اقلیم کردستان العراق

   اقلیم کردستان العراق

كلمة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد نوروز

أيها الكوردستانيون الأحبة…

أبارك عيد نوروز ورأس السنة الكوردية بحرارة ومن القلب لعوائل وذوي الشهداء والمؤنفلين الشامخين، وللشعب الكوردي والكوردستانيين كافة في الوطن وفي المهجر وحيثما كانوا، والبيشمركة الأبطال والقوات الأمنية، ولكل الشعوب والدول التي تحتفل بعيد نوروز، وكل عام والجميع بخير وسعادة.

وأقدم التهاني الخاصة والشكر والعرفان لجميع الفرق الطبية والصحية وكل الأطراف المعنية التي تقف للسنة الثانية في الخط الأول لمواجهة وباء كوفيد-١٩ وتحفظ حياة وسلامة المواطنين. إنهم يقدمون خدمة جليلة، أشد على يد كفاحهم وكدهم.

نحيي بإكبار ذكرى زملائهم الذين قدموا أرواحهم على هذا الطريق، ونستذكر كل الذين قضوا بسبب هذا الوباء. أشارك عوائلهم وذويهم الحزن عليهم، وأرجو الشفاء العاجل لكل المصابين. كما أشكر وأبارك البيشمركة والآسايش وزيرفاني وجميع الذين يشاركون ويدعمون تطبيق الإجراءات الوقائية.

أيها الأعزاء…

إن نوروز هو العيد القومي المجيد ورمز انتصار وانبعاث وتحرر الشعب الكوردي. هو سنة وبداية جديدتان، وكما هو دائماً يلهمنا الأمل ويبعث فينا القوة والعزم. لنقم جميعاً، مع هذه البداية الجديدة، بمراجعة أنفسنا والاتعاظ من أخطاء الماضي، ولنكن رحماء متسامحين. لننظر جميعنا بأمل وتفاؤل إلى مستقبل أكثر إشراقاً. لنوحد جميع قوانا وقدراتنا، ولنعمل معاً، ونشحذ الهمم ونتجاوز الصعاب.

النصر والتقدم، الحياة والأوضاع المعاشية الأفضل للمواطنين، ضمان الحقوق الدستورية لشعب كوردستان، أمور تطالبنا بتوحيد الصف والتلاحم والعمل المشترك. يجب أن تنتهي مناكفات وخلافات الأطراف السياسية الكوردستانية، فهي لم تجلب لكوردستان ابدا غير المزيد من الضرر والتشرذم.

لنكن في جميع الأطراف والمكونات متفانين نعمل معاً في سبيل مستقبل أفضل لكوردستان ونحافظ على الديمقراطية والحرية. وفي سبيل هذا، أدعو كل الأطراف إلى اجتماع مشترك، بعد العيد، في رئاسة إقليم كوردستان.

أيها الكوردستانيون الأعزاء…

لغرض حل المشاكل مع الحكومة الاتحادية ومشاكل العراق عموماً، نشدد على أن إقليم كوردستان سيكون عوناً ومساعداً وسيبذل كل جهد من أجل تحقيق الاستقرار والسلم ومستقبل أفضل للبلد. یجب أن یدرک الجمیعجيداً أن حل مشاكل إقليم كوردستان مع الحكومة الاتحادية، هو المفتاح للأمان ولاستقرار وتقدم العراق.

نحن مستعدون لكل حل بعيد عن فرض الإرادات ويضمن الحقوق المشروعة لشعوب ومكونات العراق، وخصوصيات وحقوق إقليم كوردستان الدستورية، ويحافظ على النظام الفدرالي ومبادئ وأسس الشراكة والتوافق والتوازن الحقيقي. وندعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى دعم ومساندة الحل لمشاكل العراق.

وفي هذه المناسبة نؤكد أن إقليم كوردستان سيبقى، كما هو دائماً، عامل أمان واستقرار ومهداً للتعايش والتسامح وقبول الآخر في المنطقة. وسيستمر في العمل والتعاون مع التحالف الدولي والمجتمع الدولي. وعلى أساس القيم والمصالح المشتركة سينمي علاقاته وتعاونه مع دول المنطقة والعالم، وسيتصدى بكل إمكانياته جنباً إلى جنب العالم للإرهاب والتشدد.

أدعو المواطنين الأعزاء إلى الالتزام خلال سفراتهم ونزهاتهم بكل الإجراءات الوقائية وقوانين المرور التزاماً تاماً والمحافظة على طبيعة كوردستان الجميلة. ليحفظ الله جل وعلا كوردستان والكوردستانيين وكل شعوب العالم. مبارك للجميع عيد نوروز، أرجو أن تحل علينا الأعياد والمناسبات القادمات في ظل أوضاع وظروف أفضل.

نيجيرفان بارزاني

رئيس إقليم كوردستان

٢٠ آذار ٢٠٢١

 

كلمة الرئيس نيجيرفان بارزاني بمناسبة عيد نوروز - Presidency of the Kurdistan Region of Iraq (gov.krd)

 

 

رئيس إقليم كوردستان يجتمع مع السفير الياباني

 استقبل السيد نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان صباح اليوم، الأربعاء ١٧ آذار ٢٠٢١، السيد سوزوكي كوتارو سفير اليابان في العراق.

وتم خلال اجتماع التباحث بشأن التعاون والمساعدات اليابانية للعراق وإقليم كوردستان، خاصة المساعدات التي تقدمها المنظمات اليابانية الحكومية وغير الحكومية، تطوير علاقات إقليم كوردستان والعراق مع اليابان، فرص الاستثمار وتشغيل رؤوس الأموال اليابانية في إقليم كوردستان، تداعيات تفشي وباء كوفيد-١٩، تهديدات الإرهاب، الأوضاع الداخلية لإقليم كوردستان ومجموعة مسائل تهم الجانبين.

وإلى جانب إشادته بالأوضاع الآمنة والمستقرة لإقليم كوردستان، أعلن سعادة السفير الياباني أن بلاده تنظر باهتمام إلى علاقاتها مع العراق وإقليم كوردستان، وشكر إقليم كوردستان على التسهيلات التي يقدمها للوكالات والمنظمات الحكومية وغير الحكومية اليابانية، مؤكداً أن بلاده ستواصل تقديم العون والمساعدة للعراق ولإقليم كوردستان وإنجاز مشاريع وأعمال خدمية في المجالات التي هي بحاجة إلى ذلك.

وفي الاجتماع الذي حضرته السيدة ناكاياما يوشيكو مسؤولة مكتب القنصلية اليابانية في أربيل، تطرق الجانبان إلى أحوال النازحين واللاجئين واتفقا على أن النازحين يجب أن يعودوا طوعاً إلى مناطقهم بعد استتباب الأمان فيها وتوفير الخدمات وفرص العمل لهم.

وفي الختام، شكر فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني، السيدة ناكاياما يوشيكو مسؤولة مكتب القنصلية اليابانية في أربيل بمناسبة انتهاء مهامها وأعمالها، راجياً لها النجاح.

 

رئيس حكومة إقليم كوردستان يشرف على اجتماع خاص بمشروع قانون موازنة إقليم كوردستان لسنة 2021

 أربيل، اقليم كوردستان ، العراق (GOV.KRD)- أشرف رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء ٩ آذار (مارس) ٢٠٢١، على اجتماع خاص حول الاستعدادات الجارية لصياغة مشروع قانون موازنة إقليم كوردستان لسنة ٢٠٢١.


وفي الاجتماع الذي حضره نائب رئيس الحكومة قوباد طالباني، جرى التباحث بشأن الوضع المالي الحالي في الإقليم والاستعدادات الجارية لصياغة مشروع قانون موازنة إقليم كوردستان لسنة ٢٠٢١، فضلاً عن مناقشة البيانات والنفقات والإيرادات التخمينية للوزارات.


وتم التشديد في الاجتماع، على أهمية إعداد مشروع قانون للموازنة يأخذ بنظر الاعتبارات كل الاحتمالات ويضمنها موازنةً واقعيةً وشفافةً تعتمد على الإيرادات النفطية وغير النفطية إلى جانب العجز المالي والنفقات الفعلية، بهدف تعزيز الشفافية في المالية العامة بإقليم كوردستان.


كما جرى في الاجتماع، التباحث إزاء آخر مستجدات مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية لسنة ٢٠٢١، والذي من المؤمل أن يصوت عليه مجلس النواب الأسبوع المقبل.


هذا وأكد رئيس حكومة الإقليم على الموقف الثابت لإقليم كوردستان من أجل التوصل إلى حل جذري للمشاكل العالقة بين الجانبين، ومنها ملف المستحقات المالية للإقليم استناداً إلى الدستور.


وأعرب رئيس الحكومة عن أمله بأن ترحب الأطراف العراقية بمبادرة رئيس الوزراء الاتحادي مصطفى الكاظمي بهدف التوصل إلى حل نهائي وشامل للمشاكل بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية.

 

 

بيان رئيس اقليم كوردستان بمناسبة انتهاء زيارة البابا

 ننظر باحترام وتقدير عاليين الى زيارة قداسة البابا للعراق واقليم كوردستان الذي والى جانب الاوضاع السيئة، اصر على القيام بزيارته. نقدم لقداسته عميق الشكر. ثناء قداسته لثقافة التعايش والتسامح في كوردستان موضع فخرنا واعتزازنا.

اقدم شكري الى كافة المكونات الدينية والعرقية في كوردستان الذين شاركوا مراسم استقبال وضيافة قداسة البابا بقلوب مفعمة بالحيوية. وبالاخص السادة الوجهاء وعلماء الدين المسلمين وكافة الاديان الاخرى في كوردستان والعراق، والذين اظهروا صورة جميلة للتمدن والتحضر الاصيل لمكونات شعب كوردستان وثقافة التسامح والتعايش والاخوة للعالم اجمع.

لمداواة جروح الحرب والارهاب في العراق، مثلما قال قداسة البابا في قداس اربيل العلاج فقط هو “التسامح والتساهل والصفح، وهذا بالذات مطلب الله من عباده. وصية الله لنا ان يكون لنا قلب صاف، خال من الحقد، بعيد عن التفرقة والخداع ورغبة القصاص”، بل بالعكس فان التشدد والقصاص كما قال قداستهم “يغرقنا في دوامة لامتناهية”.

نحن في اقليم كوردستان نؤيد وندعم رسالة قداستهم للسلام، التسامح، وقبول الآخر، محو الحقد والضغينة، التشدد، الارهاب والقصاص. هذه المباديء والقيم هي الاسس الرئيسة لمجتمع كوردستان ونحافظ عليها كما نفعله دائما. نأمل ان نقوم في العراق واقليم كوردستان بروحية هذه القيم بحلحلة الخلافات بيننا.

اشكر التعاون والتنسيق بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان وكافة الاطراف ذوي العلاقة الذي جعل من هذه الزيارة التاريخية ان تجري بمستوى عال من النواحي البرتوكولية والتنظيمية والامنية.

نيجيرڤان بارزاني

رئيس اقليم كوردستان

8/3/2021

 

قداسة البابا للرئيس نيجيرفان بارزاني: يسعدني أن نلتقي من جديد هنا

 استقبل السيد نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان صباح اليوم، الأحد ٧ آذار ٢٠٢١، في مطار أربيل الدولي قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، ولدى ترجله من الطائرة أشار قداسته إلى الأرض قائلاً لفخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني: يسعدني أن نلتقي من جديد هنا.

ثم، وفي اجتماع حضره السادة مسرور بارزاني رئيس الوزراء، مصطفى سيد قادر نائب رئيس إقليم كوردستان، قوباد طالباني نائب رئيس الوزراء ومنى قهوجي سكرتير برلمان كوردستان، رحب فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني بقداسة البابا قائلاً: باسم كل مكونات شعب كوردستان أرحب أحر الترحيب بقداستكم. إن زيارتكم هذه حدث تاريخي عظيم، وهي موضع غاية السرور والتشريف لنا نحن ومحل اعتزاز لكل شعب كوردستان.

وفي جانب آخر من كلمته، قال الرئيس نيجيرفان بارزاني: نؤمن تمام الإيمان بالحرية الدينية وبالتعددية الدينية. وٲن التسامح والتعايش وقبول الآخر بين المكونات، هوية وثقافة عريقة بكوردستان، ونعمل بكل الصور على حماية هذه الثقافة. إننا دائماً إلى جانب السلام والحوار، ونرفض الإرهاب والتشدد، ولا نسمح أبداً بأن يكون أي مكون ديني أو قومي في كوردستان ضحية للإرهاب والتشدد.

وأضاف فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني: تصدت مكونات كوردستان معاً وعلى مدى سنين كثيرة للدكتاتورية والإرهاب. وقدمت معاً تضحيات جسيمة. ولنا معاً جميعاً ماضٍ مشترك. ونعمل كلنا معاً في سبيل مستقبل مشترك أفضل. إن التعددية والمكونات الدينية والقومية هي مصدر قوة وثراء لإقليم كوردستان. لا نريد للمسيحيين ولا للإيزيديين ولا لأبناء أي مكون أن يهاجروا ويغادروا الوطن.

وأكد فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني في جزء آخر من كلمته أن المسيحيين مكون أصيل ورئيس لكوردستان، وأنهم مجتمع مسالم، كان له، ولا يزال، دور كبير في بناء وتطوير وحماية البلد. وقد بذلنا كل ما في وسعنا ولم ندخر جهداً من أجل حمايتهم.

وختاماً، قال فخامة رئيس إقليم كوردستان: إن زيارة قداستكم تحمل معها البركة. ونتطلع إلى دعائكم وصلواتكم ودعمكم لمساعدة كوردستان ومكوناتها من كافة الأوجه.

من جهته، قال قداسة البابا في جانب من حديثه: شكراً جزيلاً لهذا الاستقبال الحار الذي أحطتمونا به. كنت منذ زمن بعيد أريد زيارة إقليم كوردستان، ويسعدني أنني لبّيت اليوم دعواتكم. أكنّ لكم كل التقدير لقيامكم، رغم كونكم تخوضون الحرب، باحتضان النازحين المسيحيين من الموصل وسهل نينوى وقرقوش، والنازحين من المكونات الأخرى. أنتم من استقبل المسيحيين بأحضان مفتوحة.

وقال قداسته أيضاً: جئت لكي ندعو ونصلي معاً من أجلكم ومن أجل المسيحيين والإنسانية جمعاء. جاء العدو ليخرب هذا البلد، لكنكم بأصالتكم خدمتم واستقبلتم النازحين والمكونات الأخرى. الحرب دمار وخراب، لكنكم هزمتم العدو وتعيدون إعمار البلد.

وفي جانب آخر من حديثه، قال قداسة البابا: جئت لمباركة هذه الأرض. أنتم أطهار، مددتم يد العطف للجميع، فادعوا لي أيضاً. شكراً لما تفعلونه وتبذلونه لكل الأديان وكل المكونات. الحرية مستتبة في كوردستان. أشكركم مرة أخرى على الاستقبال الحار وعلى ضيافتكم.

 

رئيس حكومة إقليم كوردستان يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الفرنسي

 اربيل، اقليم كوردستان ، العراق (GOV.KRD)- تلقى رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الخميس ٢٥ شباط (فبراير) ٢٠٢١، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان.


وجرى خلال المكالمة الهاتفية التباحث حول الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة أربيل. ووجه رئيس الحكومة شكره لوزير الخارجية الفرنسي على إدانته للهجوم، مؤكداً التوصل إلى معلومات جديدة نتيجة التحقيق المشترك بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية.


واتفق الجانبان على أن تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديداً حقيقياً لأمن المنطقة، كذلك شددا على ضرورة التعاون الوثيق بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية والتحالف الدولي.
وفي جانب آخر من الاتصال الهاتفي، تم التأكيد على مواصلة تعزيز العلاقات الودية الوطيدة بين إقليم كوردستان وفرنسا.

رئيس حكومة إقليم كوردستان يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الفرنسي (gov.krd)

 

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی