بيان من رئاسة اقليم كوردستان حول الوضع في مدينة عفرين

تعيش مدينة عفرين منذ فترة أوضاعاً سيئة للغاية في ظل وجود حصار اقتصادي وعسكري خانق، تفرضه عليها بعض التنظيمات المتطرفة كجبهة النصرة وجماعات متشددة الاخرى، وقد إشتد هذا الحصار منذ حوالي إسبوع، ولم تكتف هذه التنظيمات الإرهابية بالحصار فقط، بل عمدت الى قصف بعض القرى والمدن والنواحي التابعة لمنطقة عفرين، وتأتي هذه الظروف في وقت يسعى فيه المجتمع الدولي إلى إجاد حل للازمة السورية وإيقاف نزيف الدماء فيها.

إنّ رئاسة اقليم كوردستان تدين بشدة هذه الجرائم البشعة اللاانسانية التي يتعرض لها اخوتنا في عفرين، وتعتبرها تهديدا جدياً لحياة المواطنين، وتعرب عن قلقها الشديد لانعدام الغذاء والدواء في تلك المنطقة.

ولذا نطالب المجتمع الدولي والجهات المعنية، بأن يكونوا على مستوى المسؤولية تجاه مدينة عفرين الصامدة، وان يبذلوا كل ما بوسعهم في سبيل إنهاء هذا الحصار، ونطالب المنظمات الخيرية الدولية بأن يعملوا من أجل ايصال الاحتياجات الاساسية للمواطنين وفتح معبر انساني لانقاذ المواطنين في هذه المنطقة المحاصرة.

ونؤكد لاخوتنا الصامدين في عفرين ونواحيها، بأننا معهم دوما ونشعر بآلامهم ولن نتوانى عن تقديم كل ما بوسعنا من مساعدات انسانية.


رئاسة اقليم كوردستان
2015/12/7

 

رئيس اقليم كوردستان يستقبل وزير خارجية ألمانيا

إستقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان اليوم الثلاثاء 2015/12/8م، وزير خارجية المانيا فرانك فالتير شتاينماير والوفد المرافق له والمؤلف من عدد من أعضاء البرلمان الالماني و عدد من المسؤولين في وزارة الخارجية وقنصل المانيا في اربيل.

في بداية اللقاء، أعرب وزير الخارجية الالماني عن سعادته لزيارة اقليم كوردستان وتطور الاوضاع فيه، وقدّم شكره للرئيس بارزاني على حفاوة استقباله له، وأشاد بالانتصارات التي حققتها قوات بيشمركة كوردستان في الحرب ضد ارهابيي داعش، وأكد بأن هذه الانتصارات ستكون سبباً لعودة النازحين إلى ديارهم التي هُجِّروا منها، كما إستفسر الوزير الضيف من الرئيس بارزاني عن تطورات الأوضاع والتقدم الذي حققته قوات البيشمركة في مواجهة ارهابيي داعش.

وبالمقابل، قدّم الرئيس بارزاني شكره لوزير الخارجية الالماني الذي قام بزيارة الاقليم أكثر من مرة في أوقات عصيبة، وأكد بأن هذه الزيارات هي دليل على عمق علاقات الصداقة بين شعبي كوردستان والمانيا، وأبدى شكره للدعم العسكري الالماني الذي كان له الدور المؤثر في تحقيق الانتصارات وتحرير كثير من المناطق من ارهابيي داعش، كما تحدث سيادته عن تفاصيل عملية تحرير سنجار والوضع الميداني في جبهات القتال، وأشاد بأن قوات البيشمركة حققت انتصارات نوعية بطردها للارهابيين من سنجار والمناطق المحيطة بها، وشدّد على أنه ينبغي أن يجري العمل في المرحلة التي تلي طرد داعش، على إلغاء كل الاسباب التي تسببت في ظهور ارهابيي داعش، ويجب التاكيد على عدم تكرار المآسي التي حدثت في الماضي.

كما أوضح الرئيس بارزاني بأن داعش هي عدو مشترك للكل وان اقليم كوردستان يرحب بأية قوات او جهات تريد المشاركة في الحرب ضد داعش وتساعد الإقليم، ولن يتوانى الاقليم عن بذل كل ما بوسعه لضرب ارهابيي داعش.

وأثناء اللقاء أيضاً جرى بحث المستجدات السياسية والامنية في العراق وسوريا، وتم التطرّق للمتغيِّرات السياسية على المستوى الاقليمي والدولي، وبالأخص ما يتعلق بمبادرات الدول المشاركة في الحرب ضد الارهاب، وشدد الجانبان على ضرورة استمرار التعاون بين الدول وحل المشاكل عن طريق التفاهم، والسعي بشكل جاد لإزالة الاسباب المؤدية لظهور وتوسّع رقعة الارهاب.

وفي حيّز آخر من اللقاء، سلَّط الطرفان الضوء على نوعية العلاقات بين اقليم كوردستان وحكومة ألمانيا الاتحادية، بالاضافة الى التعاون بين قوات بيشمركة كوردستان والقوات الالمانية، وقد أكد وزير خارجية ألمانيا بأن بلاده ستستمر في دعمها لقوات البيشمركة، وهي تنوي أصلا بتوسيع آفاق التعاون بينها وبين الاقليم لتشمل المجالات الانسانية عدى المسائل العسكرية.

وفي ختام الاجتماع، عقد الرئيس بارزاني ووزير خارجية ألمانيا مؤتمرا صحفيا تحدثا فيه عما دار بينهما في اللقاء وأجابوا على إستفسارات الصحفيين حول آخر المستجدات على صعيد المنطقة والعالم.

تباحث السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان اليوم الثلاثاء 2015/12/8م، مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، عبر اتصال هاتفي حول آخر المستجدات السياسية في العراق.

وقد أكد الجانبان على ضرورة حماية السيادة العراقية، وتطرقا الى الزيارة الرسمية المرتقبة للرئيس بارزاني الى تركيا، وتحدّثا عن أجندة الزيارة التي ستتضمن موضوع تحرك الجيش التركي بالقرب من الموصل، وأكدا على ضرورة حل هذه المسألة من خلال الحوار.

رئيس اقليم كوردستان يستقبل قائد القيادة المركزية للجيش الأميركي

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان مساء الثلاثاء 2015/12/8م، في صلاح الدين، الجنرال لويد أوستن قائد القيادة الوسطى للجيش الأميركي والوفد المرافق له والمؤلف من السفير الأميركي في العراق ستيوارت جونز وقادة عسكريين ومسؤولين ومستشارين في الجيش الأميركي.

في مستهل اللقاء قدم الجنرال أوستن التهنئة لرئيس اقليم كوردستان وقوات البيشمركة بمناسبة الإنتصارات التي تم تحقيقها في عملية تحرير سنجار، ووصف العملية بالإنتصار العظيم والمؤثر في الحرب ضد الإرهاب، كما أشاد ببسالة وشجاعة قوات بيشمركة كوردستان الذين استفادوا كثيراً من التنسيق والدعم المقدم من قبل سلاح الجو لقوات التحالف، وأكد على أن جيش الولايات المتحدة الأمريكية سيستمر في دعمه لقوات البيشمركة للتعاون معاً للضغط على إرهابيي داعش ومحاصرتهم وتدميرهم.

الرئيس بارزاني شكر الإسناد والدعم المقدمين من قبل الجيش الأميركي والذي كان سبباً في الإنتصارات التي تحققت على يد قوات البيشمركة، مبيناً أن قوات البيشمركة خاضت معاركها بالإعتماد على التخطيط المحكم وشجاعتها والتعاون الجاد مع قوات التحالف وحققت إنتصارات عظيمة في جبهات المواجهة ضد الإرهابيين.

كما تم في اللقاء، بحث الوضع الميداني في جبهات القتال في الأنبار وصلاح الدين ونينوى، وناقش الجانبان إمكانية توسيع التعاون والتنسيق بين قوات البيشمركة وقوات التحالف الدولي والقوات العراقية لإنهاء وجود إرهابيي داعش، بالإضافة إلى الإحتياجات العسكرية لقوات البيشمركة.

وفي محور آخر من اللقاء، تبادل الطرفان الآراء حول المستجدات السياسية والصراعات بين القوى الإقليمية والدولية في المنطقة وعلى المستوى الدولي.

وقد حضر اللقاء السادة مسرور بارزاني مستشار مجلس أمن اقليم كوردستان، وكريم سنجاري وزير الداخلية، و وزير البيشمركة بالوكالة، و الدكتور فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان، وفلاح مصطفى مسؤول دائرة العلاقات الخارجية لحكومة الإقليم، وأنور حاج عثمان وكيل وزارة البيشمركة، وشيخ جعفر شيخ مصطفى، والفريق شيروان عبدالرحمن، والفريق جبار ياور أعضاء القيادة العامة لقوات حماية الإقليم.

الرئيس بارزاني يجتمع مع العاهل السعودي

في إطار زيارته الرسمية لعدد من دول الخليج وبعد زيارته للإمارات العربية المتحدة وإجتماعه مع ولي عهد إمارة أبوظبي وعدد من المسؤولين في الإمارات، وصل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان يوم الاثنين 30/11/2015م، إلى مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية.


وفي إطار زيارته الرسمية للمملكة، استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم الثلاثاء 1/12/2015م، في القصر الملكي بالرياض، السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان.

في اللقاء الذي حضره الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد والنائب الأول لرئيس الوزراء، وزير الداخلية، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد والنائب الثاني لرئيس الوزراء وزير الدفاع، ووزراء المالية والخارجية والثقافة والإعلام في الحكومة السعودية وعدد كبير من المسؤولين في المملكة، رحب العاهل السعودي بالرئيس بارزاني وأعرب عن سعادته لزيارة سيادته للمملكة مشدداً على أهمية استمرار هذه الزيارات وتوسيع مدى العلاقات بين الطرفين.

وبعد الإجتماع، أقام العاهل السعودي مأدبة غداء على شرف الرئيس بارزاني بحضور عدد كبير من المسؤولين الإداريين والعسكريين في المملكة.

ثم عقد الرئيس بارزاني والعاهل السعودي اجتماعاً موسعاً حضره ولي العهد السعوي وولي ولي العهد ووزراء الخارجية والدفاع وبعض الوزراء والمسؤولين في المملكة، حيث تم فيها التباحث حول الوضع السياسي والأمني في العراق والمنطقة واقليم كوردستان، وتبادل الطرفان الآراء حول حل الأزمات في المنطقة والعراق والحرب ضد الإرهاب.

ومن المقرر أن يعقد الرئيس بارزاني في استمرار زيارته الرسمية للمملكة، اجتماعات مع ولي العهد والمسؤولين في المملكة العربية السعودية.

 

 

 

 

رئيس اقليم كوردستان يستقبل نائب وزير خارجية أمريكا

إستقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان اليوم الاثنين 3015/11/23م، نائب وزير خارجية أمريكا توني بلينكن والوفد المرافق له والمؤلف من سفير أمريكا في العراق وعدد من المستشارين في وزارة الخارجية الامريكية.

في مستهل اللقاء، قدم نائب وزير الخارجية الأمريكي تهانيه للرئيس بارزاني بمناسبة انتصار البيشمركة في سنجار وتحريرها من أيدي إرهابيي داعش، وأبدى إعجابه بالخطة العسكرية التي وضعها الرئيس بارزاني والذي أشرف بنفسه على كافة مراحل تحرير المدينة، كما أكد بأن التضحيات التي قدمتها قوات البيشمركة هي موضع فخر واعتزاز لدى العالم أجمع.

ثم سلط الوزير الأمريكي الضوء على آخر التطورات والمستجدات على الصعيد الميداني في جبهات القتال ضد تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا، وأكد للرئيس بارزاني بأنّ بلاده ستستمر في تقديم الدعم لقوات بيشمركة كوردستان وستواصل سعيها لتوسيع وتكثيف هذا الدعم.

وبالمقابل قدّم سيادة الرئيس بارزاني شكره للدعم المتواصل الذي يتلقاه الإقليم من قوات التحالف وبالأخص من الولايات المتحدة الامريكية التي كان لها الأثر الأكبر في الانتصارات التي حققتها قوات البيشمركة في مختلف مراحل العمليات العسكرية ضد ارهابيي داعش، ومع ذلك فإنّ الدعم العسكري لم يكن بالمستوى المطلوب بالمقارنة مع صعوبة الحرب المفتوحة التي نخوضها ضد الارهابيين.

ثم تحدّث الرئيس بارزاني عن تفاصيل عملية تحرير سنجار التي شكّلت ضربة قوية حطّمَتُ معنويات إرهابيي داعش، وبخصوص إنهاء وجود داعش من المنطقة أكّد سيادته بأنّ داعش هي عدو مشترك للانسانية جمعاء، وأينما وحيثما أُتيحت لهم الفرصة فإنهم سينتهزونها وسيتحولوا الى بؤرة إرهابية لتهديد حياة المواطنين، كما شدّد سيادته على أن أولوية اقليم كوردستان في الوقت الحالي هي القضاء على داعش، وأنّ المطلوب من المجتمع الدولي هو أن تشارك كافة أطرافه بشكل اكثر جدية وأن تتوسّع هذه المشاركة في مواجهة ارهابيي داعش.

وفي حيّز آخر من اللقاء، أرسل سيادته تحياته إلى رئيس ونائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية عبر نائب وزير خارجيتها، ثم تطرق الجانبان الى الوضع في سوريا وكيفية حل الازمة فيها من خلال محاربة الارهاب والقضاء عليه ودحره، بالاضافة الى التحدُّث عن الحل السياسي ومستقبل هذا البلد، ثم جرى الحديث عن خطط ومساعي حكومة اقليم كوردستان وقوات البيشمركة لاعادة اعمار سنجار لعودة أهلها النازحين اليها.

رئيس اقليم كوردستان يشارك في مراسيم إحياء ذكرى وفاة دانيال ميتيران

شارك السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان يوم الاثنين 2015/11/23 في مراسيم إحياء الذكرى الرابعة لوفاة صديقة الشعب الكوردي السيدة دانيال ميتيران.


أثناء تلك المراسيم التي جرت برعاية حكومة اقليم كوردستان وبإشراف مؤسسة شفان برور الثقافية والفنية، تفقد الرئيس بارزاني معرضا فوتوغرافيا تضمّن العديد من صور الراحلة دانيال ميتيران في المراحل المختلفة لدعمها لشعب كوردستان.

ثم ألقى سيادته كلمة تحدث فيها عن دور الفقيدة دانيال ميتيران ودور جمهورية فرنسا في دعمم شعب كوردستان، وقال: "الكورد وكوردستان مدينون بالكثير لهذه السيدة وستبقى ذكراها حية إلى الأبد في قلوبنا".

كما اشار الرئيس بارزاني الى العلاقات التاريخية بين فرنسا وكوردستان وقال: "نظرنا دوما إلى فرنسا كصديقة وداعمة لقضيتنا، ونتذكر جميعا زيارة الرئيس الفرنسي لاقليم كوردستان في وقت حساس كان يمر به الاقليم بعد تعرضه للهجمة الوحشية على ارهابيي داعش، وهذا ما اعتبرناه دعما كبيرا وقويا لشعب كوردستان".

وأكد سيادته بأن هجمات الارهابيين على باريس كانت بسبب مواقف فرنسا من الارهاب، ثم قدم تعازيه الحارة لعوائل ضحايا الانفجارات الاخيرة في باريس وقال: "إنّ هذه الجرائم الارهابية اثبتت للجميع بأن الارهابيين هم اعداؤنا جميعا ويجب ان يوحد العالم الحر كلمته ضد الارهابيين ولا مكان لهؤلاء الارهابيين في العالم مستقبلا ووجودهم ليس سوى مسالة وقت".

وفي المراسيم ايضا، ألقى وزير الثقافة كلمة حكومة اقليم كوردستان، كما ألقى كل من قنصل فرنسا العام في اربيل وجيلبيرت ميتيران ابن السيدة دانيال ميتيران كلمات بهذه المناسبة، ومن ثم تم عرض فيلم وثائقي سُرِدَتْ فيه سيرة حياة الراحلة.

 

 

 

 

رئيس اقليم كوردستان يستقبل وفدا من البرلمان البريطاني

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان اليوم الثلاثاء 2015/11/24م، وفداً من لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البريطاني برئاسة نديم زهاوي عضو برلمان بريطانيا يرافقه وفد من الدبلوماسيين والخبراء في المجال السياسي.


في مستهل اللقاء قدم رئيس الوفد البرلماني البريطاني تهانيه للرئيس بارزاني بمناسبة الانتصارات التي حققتها قوات البيشمركة في عملية تحرير سنجار، مؤكدا بأن العالم ينظر بعين التقدير والاحترام لشجاعة وبسالة هذه القوات والتضحيات التي قدمتها، كما تمنى الوفد الضيف ان يتغلب الاقليم على مشاكله الاقتصادية وان يواصل استقراره ، كما شدد على استمرار دعم بلاده لقوات بيشمركة كوردستان، واعرب الوفد عن قلقه من انتشار الارهاب على المستوى العالمي، وسلط الضوء على المساعي الدولية للقضاء على الارهاب.

ومن جانبه قدم الرئيس بارزاني شكره الوفد البرلماني البريطاني على هذه الزيارة، وتحدث عن الوضع الميداني في جبهات مواجهة الارهابيين، واطلعهم على تفاصيل عملية تحرير سنجار، مبيِّنا بأن تحرير سنجار كان رسالة عظيمة لشعب كوردستان لانه ألحَقَ خسائر كبيرة بارهابيي داعش بهمة ونضال وتضحيات قوات البيشمركة وبمساعدة قوات التحالف الدولي، وطالب الرئيس بارزاني المجتمع الدولي ان يعمل بجدية في مواجهة الارهاب وان يتوحد العالم باكمله في جبهة واحدة ضد الارهاب.

كما شدد الرئيس بارزاني على ضرورة التفكير بمرحلة م ابعد داعش، اي ما بعد اخراجهم من الاراضي التي تسيطر عليها، بالاضافة الى ضرورة وجود اتفاق يجمع كل القوى ويضمن حقوق جميع المكونات وعدم تكرار الماسي التي حصلت في الماضي والتي تسببت في العديد من الكوارث في الموصل.

 

 

 

 

رئيس اقليم كوردستان يستقبل وفداً من المجلس الوطني الكوردي في سوريا

إستقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان يوم الاربعاء 2015/11/25م، وفداً من لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الوطني الكوردي في سوريا.

في بداية اللقاء قدم الوفد الضيف تهانيه للرئيس بارزاني بمناسبة الانتصارات التي حققتها قوات البيشمركة في عملية تحرير سنجار، حيث أبدى أعضاء الوفد تقديرهم للتضحيات التي قدمتها قوات البيشمركة في هذه المعارك ضد الإرهابيين، وقدّموا شكرهم للرئيس بارزاني لدوره البارز في دعم القضية الكوردية في غرب كوردستان، وطلبوا من سيادته أن يستمر في هذا الدعم لدى المحافل الدولية، كما تحدّثوا لسيادته عن آخر تطورات ومستجدات القضية الكوردية في غرب كوردستان.

وبالمقابل شكر الرئيس بارزاني الوفد الضيف، وسلط الضوء من جانبه على تفاصيل عملية تحرير سنجار، وقدّر عالياً دور بيشمركة غرب كوردستان في تحرير هذه المدينة، وأكد سيادته على أنه سيواصل دعمه للقضية الكوردية في غرب كوردستان وسيبذل قصارى جهده في سبيل دعم غرب كوردستان.

كما تحدث الجانبان حول الوضع السياسي في المنطقة ومستقبل سوريا والسبل الكفيلة لحل الازمة السورية بالاستناد الى مبادئ الديمقراطية والحقوق العادلة والمشروعة لكافة المكونات في اطار نظام ديموقراطي فدرالي.

رئيس اقليم كوردستان يستقبل وفدا من البيت الايزيدي في المانيا

استقبل السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كوردستان اليوم الخميس 2015/11/26 في صلاح الدين السيد عثمان كودن رئيس البيت الايزيدي في المانيا والوفد المرافق له.

في مستهل اللقاء، أعلن رئيس البيت الايزيدي في المانيا، بأن زيارته للرئيس بارزاني هي من اجل تقديم التهاني للانتصارات العظيمة التي حققتها قوات البيشمركة في عملية تحرير سنجار، وأكد بأن الايزيديين في سنجار تعرضوا لجريمة بشيعة لكن الوعد الذي أخذه الرئيس بارزاني على عاتقه بأنه سيحرر المنطقة أثناء لقائه بجناب الـ (بابا شيخ) والوجهاء الايزيديين، جعلهم واثقين بان سنجار ستتحرر قريبا لا محال، وان سيادة الرئيس بارزاني سينفد وعده، وفعلا نفذ وعده وقاد عملية التحرير.

وقال رئيس البيت الايزيدي في المانيا أيضاً: نهنيء الرئيس بارزاني وقوات البيشمركة بمناسبة تحرير سنجار التي عانت الكثير خلال العام الماضي، وكان احتلالها من قبل ارهابيي داعش بمثابة جرح عميق، ولكنها قويت وإستعادت عافيتها بفضل وحدة شعب كوردستان، نحن الايزيديين تعرضنا ل ـ74 هجمة على مدى تاريخ هذه المنطقة، في 73 منها كنا نشعر باننا مظلومون ولا احد يدعمنا او يساعدنا لكن الهجمة الاخيرة برهنتْ واكدت للجميع بأن شعب كوردستان يدعمنا وقدم كل مايستطيع لمداواة الجرح العميق الذي تعرضنا له، وقد وعدتمونا ياسيادة الرئيس ونفذتم الوعد ونؤكد لكم بأننا نشدد دوما على ان الايزيديين جزء لا يمكن سلخه من شعب كوردستان، وقد عُرِفنا على المستوى العالمي بعد هذه الحادثة وهذا الدعم منكم بديانتنا ومظلوميتنا التي تعرضنا لها والتي ادت الى تعاطف العالم معنا، كما تمنى وفد البيت الايزيدي ان تحاول جميع الاطراف وتبذل محتلف الجهود لاعادة اعمار سنجار.

وبمقابل ذلك، رحب الرئيس بارزاني بالوفد الضيف واكد بأن كارثة سنجار هي جزء من مسلسل الجرائم التي تعرض لها شعب كوردستان وهي متممة لمجازر الانفال وحلبجة والقصف اليمياوي وتخريب المدن والقرى الكوردستانية، وقد آلمت الجميع، لكن هذه الماساة اثبتت بأن العدو لن يستيطع النيل من هذا الشعب حتى لو تعرض بسببه لاية اذية، وإنّ ارادة هذا الشعب ستبقى دوما منتصرة.

وبيّن سيادته بأن شعور الثقة بالنفس الذي تولّد لدى الاخوة الايزيديين مهم جدا في هذا المرحلة، وشدد على ان شعب كوردستان يدعم الاخوة الايزيديين بقوة، وطمأن الرئيس بارزاني الاخوة الايزيديين بأنه سيبذل كل ما بوسعه لاعادة اعمار سنجار وتحسين الظروف الحياتية فيها مؤكدا على ان مستقبلا زاهرا ينتظرهم.

الصفحة 4 من 55

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی