اقلیم کردستان العراق

   اقلیم کردستان العراق

رئيس إقليم كوردستان يجتمع مع وزيرة الخارجية البريطانية

اجتمع فخامة السيد نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، بعد ظهر اليوم الخميس ١٦ أيلول ٢٠٢١، مع السيدة ليز تروس وزيرة الخارجية البريطانية.

وفي الاجتماع، هنأ فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني السيدة تروس بمناسبة تسنمها يوم أمس مهام منصبها وزيرة لخارجية بلادها آملاً لها النجاح، ومعبراً عن رغبة إقليم كوردستان في تنمية العلاقات وتوسيع مجالات التعاون والشراكة مع بريطانيا.

من جانبها، عبرت السيدة تروس عن سرورها لاستقبال فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني في لندن مؤكدة أن بريطانيا ملتزمة وستواصل مساندتها للعراق وإقليم كوردستان والعمل مع شركائها في التحالف الدولي للقضاء على داعش، وعبرت عن الأمل في توسيع التعاون والشراكة البريطانيين مع العراق وإقليم كوردستان في المجالات كافة وخاصة في المجالين الاقتصادي والتجاري.

وشكر فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني بريطانيا على مساندتها العراق وإقليم كوردستان في الحرب ضد داعش، وتعاونها ومساعداتها الإنسانية التي قدمتها للنازحين واللاجئين، وعرض فخامته نبذة عن خطوات توحيد قوات البيشمركة ومساعدات بريطانيا والدول الصديقة في هذا المجال.

ونوقشت في الاجتماع العوامل التي قد تؤدي إلى عودة داعش للبروز وخطره، الانتخابات والتوقعات المرتبطة بالعملية السياسية ومسنقبل العراق، علاقات أربيل – بغداد، أحوال النازحين واللاجئين والمكونات في العراق وإقليم كوردستان، المستجدات في المنطقة عامة ومجموعة مسائل تهم الجانبين، واتفق الجانبان في الرأي بأن استقرار العراق مهم للمنطقة وللعالم.

 

https://presidency.gov.krd/ar/the-president-of-the-kurdistan-region-meets-with-the-british-foreign-secretary/

بريطانيا تؤكد مساندتها لإقليم كوردستان

استقبل فخامة السيد نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، صباح اليوم الأحد ١٢ أيلول ٢٠٢١، سعادة ديفد هنت القنصل العام البريطاني الجديد في إقليم كوردستان.

وفي لقاء، وإلى جانب الترحيب بارك فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني للقنصل البريطاني بمناسبة مباشرته مهام منصبه الجديد آملاً له النجاح ومبدياً كامل الدعم لإنجاح أعماله ومهامه. وأكد الجانبان على تقوية العلاقات الثنائية وتوسيع مجالات التعاون والشراكة بين إقليم كوردستان والمملكة المتحدة.

وأوضح سعادة القنصل العام البريطاني أن لديه مخططاً وبرنامجاً مكثفين لتعزيز علاقات بلاده مع إقليم كوردستان سيعمل هو وفريقه على تنفيذه. كما أكد التزام المملكة المتحدة بمواصلة مساندتها لإقليم كوردستان والعراق واستقرارهما وأشاد بتعاون وتنسيق وزارة شؤون البيشمركة بحكومة إقليم كوردستان مع وزارة الدفاع البريطانية.

العمل على توسيع مجالات التجارة وتشغيل رؤوس الأموال ونشاطات القطاع الخاص بين الجانبين، أوضاع إقليم كوردستان والعراق عامة، مشاكل أربيل – بغداد، أحدث تطورات الحرب على الإرهاب ومخاطر عودة داعش للبروز، الانتخابات العراقية المقبلة، التطورات في المنطقة ومجموعة قضايا تحظى بالاهتمام المشترك، شكلت محوراً آخر للقاء.

 

https://presidency.gov.krd/ar/britain-confirms-its-support-for-the-kurdistan-region/

رئيس حكومة إقليم كوردستان يستقبل القنصل العام البريطاني الجديد

اربيل، اقليم كوردستان ، العراق (GOV.KRD)- استقبل رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأحد ١٢ أيلول (سبتمبر) ٢٠٢١، القنصل العام البريطاني الجديد لدى إقليم كوردستان ديفيد هنت.

وفي مستهل اللقاء، هنأ رئيس الحكومة القنصل العام البريطاني الجديد بمناسبة تسنم مهامه الجديدة، وأعرب عن أمله بنجاحه في مجال تعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان وبريطانيا.

ووجّه القنصل العام البريطاني شكره للمؤسسات المعنية في حكومة إقليم كوردستان على تنسيقها وتعاونها مع القنصلية البريطانية، وأبدى استعداد بلاده لتوطيد أواصر العلاقات الشاملة مع إقليم كوردستان، ولا سيما في مجال تنمية الاستثمار. كذلك أشاد بجهود رئيس الحكومة لإجراء الإصلاحات في التشكيلة الوزارية التاسعة وبالأخص إصلاحات وزارة البيشمركة، مؤكداً في الوقت نفسه دعم المملكة المتحدة لاستقرار إقليم كوردستان.

كما جرى في اللقاء، بحث العلاقات بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية إلى جانب الانتخابات التشريعية العراقية المقبلة.

 
https://gov.krd/arabic/government/the-prime-minister/activities/posts/2021/september/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%A5%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%85-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%86%D8%B5%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF/

رئيس إقليم كوردستان يجتمع مع وفد رفيع المستوى للاتحاد الأوروبي

استقبل فخامة السيد نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، ظهر اليوم الثلاثاء 7 أيلول 2021، السيد جوزيب بوريل نائب رئيس المفوضية الأوروبية، مسؤول السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي ووفداً مرافقاً له.

وإلى جانب تقييم موضوعي لأوضاع العراق، جرت خلال اجتماع مناقشة علاقات الاتحاد الأوروبي مع العراق وإقليم كوردستان وسبل تطوير مجالات التعاون والشراكة بينهما، علاقات ومشاكل أربيل – بغداد، الديمقراطية والنظام الاتحادي في العراق، مخاطر الإرهاب، تهديدات وعمليات داعش، الانتخابات والمستقبل السياسي للعراق، أحوال النازحين واللاجئين، مخاطر وآثار التغيير المناخي، آخر مستجدات المنطقة عامة مع مجموعة قضايا تحظى بالاهتمام المشترك.

وإلى جانب التعبير عن امتنان الاتحاد الأوروبي لدور إقليم كوردستان في مواجهة وهزيمة داعش واستقبال النازحين واللاجئين وحماية المكونات، أكد السيد بوريل استمرار دعم ومساعدة الاتحاد الأوروبي لإقليم كوردستان في المجالات كافة.

من جانبه، ثمّن فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني عالياً دور الاتحاد الأوروبي في العراق وإقليم كوردستان ومساعداته في مجال تعزيز مؤسسات البلد والإصلاح والمساعدة في حل المشاكل، مؤكداً أن مشاكل العراق بحاجة إلى حلول سياسية ومسؤولية مشتركة قائمة على أساس الدستور.

وبعد الاجتماع، تحدثا خلال تصريح صحفي مشترك عن مضمون الاجتماع ومحاوره، وفي هذا السياق بدأ فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني أولاً بالقول:

أرحب بالسيد بوريل نائب رئيس المفوضية الأوروبية، مسؤول السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، أهلاً بكم وسهلاً في أربيل وفي العراق. نقيم عالياً جداً هذه الزيارة التي جاءت في وقت هام كدليل على التزام الاتحاد الأوروبي تجاه العراق وإقليم كوردستان.

تباحثنا حول مجموعة من القضايا، ومنها: الأمن والاستقرار، علاقات الاتحاد الأوروبي مع العراق، علاقات أربيل وبغداد ومشاكلهما، الحرب على داعش وتهديداته، الانتخابات العراقية القادمة وأهمية مشاركة فرق الاتحاد الأوروبي في مراقبتها، أوضاع المنطقة، مسألة الهجرة ومجموعة مسائل أخرى كانت محط اهتمامنا المشترك.

نشكر دول الاتحاد الأوروبي على دعمها للعراق ولإقليم كوردستان في الحرب على داعش، كما نشكر مساعداتها الإنسانية. فقد ساعدَنا الاتحادُ الأوروبي في تنمية القدرات البشرية من خلال البرامج التنموية وعلى مستويات عدة وبصورة مشهودة.

التغيير المناخي ألقى بآثاره على كامل الكرة الأرضية، ونحن لسنا بمنأى عن تلك التأثيرات. ومع مرور الوقت يتضح أكثر أن التغيير المناخي يشكل خطراً على أمن العراق وتقدمه.

يسرنا أن ثلاثاً من محافظات إقليم كوردستان نالت عضوية معاهدة محافظي أوروبا، نتيجة تطويرها خططاً للتأقلم مع التغيير المناخي والطاقوي بمساندة من الاتحاد الأوروبي.

نحث الاتحاد الأوروبي على مواصلة الدعم لجهود العراق وإقليم كوردستان من أجل مواجهة الآثار المدمرة للتغيير المناخي.

ونطلب منه أيضاً، دعمنا من أجل تعزيز مؤسسات الدولة، الإصلاح، سيادة القانون، الحكم الرشيد، تمکین النساء والشباب، وفي المجالات الأكاديمية والجامعية وفي تطوير مجالات الإدارة المالية والشؤون القضائية. كما نطلب منهم المساعدة في انتفاع إقليم كوردستان من الاتفاقيات مع العراق والاتحاد الأوروبي من جميع النواحي.

ختاماً، سيد بوريل، أريد التأكيد مرة أخرى على التزامنا بتنمية قيمنا المشتركة: الديمقراطية، حرية التعبير، احترام حقوق الإنسان، التعايش السلمي والحرية الدينية وحماية المكونات… وأهلاً بكم وسهلاً.

بعد ذلك، تحدث السيد جوزيب بوريل نائب رئيس المفوضية الأوروبية، مسؤول السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، وقال:

شكراً فخامة الرئيس، أشكركم أولاً على استقبالكم الحار لنا في أربيل.

يسعدني أن أختتم زيارتي للعراق في هذا الإقليم، إقليم كوردستان، لأن من الصعب أن تزور العراق ولا تولي الكثير من الاهتمام بإقليم كوردستان. كانت لنا محادثات مثمرة جداً حول مجموعة قضايا ذات الاهتمام المشترك وقد أشار إليها فخامة الرئيس. نحن نعلم أن هذا الإقليم مر في الماضي بمشاكل كثيرة، ولا يزال الكثير من هذه التحديات ماثلاً. من هنا، وباسم الاتحاد الأوروبي، أعبر عن تعاطفنا ومساندتنا. الاتحاد الأوروبي صديق وشريك وسيبقى كذلك.

في هذه الظروف الصعبة، يلعب إقليم كوردستان دوراً مهماً في استقرار العراق والمنطقة، ولهذا فإننا نولي الكثير من الاهتمام بالعلاقة بين أربيل والسلطات الاتحادية في بغداد. نحن نتفهم هذه الصعوبات ونشجع كل الجهود الرامية لحل الخلافات وتأمين المساعدة، ونحن مستعدون لكل مساعدة في هذا السبيل.

خلال محادثاتي مع فخامة الرئيس، تسنت لي الفرصة كي أعبر عن تقديري وثنائي على المساعدات الهامة التي قدمتها حكومة إقليم كوردستان للتحالف الدولي ضد داعش. كان للدعم الهام من جانب شعب كوردستان تأثير حاسم في الحرب ضد داعش. نحن في الاتحاد الأوروبي ملتزمون تمام الالتزام بهذا التحالف العالمي.

الحرب ضد داعش لم تنته للأسف، الهجمات في الآونة الأخيرة مستمرة، ولهذا الغرض يسرني أن أعلن أننا في هذا الصيف قمنا بتوسيع دورنا الاستشاري في العراق بافتتاح محل دائم لنا في أربيل. وفريقنا مستعد لتقديم المشورة والخدمات التخصصية في مجال الأمن المدني لحكومة إقليم كوردستان. هذه المهمة الجديدة بدأت في الأماكن التي هي بحاجة لدعمنا.

كما عبرت عن امتناني لإقليم كوردستان على الشهامة والمسؤولية اللتين أظهرهما تجاه الكثيرين والكثير من النازحين داخلياً هرباً من داعش، وكان بين هؤلاء نسبة كبيرة من المسيحيين والإيزيديين. فخامة الرئيس، جهودكم مشهودة، فخلال ستة أشهر استطعتم استقبال مليوني نازح، وهو عدد يعادل ثلث عدد سكان إقليم كوردستان، ولا أعتقد أنه يوجد مثيل لعمل كبير كهذا وهذا الاستقبال للناس ومساعدتهم في أي مكان آخر.

أعلم أن هذا يكلف الكثير، ولهذا يجب أن أثني على فخامتكم وعلى شعب كوردستان لكل هذه المساعدات. سنحاول أن نساعدكم قدر الإمكان، فمنذ العام 2019 وإلى الآن استفاد 240 ألف شخص في العراق من خدمات الاتحاد الأوروبي في المخيمات. كما ندعم المشاريع التي تسهم في تحسين العلاقة بين النازحين وأهالي المنطقة.

كانت لدينا أيضاً الفرصة كي نتباحث بشأن العديد من القضايا الإقليمية التي تحظى باهتمامنا المشترك. هذه المنطقة تقع في جغرافيا معقدة، وفي هذا الإطار نأخذ بالمستجدات الأخيرة كالذي حدث في أفغانستان، وناقشنا ملف الهجرة الذي يهمنا ويهم أعضاء الاتحاد الأوروبي.

فخامة الرئيس، سرني حديثنا عن حقوق الإنسان، واتفاقنا على أهمية حرية التعبير والإعلام كجزء من الديمقراطية الصحيحة في مجتمع مدني محب للحياة ذي دور فاعل وعلى أساس القوانين المحلية والمعايير الدولية. الإعلام الحر والنظام القضائي العادل هما أساس المجتمع.

كانت هذه رسائل اجتماعي مع فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني ومسؤولي إقليم كوردستان. أتوقع شراكة أوثق معكم من الآن فصاعداً، وأرجو أن تتاح لي فرصة زيارة هذه المنطقة الجميلة مرة ثانية.

 

 

https://presidency.gov.krd/ar/the-president-of-the-kurdistan-region-meets-with-a-high-level-delegation-of-the-european-union/

رئيس حكومة إقليم كوردستان يستقبل نائب رئيسة المفوضية الأوروبية ومسؤول السياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي

اربيل، اقليم كوردستان ، العراق (GOV.KRD)- استقبل رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء ٧ أيلول (سبتمبر) ٢٠٢١، نائب رئيسة المفوضية الأوروبية ومسؤول السياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل.

وخلال اللقاء، أشار نائب رئيسة المفوضية الأوروبية ومسؤول السياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي إلى أهمية موقع إقليم كوردستان كعامل للاستقرار في المنطقة، فضلاً عن مواصلة دعم الاتحاد الأوروبي وتنسيقه مع إقليم كوردستان ولا سيما في الحرب ضد الإرهاب.

ووجّه رئيس الحكومة شكره للاتحاد الأوروبي على موقفه الداعم لإقليم كوردستان، وأكد على أهمية دور فرق الاتحاد الأوروبي الخاصة بمراقبة الانتخابات العراقية المقبلة، وخصوصاً في المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم، وذلك لإجراء انتخابات حرة ونزيهة تضمن حقوق مختلف المكونات العراقية وتحقق تطلعاتها.

وشدد رئيس الحكومة على ضرورة تنفيذ الدستور العراقي، وأن تكون المساواة والعدالة والشراكة الحقيقية أساساً لحكومة رشيدة في العراق.

وتناول الاجتماع كذلك سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين إقليم كوردستان والاتحاد الأوروبي، إلى جانب مناقشة الإصلاحات في الكابينة الوزارية التاسعة، والعلاقات بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، ووضع النازحين واللاجئين في إقليم كوردستان.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
https://gov.krd/arabic/government/the-prime-minister/activities/posts/2021/september/%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9-%D8%A5%D9%82%D9%84%D9%8A%D9%85-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84-%D9%86%D8%A7%D8%A6%D8%A8-%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D9%88%D8%B6%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A/

رئيس إقليم كوردستان يستقبل وفداً من حزب الشعب الجمهوري التركي

استقبل فخامة السيد نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان، قبل ظهر اليوم الاثنين 6 أيلول 2021، وفداً من حزب الشعب الجمهوري التركي CHP برئاسة السيد أوغوز كائان ساليجي نائب رئيس الحزب.

وتحدث الوفد الضيف، خلال لقاء، عن هدف زيارته إلى إقليم كوردستان مشدداً على أن حل المشاكل والتعقيدات في المنطقة يأتي من خلال الحوار والتفاهم بين شعوبها ومكوناتها، ولهذا بدأ حزبهم تطبيق نهج بعيد المدى يقوم على هذا الأساس على أمل إنشاء علاقات طيبة مع إقليم كوردستان ومكوناته تقوم على مصالح شعوب المنطقة، والعمل معاً على حل المشاكل وإقرار الأمن والاستقرار في المنطقة، مشيراً إلى أهمية دور ومكانة إقليم كوردستان في هذا المجال.

من جهته، أكد فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني أهمية الحوار والتفاهم والرؤى المشتركة والعثور على سبل لحل مشاكل وتعقيدات المنطقة تقوم على أساس قبول الآخر ونبذ الإنكار، واصفاً هذه الزيارة بأنها تمثل سياسة جديدة لـCHP، وأثنى فخامته على المساعدات التركية الدائمة لشعب كوردستان في أوقات الأزمات، مشيراً في هذا السياق إلى فتح تركيا أبوابها في وجه شعب كوردستان ومساعدتها إياهم عند تعرضهم لحملات الأنفال سنة 1988. وبشأن دور ومكانة إقليم كوردستان، شدد فخامته على أن إقليم كوردستان سيبقى كما كان دائماً عامل أمان واستقرار.

الأوضاع العامة والانتخابات العراقية القادمة، خطر داعش والتوقعات لمستقبل المنطقة، شكلت محاور أخرى للقاء.

احدث الأخبار

الحصول على اتصال معنا

اهم الأخبار

حالت های رنگی