذلك عائلية، ومحبة وصداقة حقيقية، وكذلك لدينا علاقات اقتصادية جيدة جداً مع إقليم كردستان ومع العراق، وهناك تعاون وعمل مشترك بيننا وبين العراق يتقدم باستمرار، ونحن مسرورون بأن كورونا أيضاً لم يتحول إلى عائق في سبيل العلاقات الجيدة مع العراق وخاصة مع إقليم كردستان، فقد ظلت منافذنا الحدودية مع إقليم كردستان مفتوحة دائماً وستبقى كذلك".

ووصل وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الأحد ، إلى أربيل قادما من بغداد ليجتمع مع المسؤولين في إقليم كردستان./انتهى9

https://ninanews.com/Website/News/Details?Key=844945

 

الصفحة 3 من 60

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی